2011/09/29

| من أنا ؟! | خاطرة فلسفية



دقت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل في ليلة من ليالي الشتاء الباردة ..
لا شئ يعلو فوق هزيم المطر في كل مكان ..
لا زال يهيم علي وجهه في الطرقات حائرا ..
شارد النظرات حزين القسمات ..
وقليلا ما تجف دموعه التي سريعا ماتختلط بالمطر ..
لا يدري من اين اتي ولماذا ؟
انزوي مستترا بجدار واهن اصابه من الزمن ما اصابه ..
ولا زال يتسائل : من أنا ؟!

تمت
29/9/2011
2:15a.m

Comments
21 Comments

21 comments:

P A S H A said...

جميلة
:)

ابراهيم رزق said...

من انا
ذلك هو السؤال الصعب عند البعض
و احيانا السؤال السهل عند البعض الاخر
لكن عند الوصول الى الاجابة الحقيقية
تصبح الحياة اسهل ما يمكن
تحياتى لفكرك

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- said...

كلماتك هذه ليست بعيدة عن
قصيدة لعبد الحيم حافظ بيقول فيها


وسرت وحدي شريدا

محطما الخطوات

تهزني انفاسي

تخيفني لفتاتي

كهارب ليس يدري

من اين؟؟

او اين يمضي

تحيتي ياكارمن

زهرة نيسان said...

يا سلام

سمسمة رجعت :)

عجبتني جدا جدا جدا

حسيتها

يارب دايما مبدعة

وفي انتظار الجديد والمزيد

دوم بخير وحب ومعي ..

مصطفى سيف الدين said...

وسيظل يسأل من انا حتى يتوارى تحت التراب
خاطرة في منتهى الجمال
تسلم ايدك يا كارمن

مدونة رحلة حياه said...

السلام عليكم
احيانا يصاب الانسان بنوبات من الألم والحزن والهم اعاذ الله الجميع
تجعله يتوه حينها
تغيب عنه مداركه
لا يعلم من هو ولا ما طريقه
وصفتيها بكلمات بسيطة حملت كل ما فى باطنها من معانى
دومتى بخير

ريبال بيهس said...

مساء الورد كارمن

هل اضاع نفسه بين حبات المطر ؟

مؤلم جداً هذا الضياع .

تحياتي وإحترامي

( حياتى ) said...

صباح بعطر الفيروز

مااجملها وابدعها خاطرة

كلمات بسيكة تحمل كثير المعانى

دمت بكل ود



زهرة

Tarkieb said...

حلوة اوووي ورومانسية بس ايه هو هزيم المطر؟ قصدك اجة تانية

haneen nidal said...

من انا ؟

اصعب المشاعر التي يمكن ان يمر بها الانسان حين يتوه من نفسه فلا يجد نفسه و لا يعرف ذاته و أناته

فيضيع في الـ من أنا

AHMED SAMIR said...

هي خاطرة جميلة و لكنها تذكرني بعبد الحليم حافظ في فيلم الخطايا
تحياتي

افكار مبعثرة said...

جميعنا نأتي تلك الدنيا و بداخلنا هذا السؤال الذي يظل صداه يتردد بداخلنا و قد يمر العمر و يصيبنا من زمن ما يصيبنا و نحن لا نزال نسأل السؤال.. من انا؟
رائعة كعادتك
تسلم ايديكي

Casper said...

خاطرة مختلفة
يشوبها كثير من الغموض وكثير من الروعة في صياغة الجمل والتعبيرات

بالتوفيق دائما

شمس النهار said...

مااااكنش حد غلب ياكارمن
ماحدش عارف هو مين
ولا بيعرف من الميلاد للممات
كلامك رائع دايما

حنين said...

مساء الغاردينيا كارمن
لازال يحمل وجعه وجراحه
يبحث عن نفسه وذاته
ولكن حتى اللحظات التي
أقترب فيها من جدار يتكئ عليه
كان واهن أضعف من أن يحتويه "
؛؛
؛
خاطرة عميقه
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

د.ريان said...

صباح الخير كارمن

وقصة مؤثرة وعميقة

دمتم بخير

خواطري مع الحياة said...

سؤال غالبا يخطر ع البال
من انا

كم اكره الغموض
لانه ماالاقي منه الجواب الصحيح

خاطرة جميلة جدا
وحشاني ياقمر

جمعه مباركة

تقبلي مروري ياكميل ^_^

كريمة سندي said...

فلسفة جميلة نغوص في قوقعة الذات وسيظل السؤال من أنا؟

EMA said...

قد لا يعلم من هو ..و لكنه حتما يعلم أنه مع دموعه و المطر ..صحبة لن تفترق !


سلمت يداك و نبض قلمك الجميل غاليتي

وأتمنى تنوريني فى مدونتي


http://emy-lunar.blogspot.com/

zay maTigy said...

مميزة جدااا
احساسها مختلف وغموضهااحلى ما فيها :)

Beram ElMasry said...

أبنى العزيزة الغالية كارمن
أسعدنى وجهة نظرك فى جديد ما كتبت .. مع تمنياتى أن أكون دائماً عند حسن الظن وأكتب ما يدخل البهجة فى نفوس الأحبة والأصدقاء
تحية وسلام ولا سلام مع بنى إسرائيل

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates