2013/05/23

فى حب امرأة



قالت : لم اكن ادري ان الرجل حین يعشق امرأة تمتلك كل حواسه
فلم يعد قادرا علي رؤية غیرھا من النساء , يراھا في مرآته, في
جريدته , في كل شئ ينظر الیه !
لم اكن ادري ان الرجل يحمل بداخله تلك المشاعر الثائرة الآسرة ,
عشق حتي السحاب وحنان من عالم الخیال !
قال : عذرا سیدتي, لیس بصحیح ماتقولین , فعشق الرجل
حتي الدماء والشرايین , حین يھمس الرجل في حب امرأة يراھا
شیئا فريدا وحیدا في الكون , ولا يري غیرھا شیئا , لا كتاب ولا
جريدة ولا مرآة , فقط محبوبته , تلاشي الزمان والمكان والاركان
والجدران , لم يعد ھناك قیمة للابعاد والاشیاء , اصبحت صورتھا
تغلف الارض والسماء !
حین يعشق الرجل ويتحدث عن عشق محبوبته فلا قیمة للكلمات
والحروف , ولا الھمس والحنان , فالحب بجمیع مشاعره يخجل عند
حب الرجل , انما العشق يا سیدتي لھي كلمة واھنة عندما يحب
الرجل امرأة !
ألازلتي تتعجبین؟
اسبلي جفناك وسأريك معني الحب والحنین
سأحلق بك في سماء العشق سأريك حبا حتي الشرايین
سأريك كیف يعشق الرجل وكیف يلتھمه الجراح والانین
مھلا سیدتي , ھل ارھق السفر؟
ھل اخفقتي فھم الحب ولیالي السھر؟
اذن عودي الي ارضك فلن تدركي كیف يكون الرجل , حین يتحدث
في حب امرأة !

2013/05/17

غربة / مهداه




‎عدت الي موطني في عينيك محملة بجبال من الشوق و الالام بعد سفرتي الطويلة في ممالك الاخرين الدامية بالاوجاع !

كلما أشرد بذهني واستقرأ كلماتهم فتسيل دموعي باكية من سخرية ايامنا فأطوف حيري بين عبارة جارحة هنا وكلمة دامية هناك فتستيقظ بقايا الشوق والحنين داخلي تذكرني بما مضي من عمري اتقلب في حنان كلماتهم !

فما اصعب الغربة حينما أشعرها في مملكة كنت يوما بها أميرة ثم اتخذت غيري حاكما لأمرها وودعت أيامي الجميلة الماضية ورأيتهم يعدونني من الاموات !

فتصير الذكريات الجميلة بعد الوداع الما وعذابا فتسكن الالام قلبي وعقلي وتسلبني اجمل النبضات فأسارع والمم اشلاء كياني المتناثر في اراضيهم واعود اليك انزف الدمع عند قلب يذوب الالم بين احضانه وعنده ينشد الوجود اجمل اغاني الأمل والحياة !

مهداه فى وقت مضى

ارق منة فى الوجود

تمت
5/1/2011
3:00p.m‎

2013/05/09

مسرحية حزينة



قبل ان نشكو مابنا علينا اولا ان نسأل انفسنا ماذا بهم
..
وتجيب الاقدار تساؤلاتنا كيف تشاء .. وتأخذنا معها رحلة الصمت المميت ..
فبعض المشاعر لا تحتمل ان نتحدث بها كثيرا وتبقي كلمات حبيسة تجرح الكبرياء وتحني الكرامة ..
فالبعض صامت لكنه مجروح كأنه بركان ينتظر ليثور ..
مسرحية حزينة بطلها التجاهل وعدم الاكتراث ..
والحال لاتدوم علي وتيرة واحدة طويلا والا ما كانت هناك الحان حزينة والحان سعيدة وابت الاوتار الا ان تعزف نغمات التمايل رافضة الدموع ..
فمثلما هناك الحب .. هناك الالم ..
ومثلما هي الحياة في حبك ايضا اقل الجراح فيه الممات !!

تمت
5:20p.m
1/11/2011

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates