2010/01/31

قتلت نفسا بالامس




منذ ان وعي اداركي ونحن متلازمتان , اقرب من الاخوة بمراحل , اجدها في كل مكان اروحه , اشم رائحتها في ثيابي , اراها في مرآتي , احببتها رغم عني او بخاطري , حقيقة لست ادري


اكان هذا حبا أم قهرا وقسرا ؟ , دائما اشعر بوجودها معي , بل بداخلي , هي انا , نسخة مصورة مني , احببتها لاني وجدتها مثلي , نفس الجسد والوجه والتعبيرات والحركات , نعم عشقتها لاننا دائما متلازمتان , اعتدت وجودها بجواري


هي وانا فوق كل الشبهات , لا اخطاء ولا هفوات ولا سيئات , ملاكان في صورة انسان , طفل برئ جاء دنيانا الموحشة خطأ , الناس كلها شيطان , مليئون بالاخطاء , , , , الا نحن , نحن دائما علي صواب والناس جميعا مخطئون


هكذا كنا , او هكذا اقتنعنا وايقنا وسلمنا , اعطيتها مفتاحي واسلمتها حياتي تتصرف فيها كيف تشاء , بالرغم من اني انا الاصل , نعم انا الاعلي شأنا , لا تتعجبوا ما اقول

ربما تعتبرونه غرور , فليكن لا يهمني , انتم دائما علي خطأ , انتم دائما مخطئون

21-1-2005
5:00a.m
‏_‏ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤

أشياء تحطمت بداخلي , قيم تكسرت وانهدمت , لما الكل ينفر عني , لما دائما تنتهي علاقاتي الاجتماعية بالفشل , لما دائما انا وحدي , لما اتفقوا اني سيئة؟


هنا توقفت مرات ومرات
هل من المنطقي اني وحدي دائما علي صواب , هل من المقنع ان رأيي وحده هو قرأن لا يوجد به هفوة ؟


اجيبوني بالله عليكم قبل ان اجن , لماذا لا اري نفسي في عيونك , لما الجميع يفضلون الابتعاد دون التوجيه والنقد؟


ألن تجيبوني ؟


فليكن حان وقت تدبر امري , , , ,

11-1-2010
1:00a.m
‏_‏ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤

هي السبب , نعم , هي من ضللتني عن طريق الحق والصواب , اتدرون من هي , ؟؟؟


انها _ انا , نعم , نفسي , اليوم نفسي فراقا ابديا بيني وبينك , ارحلي عني فما عدت ارغب في وجودك .
15-1-2010
12:00a.m
‏_‏ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤

الا تريدين الرحيل ,

فليكن قريبا ستعلمون لما انا الاعلي منزلة ؟ لما انا الاصل وهي الزيف ؟ ستشهدون جميعا فراقها .

15-1-2010
6:00a.m

‏_ ‏¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _

قتلت نفسا بالامس

نعم قتلتها ودفنتها , تخلصت من ذاك السم الذي كان يزحف داخلي , قتلت تلك النفس الفاسدة التي لوثتني , لقد تقرر الرحيل والفراق

بدأت عهدا جديدة بنفس صحيحة خالية من العلل والامراض الروحية , نفس اسعد بوجودها داخلي , تحفظني وتصونني.

21-1-2010
12:00a.m

_ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _ ¤ _‏¤_
تمت بحمد الله

31-1-2010
6:00 p.m

رداء التوبة(بقلمي)

طرقت بابك وصدري ضائق بالهموم

ومن غيرك الهي يزيل الغيوم


صارت ذنوبي سحب كثيفة لو أمطرت

اجترفت سهولها الارض وسكانها اغرفت


بت طفلا بين ازرع الموج ضعيفا

وصار الضيق والحزن بقلبي كثيفا

الناس جميعا حولي واشعر نفسي وحيدا

من علي برحمتك وتحت ظلك ابدأ عهدا جديدا


سأقتل النفس التي بالذنوب قد اثقلت

واقرأ عليها فاتحة كتابك علي اصبح يوما القاها تبددت


اليوم ولدت نفس جديدة

ترجو رحمتك وعفوك وبالايمان والطاعة تحيا سعيدة

يارب اغفر لي ذنوبي العديدة

ولا تجعل الجنة عني بعيدة


جئتك ربي رافعة يدي للسماء

اتضرع اليك بالصلاة والدعاء

فاغفر لي ربي وابعد عني سوء الجزاء


الهي وقفت ببابك تائبة

فلا تردني يارب خائبة


ارجو رحمتك ودموعي تسيل

والقلب منفطر باك ذليل

والعقل مشتت ضائع عليل

اجعل نورك وكتابك لي دليل

واعني علي الاستعداد ليوم الرحيل



اللهم تقبل
لها بقية باذن الله

30-1-2010
12:00 p.m

2010/01/30

في مركب الذنوب ( بقلمي )

عايش الدنيا يمني شراع وشمالي شراع

الصديق والحبيب والاخ ترك وباع


حاسس نفسي لوحدي

الكل هجرني وسابني


ياتري العيب في مين

في نفسي ولا في التانين


لازم اشوف بنفسي

فين طريقي وأمشي


بصيت في الارض لقيت

نمل بدوس عليه بكيت


في قبري بكرة يدوس عليا

كل حته في جسمي يأكل فيا


اخدت العبرة وشفت الدنيا

اد ايه تافهة وفانية


بصيت يميني لقيت

موج وعواصف اتخضيت

في سريري اتغطيت واتخبيت


سمعت صوت بينادي يقول

امتي ضعفك وضلالك يزول


لامتي هتفضل عايش كده

ناسي اخرتك وحياتك بالشكل ده


قوم اتوضي وصلي ركعتين

اكسب طاعة ربك بدعوتين


انسي الناس والدنيا كلها

عيش حياة ماحدش عاش زيها


صلاة وصوم وحج وعبادات

سيبك من اللي راح وعدي وفات


قمت بسرعة بصيت في السما

لقيت نور بعيد. . . اتمنيت اللقا

من قلبي دعيت ربنا

يارب بحلم بالجنة

بين ايديك ارتاح واتهنا


اتوضيت وروحت صليت

بين ايديه وقفت بكيت


مش عاوز حاجة تاني من الدنيا

ان شالله اموت بعد ثانية


تمت بحمد الله

30-1-2010
11:00 a.m

2010/01/28

ارحل~ دون وداع

تحدث ... فما عادت تجرحني الكلمات


أصدقني قولا ولا , تلتفت للآهات


فآهاتي انما هي لأني ~كثير الشكوات


ليس لك وانما اشكو نفسي


فقد تعددت أمامي الخيارات


واختارك قلبي رغما عني


وانتظرتك حتي ~كثرت الهفوات


فهل احببتني حقا أم كنت سدا لفجوات

في حياتك ومشاعرك


واحتملت حتي قتلتني الصدمات


فاليوم لا أريد الا أن اسمعك


عل كلماتك تداوي الصرخات


فقل كل مالديك الان


لتصمت حتي الممات


تمت
28-1-2010
1:30‏ ‏a.m

2010/01/25

اقتلني ~ولا تدعني اكرهك

لا ~ ~ لا تقولوا ان هذا هو , لا تقولوا ان هذا من احببت , هاتان العينان ابدا لم اراهما من قبل , ذاك القلب القاسي لم ينبض ابدا بحب , بل لا ينبض علي الاطلاق


انه هو , نفس الملامح والجسد والتفاصيل , ولكن روح اخري احتلت جسده


اين ذاك الحنان , كان يقطر مع كلمات من شفتيه , اين الدفء الذي انبعث يوما من عينيه . . . ولو علي عجل


أأحببت ذاك القاسي حقا , ام ليس هو ؟ , اين ذاك الطفل الذي داعبني بلا موعد من داخله ؟ , أكان قناع ام هذا هو القناع ؟


لست ادري لما من الضروري ان نلبس الاقنعة ؟ , لما لا نحيا بوجوهنا الحقيقة ؟ ,


من أحبنا كما نحن , أحبنا , ومن لم يحبنا فعلي الاقل لن يكرهنا


شئ وحيد استطع كراهيته , هو الكراهية ذاتها ,


أرجوك , لا تقول لي انك هو , ولو بالكذب , قل لي انك تشببه , وسأصدقك , سأصدقك لأني اريد ذلك , لن احتمل كراهية شخص احببت


اخدعني وقل لي : رحل ولن يأتي , ولكن لا تقل لي انه انت!

اجرحني وقل لي : هجرك ولا يريدك , ولكن لا تقل لي انه انت!

عذبني وقل لي : قرينه انا وابتلعته , ولكن لا تقل لي انه انت!

اقتلني ولكن لا تدعني اكرهك


تمت

25-1-2010
11:00‏ ‏a.m

2010/01/24

حان وقت الرحيل


وها انا ذا علي موعد بلقائه من جديد ~ اتعجب كيف لقلبي ان يستقبله مفتوح الذراعين بعد ان طال الغياب وتعددت الجراح


تنتابني مشاعر متفرقة اثر ذاك اللقاء المنتظر ~ اتسآئل بحيرة كيف سيكون اللقاء؟ ~


صاعقة يسجل كلا منا حيثياتها ؟
لقاء حار بعد طول اشتياق ؟


أشعر قلبي علي شفا حفرة من الانهيار ~ تارة اراه ذائبا تحت قدميه ~ وتارة اخري يملئه الكبرياء اثر كثرة الجفاء


قتلتني كلمات تمنت الخروج ~ ثم ذابت علي الشفاه ~ تتردد داخل صدري بين خجل ورهبة اللقاء


هل مازال يحمل لي المشاعر القديمة ذاتها ؟ أم طواني الزمان غدرا وكبرياءا ؟


أحبه ؟ لست ادري ما يجذبني به أحب هو ام بقايا اشتياق تنبت في قلبي رغما عني ؟


حان اللقاء ~ اهاب التطلع الي عينيه الساحرتين ~ ليس خوفي القديم من سيطرته علي انحائي ولكن خوفا من ان انظر لعينيه ~ اري بقايا حبنا يتسلل من مقلتيه


طال الوقوف والصمت يفصل بيننا ونظراتنا الحائرة تجول بحثا عن جواب


واخيرا بعد طول عذاب ~ التقت عينانا رغما عنا بعدم اكتراث ~ تسرب الحب في دمعتين ساخنتين مرتا علي وجنتينا تباعا


فما كان لقلبي الا ان هتف :

حان وقت الرحيل !!!


تمت
24-1-2010
3:19 a.m

2010/01/22

جرس لا يقرع الا ليلا

حينما تميل الشمس اللي الغروب ويعم الشارع السكون وترحل الطيور مودعة شمس الحياة


حينما يتركني الجميع ويذهبون ويعلنون موعد الوداع ويغادرون ويأتي الظلام بسكونه وغموضه المخيف

يبدأ الحفيف

ويتردد الرنين , يتردد في كل مكان حولي , لا ادري له مصدرا أو مبررا , فقط يتردد ويتردد دون توقف او ملل


يتردد بداخلي ؟ , ربما , يهز كياني ولا يشعر بي او به احد , كثيرا ما حاولت البحث والدوران لاجد له سبابا ولكني لا اجد غير الغموض والخوف

اختبئ في سريري خوفا واعلن صراعي اليومي مع نفسي لاحاول مرة الانتصار والنوم , دون جدوي , تنتابني تلك المشاعر المتأرجحة ذاتها , يوميا , مع الخوف والوحدة والالم ~ والرنين المستمر


ابذل قصاري جهدي لاستجماع تركيزي وسط ذاك التشتيت الحتمي يوميا , دون جدوي , كرهت الليل والظلام ~ والرنين وشتي انواع الاصوات


ما عدت احتمل تلك الاهتزازات التي تلاحقني اينما كنت , انتظر المشرق عله يداوي الم الليالي الذي لا يتوقف , طال الا نتظار والعذاب , تمر الدقائق في بطئ متثاقل مؤلم , وسط ليل حزين يكاد لا ينتهي , وتساؤلات حائرة تحاول شق طريقها بصعوبة في عقل تائه ملئ بالافكار , تجتذبني كل فكرة اليها بعنف وانا لست قادرة علي الحسم


انعدمت ارادتي تحت وطأة ذاك الرنين اللعين ولا زلت احاول بصعوبه تبين مصدره علي استطع منعه , ولكنه لا زال مرتبطا بالليل , ما العلاقة ؟

لست ادري


واخيرا تبينت ذاك المصدر , انه قلبي


نعم , لا تتعجبون , انه قلبي هو من يصدر ذاك الرنين وهناك وسيلة واحدة لتوقفه , توقف مصدره ,

الي الابد

وداعا

تمت

13-1-2010
3:30 a.m

لولاها ما كنت احببته



لولا وجودها ما كنت احببته , نعم , ما كنت شعرت تلك المشاعر المتقلبة , ما كانت تملكتني الغيرة

هي في حياته عذابا والما , تخونني عبراتي , وتفضحني دقات قلبي , نظرات عينيه لهي تعويذات تترك اثرها الساحر داخلي

ربما انتظر مني تلك المشاعر سابقا حتي مل الانتظار , ربما ملأ فراغ تمناني به يوما , ولكن ماضيا , قبل وجودها في حياته

أما الان هي معه تملأ كيانه ومشاعره , يحبها ؟ , ربما

وربما لا

ربما أحببته من قبل ولكن لم يأت ذاك العامل الذي يبين تلك الحقيقة , حقيقة انني احبه

وربما ما أشعره لهو نتاج متوقع لذاك الاهمال الذي القاه منه وشروده الدائم حينما نتحدث, وايقان قلبي انه شارد بها , فقد تملكت احساسه , حتي في بعدها , حتي وهو معي

اضعت فرصتي لامتلاك قلبه , ام لم يكن لي يوما ؟ , هل ما شعرته منه وذاك العتاب المستمر الذي اشعره لهو عقاب حبيب مجروح انتظر حتي ماتت مشاعره بجفائي ؟ , أما انه كان يبحث عنها بي ولم يجدها؟

وحين وجدها , واحسها , واحبها , غادر

حاولت مرات عديدة اقناع قلبي اني لا احبه ولم احب يوما من قبل , فأري عيناه تذوي محاولات وتضيع قرارتي واعود الي نقطة البداية

احاول بصعوبة اختبار مشاعري نحوه ومشاعره نحوي دون جدوي

ولا زالت محاولاتي مستمرة

ربما ~ ~ تمت

22-1-2010
2:30 a.m

2010/01/20

أمل بعيد

واهتزت الارض وفقدت أعز مالي . . . . . . . .

وجاءت الرياح تدمر كل ما في . . . . . . .

وانفجر بركان واهتز قلبي . . . . . . . .

وتفجرت مشاعري . . . . . . . .

وضاع حلمي . . . . . . . .

وما بقي لي غير شمعة تضئ أمل بعيد . . . . . .

اخاله سيتبدد ايضا . . . . . . .

أولي محاولاتي لكتابة خاطرة قصيرة

روكا ضياء

2010/01/07

اراد ان يقول لها احبك






يوما شعر بها تملئ جوارحه وتمتلك حواسه , لا يدري متي ولماذا ؟

علي الرغم من انها لم تعيره يوما انتباها ولم تعطيه املا او لمحة انجذاب , لا يدري لماذا وجد نفسه فجأة مدفوعا نحوها بقوة , وما الذي جعل قلبه يميزها عن الاخريات


ولم يملك الشجاعة يوما ليقولها , نظراتها اليه لهي الاهمال ذاته , وتجاهلها اياه يمزقه , ولا يملك القدرة علي النسيان ولا الارادة للبوح


يوما خانته عيناه وانسابت عبرات الالم تمس وجنات الخجل علي جسر الحيرة والحنين , فبكي قهر الزمان وظلم الليالي


يمر طيفها امام عينيه كنجمة ليل علي سطح النهر تنعكس , يشعرها في احضانه وبين يديه , وحينما تملئ الرغبة نفسه ويرواده الامل في القرب وتدفعه رغبته للدفء ... تتسرب احلامه من بين يديه مع قطرات ماء النهر فتجرها بعيدا , وحينما يحبو ضوء الشمس للاشراق , يتبدد جمال النجوم في السماء ويفتح عيناه علي واقعه الاليم بعد حلم جميل طال وزال


اليوم حسم صراعه , اليوم سيطفئ نار الرغبة وحنين الاشواق الذي نضج داخله , وكم اخفقت محاولاته المتعددة لمصارحتها


ولكن لا , اليوم سيقولها , سيستجمع كل ذرة شجاعة بداخله وينمي دوافعه التي يحركها عذاب وسهد الليالي , ويقولها


لأول مرة في حياته يشعر بطول ذلك الطريق , يوميا ذهابا وايابا لم يعير الوقت ادني انتباه واليوم شعر كم هي طويلة الثواني , علم معني الانتظار وبداخله مشاعر ثائرة متقلبة لا يملك لها دواءا ولا يدري لها اصلا الداء


الساعة عقاربها في مكانها لا تتحرك وكأن الوقت يتآمر مع اهمالها وتجاهلها ضده , عقرب الثواني وكأنما صار الدقائق والدقائق كأنما اصبح الساعات , يمر الوقت في بطئ ثقيل , ومشاعره الثائرة تقتله...


يتذكر نظرات الاهمال , تخونة ارادته ويقرر الرحيل , تراوده عذاباته وحلمه الجميل الذي لربما يتحقق , يمتلئ كيانه بحماس ولهفة اللقاء , واخيرا حسم الوقت عذاباته وصراعه


وصل الي هدفه المنشود , يقترب في بطئ حائر متردد وكأنما لم يستطع حسم قراره بعد , ثم رأها .... وياليته لم يفعل !

 في لحظة غدر من الزمان حطمت احلامه وحسمت قراره....


رأها متشابكة اليدين والعقل والقلب وكما اهداها قلبه او اغتصبته هي رغما عنه , اهدت قلبها لغيره


عاد من حيث اتي وهو يجر ورائه لحظات الالم والعذاب , كل مشاهد احلامه الراحلة ,واصبح قسرا عليه الحرمان ولابد من الرحيل والنسيان


ولكنه لن يستطع النسيان يوما انه

اراد ان يقول لها احبك

تمت

اهديته حبا , اهداني وداع وكلمة شكر

حبيبي : . . . . . .


ربما اختلف هذا الخطاب عن باقي خطاباتي التي ارسلتها اليك , ربما لأنني لم استطع اخفاء مشاعري وشوقي اليك بعد الان . . . ولقد قررت البوح واهداء قلبي اليك كهدية عودتك


منذ ان سافرت وانا احلم بيوم العودت .... اكتفيت بذلك الدور البسيط الذي اقدمه اليك كدعم معنوي في سفرك كي لا تشعر بالوحدة والغربة


واليوم قلبي لم يعد قادرا علي الاحتمال وهتف بكل ذرة في كياني ~ أحبك ~


انتظر لقياك بكل الشوق والحنين وأعدك ان ما اعطتيه لك من حب ومشاعر واهتمام ~ لهو نقطة في بحر من حبي لك


حبي وأشواقي

حبيبتك

6-10-2005

¤‏ * ‏¤ * ¤ * ¤ * ¤ * ¤ * ¤ * ¤ * ¤


عزيزتي : . . . . .


اشكر لك وقوفك بجواري طوال فترة دراستي وسفري , اردت الاطمئنان عليك واطمئنك اني بخير , واني سأعود بعد ثلاثة ايام باذن الله


واصدقك قولا ان هناك جديد اريدك اول من يطلع عليه .. فقد قابلت هنا زميلة مصرية ولقد وقفت هي ايضا بجواري في غربتي وملئت علي وحدتي وانها لا تفوقك حنانا وحبا , ولقد وجدت قلبي يدق لها رغما عني , واردتك ان تكوني اول من ازف اليه ذلك الخبر ... فقد قررت التقدم لخطبتها بعد عودتنا سويا باذن الله


لقد حدثتها عنك كثيرا وهي تتوق للقياك و معرفتك


مرات عديدة الف كلمة شكر اليك اختي العزيزة فانك حقا خير صديقة واخت


احترامي وتقديري


اخوكي

4-10-2005


تمت بحمد الله

2010/01/03

وذابت الكلمات





 كنت امتلك من الكلمات الكثير والكثير

تمنيت ان يكون الفراق الاول والاخير



وذابت الكلمات



أردت من الالم والحزن ان يزول

ناشدت الجرح والعذاب الا يطول

وهكذا تمنيت ان اقول



ثم..... ذابت الكلمات



ضاع الكلام

جفت الاقلام

اشتد الزحام

تاهت الاحلام



وذابت الكلمات



ذهبت وتركتني وحدي اواجه الاعصار

ولم يكن الوداع كاللقاء بالاختيار

كان جبرا علي قلبينا الانهيار

وجاء الوداع بلا قرار



وذابت الكلمات



فارقتني البسمات

علت بصدري الاهات

توقفت بقلبي النبضات

اصبحت وحيدا مرتجفا مما هو ات



وذابت الكلمات



انه القدر محطم القلوب

ومهما جرح فهو لا يتوب

احاط قلبه بجليد لا يذوب

فخفت الضوء في افق الغروب

وتعجلت الشمس الرحيل والهروب



وذابت الكلمات



كفي نفسي ... لا تنبشي في الجراح

تعلمي كيف تواجهي وحدك الرياح

وابحثي عن قلبي .... تاه بين النواح



وذابت الكلمات



ارحلي نفسي فلم يعد هناك فرق

بين جحيم أو نعيم أو حياة أو موت

فببعدك انتهت الضحكات

ولن تتوقف التأوهات



وذابت الكلمات

تمت

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates