2011/02/26

خدعة مزدوجة ... بناءا علي طلب المشاهدين :d




لقد طلب مني اكثر من قارئ ان اكتب في مجال اخر غير الكتابات الرومانسية , وهذه القصة بعنوان خدعة مزدوجة هي ليست فكرتي ولكني قد صغتها بأسلوبي اكرر هذه الفكرة مقتبسة ولكن الكلمات كلماتي اتمني تنال اعجابكم



هبطا معا من السيارة وقد اطرقت برأسها ارضا ووضعت كلتا يديها في جيب ثوبها وسالت دمعتان علي وجنتيها امام محل الذهب ودخلا اليه ولازالت الفتاة مترددة وعندما دخلا قال لها : هوني علي نفسك ياحبيبتي ما ان نتجاوز هذه الازمة سابتاع لك اثنين بدلا منه .

نظرت اليه بحزن ولم تجيب , اخرجت خاتم ماسي من جيب سترتها وضعتها اما البائع وقال هو : نريد ان نبيع هذا .

نظر اليه البائع في ذهول فقد كان خاتم ماسي من الطراز الاول ثمنه يتجاوز العشرون الفا وقال ولا لازالت عيناه معلقتان به : تفضلا بالجلوس حتي نقوم بفحصه .

اخذه في الداخل ثم عاد اليهم وقال : هل يوجد معكم فاتورة شراءه .

هزا رأسيهما نفيا فقال : اذن سأبتاعه منكم بعشرة الاف جنيه .

نظرت اليه الفتاة بحزن ونطقت لاول مرة منذ دخلت : كيف ..؟ هذا ارثي من والدتي رحمها الله وكانت قد ابتاعته باعلي من هذا الثمن .

اجابها : اسف ياسيدتي انتما لا تملكان فاتورة .

اختطفته ووضعته في جيبها قائلة : اذن لن ابيعه .

وقد لاحظت عيناه تكاد تقفز من مكانهما ولكن زوجها انقذ الموقف وقال : ارجوك نحن نحتاج المبلغ بشدة .

دمعت عيناها مرة اخري واخرجته والقته علي المائدة وخرجت تبكي وقد فشلت في احتواء دموعها . . اخرج البائع عشرة الاف جنيه من درج مكتبه واعطاهم الي زوجها .. وما ان ابتعد حتي اخد يضحك في شدة قائلا لمساعده : يا لي من شيطان لقد حصلت علي خاتم ماسي يتجاوز ثمنه عشرين الف جنيه وقد تخلصت ايضا من عشرة الاف مزيفين .

ثم استغرق في الضحك من جديد

وفي سيارة الزوجين استغرقت الفتاة والشاب اللذان كانا يمثلان دور زوجين في ضحك مماثل ثم قالت الفتاة في لهجة نقيض ما كانت عليه منذ دقائق : لقد كانت حركة بارعة جدا ان ابدل الخاتم الحقيقي في جيبي بعد ان يفحصه البائع بخاتم مزيف لم يكلفنا اكثر من مئتي جنيه وقد حصلنا علي عشرة الاف دفعة واحدة .

ثم استغرقا معا في موجة من الضحك ......



تمت
12:50p.m
25/2/2011

2011/02/24

حلمي إليك وحدك




كم تمنيت ان اكون امامك والملم تلك النظرات الحزينة من عينيك فالوجود كله لا يستحق نظرتك الغالية

كم تمنيت لو احتويك بذراعي وأخطفك من كل العالم وكل البشر فلا شئ يستحق عيونك الباكية

كم تمنيت أن احلق بك في السماء ونعلو ونعلو فوق الطيور الجامحة

ونهيم في سماء العشق لا يفرقنا سوي الموت ونروي للشمس قصة حبنا الخالدة

ولا تكون الا لي وحدي دون البشر وتهمس لي بأرق كلمات الهيام السارحة

تصبح وتغفو ولا ازال في بحور هواك وفي عينيك سابحة

ونعانق القمر حين نمسي علي كفيه ونغفو علي وجنات النجوم اللامعة

وتلقي بهمومك عند قدماي ونودع سويا تلك العيون الدامعة

فلترقصي ايتها الطيور واعزفي انشودة حب علي اطياف البدر الخاشعة


تمت
1:40p.m
24/2/2011

2011/02/22

اطلال الفراق



ومثل ما مضي وتكرر مرارا ومرارا
كانت هي الجاني وسكبت الدموع انهارا

وانا اقف علي هامش حياتها أرقب الوداع
وتحملني أنا الخطأ وتبكي علي زمن الخداع
أحقا أنا من أخطأ أم هي من ارتدي القناع

صار حديثي بلا جدوي الان
فقد عاقبتني واصدرت حكمها
وقالت انت بقلب لا يعرف الامان
وما عدت اشعر بين يديك بالاطمئنان
كانت هي الجاني والقاضي والسجان
وانا كنت الضحية وفي عينيها ذنبي ذنبان
تراني من يتقلب ويحمل وجهه الاف الالوان

وأنا لازلت لا اعرف ماذا فعلت
وبما في حقها أخطأت
فانزويت في حجرتي بكيت وبكيت


فقد صرت ذكري مؤلمة في قلبها ووقفت علي أطلال الفراق
أشعلت النار في ذكرياتنا وصورنا وأشياءنا وما تبقي لي غير رماد الاحتراق


تمت
2:00p.m
21/2/2011

شكر خاص : محمد فخري صاحب تصميم اطلال الفراق

2011/02/19

رسالة الي حبيبة/ عمل مشترك Casper ‎‎& Carmen‎‎)‎)




حبيبتي ....
أتذكرين الماضي وأيامَ الخريف

يوم انهمرت علينا قطرات الأمطار
وتساقطت بيننا أوراق الأشجار
وجلسنا لساعات على ضفاف الأنهار


ضحكنا كثيراً كالسكارى
وصمتنا كثيرا كالحيارى


غرسنا الحب في الأراضين
عانقنا عبرات الفراق والحنين
وسطرنا بالعشق كلمات المحبين

تعاهدنا أن نمضي سوياً
لا يفرقنا كأس المنية
رسمنا الحُلم بأقلام الهوى
ونسينا عهداً قد انطوى

قصصنا إلى البدرِ الذكريات
وغارت منا النجوم والكوكبات

سرنا في دروب الأحلام
اقتسمنا الذكرى بين الليالي والأيام

قتلنا الحزن في مهده وسفكنا دم الاوهام
وكتبت في عشقنا ارق واجمل الاقلام

مزّقنا الحزنَ فصار أشلاء
والتف حولنا طير السماء
‎‏ تشاركنا التحليق والغناء

أما زلت تذكرين
أيامنا الماضية وليالي الشوق والحنين
والحب الذي جمعنا بين الاهة والانين

ابتسامات الامل والعشق الحنون
وليالي السهر ولحظات الحب المجنون
والقمر حائر في جمال عينيك لا يدري من يكون

حبيبتي ....

أعلم ان قلبك لم يعهد النسيان
والعشق ساكن به لم يمسه الزمان
فليكتب الحب قصتنا علي جبين الدهر وفي اساطير الأكوان


by
Casper
Carmen

تمت
10:00p.m
19/2/2011

2011/02/17

كابوس.....





شعرت فجأة بارتجافة قلبها بين ضلوعها حتي كاد يقفز من داخلها ....

استلقت علي فراشها وراحت تتجاهل هذا الاحساس العنيف بالقلق محاولة انتزاعه من داخلها ....

تناولت رواية رومانسية من جانب فراشها لا تتذكر متي وضعتها بالتحديد , محاولة السيطرة علي اعصابها الثائرة .....

وجدت صفحة مطوية بالداخل مما أوحي بأنها قد توقفت عند هذا الحد في قراءتها السابقة .....

أخذت تتناول السطور بعينيها حتي توقفت عند كلمة واحدة ( وسقطت ( مي ) فاقدة وعيها بعد ان علمت بمصرع زوجها ) ....

أغلقت الرواية في سرعة ولا تدري لما شعرت أن هذه الجملة مألوفة ....

راحت تقطع حجرتها ذهابا وإيابا وتفرك كفيها من فرط التوتر في انتظار شئ سئ سيحدث ....

دق جرس هاتفها فارتجفت بقوة وظلت تخشي ان تجيب ....

تناولت الهاتف و كان رقم اختها الظاهر علي الشاشة وما ان اجابت حتي قالت : لقد توفي زوجك ... البقاء لله .

صرخت صرخة قوية افاقت علي اثرها من ذلك الكابوس البشع , تناولت كوب من الماء وابتلعته دفعت واحدة ...

لم تكمل نهوضها بعد حتى انفتح باب حجرتها واندفعت اختها عبره والدموع تغرق وجنتيها صارخة :

( مي ) لقد لقي زوجك مصرعه !!!


تمت
1:20p.m
17/2/2011

2011/02/16

ملل......




لم تعد تري في صباحها ضوء الشمس يتسلل من خلال نافذة حجرتها كعادته , مر وقت طويل وهي تحيا ذلك الليل الدائم , قررت أن تكتب رسالة ترسلها الي حيث يقيم قلبها بعيدا عنها تناشده كي يأتي , فوجوده وحده ما ينسيها الكون بما فيها

تناولت قلمها وراحت تقطر تلك الكلمات .....



أصبح كل شئ يشبه الاخر ويطابقه ...
أصبح أمس توأم اليوم وغدا ...

كل شئ حولي بارد برودة ليالي الشتاء الممطرة...
أشعر اني اشاهد نفسي من خلال مرآة متجمدة...

واري كل شئ بعيون زجاجية من خلال نافذة تراكم عليها الضباب...
كل شئ خاوي مثيرا للممل والضيق...

حتي ابسط الاشياء التي كنت اجد نفسي بها ماعاد لها وجود بحياتي...
الكون جميعه اصبح كتلة من الجليد
لا بشر ولا طيور ولا زهور...

اصبح كل شئ في حياتي سواء...
حياة أو موت , دفء أو برد...

السماء ماعادت تلك اللون الزهري الصافي!!
أصبحت ذات لون قاتم حزين يشاطرني الملل والحيرة!!

خلا عالمي كلها من الابتسامات والضحكات...
فدونك حياتي كلها فارغة خاوية مؤلمة ...



وضعت يديها علي المكتب ثم اسندت اليها رأسها وذيلت رسالتها بكلمة واحدة ...

ملل!!!



تمت
12:40 p.m
10/2/2011

2011/02/14

متي اللقاء ....؟ / عمل مشترك <كارمن&روز>


الشوق يقتل النوم في عينيها فتستيقظ من نوعها في ساعه متاخره من الليل
تجلس ع سريرها وتلتقط بصورته الموضوعه بجانب فراشها


تنظر اليها وتتاملها ف شوق وحب
تتحدث اليها بهمسات حنونه كعادتها كل ليله
حتى انها اصبحت تتخيل ان صورته تجيبها
تغلق عينيها وتحتضن صورته وتتذكر اخر حوار دار بينها قبل سفره
حين قالت له : كم يبهرنى كل شئ بك , احاسيسك , نظراتك , همساتك
حينها .. .
اغمض عينيه يعانقها في نشوة قائلا : لأن عينيك جميلتين ترين كل شئ جميل


فاسبلت جفنيها في خجل قائلة : كل شئ في حياتي جميل بوجودك بها




عاد يعانقها بعينيه من جديد ليطفئ شوقه الذي فاق كل الحدود قائلا : لم اتعلم بعد التقاط انفاسي بعيدا عن احضانك , فكيف لي ان ابتعد عنك ؟


فاحاطته بكل حنان الدنيا قائلة : وقلبي لم يتعلم بعد النبض الا بك ولك .


اغمض عينيه بقوة كأنه يحلم قائلا : كم اتمني ان اغمض عيني ثوان قليلة وافتحها لأجدك امامي , ملك لي . . . وحدي .
شاركته حلمه الجميل قائلة : كم تمنيت لو القي رأسي علي صدرك وانسي كل شئ الا ما يخصك .




لمعت عينيه قائلا : أتعلمين ؟ وقتما تصبحين زوجتي عهد علي ان اجعلك اسعد ملاك في الكون .




اجابته ولا زالت سابحة في حلمهما الوردي : وقتها لن ارد شيئا من هذه الدنيا الاك , سأكتفي بك عن كل شئ وشخص في الكون .
عاد يضمها بكل كيانه قائلا : أعدك ان اكن لك كل ما تتمنين , سأنثر لك الدنيا حبا وافرش تحت قدميك الحنان , سأحيطك باهتمام وحب لم يمنحه أحد من البشر من قبل .
اجابته قائلة : أتعلم ؟ كلماتك وهمساتك تشعرني أني أطير , ما عدت اشعر بالارض تحت قدمي .
عانقها بحب الدنيا كله قائلا : لأنك بالفعل في قلبي لست في دنيا الواقع .
اسبلت جفنيها من جديد قائلة : أنا بكل كياني ومشاعري ملك لك , ما عدت أتخيل حياتي دونك , ما عدت اتخيلني الا لك .
عاد لخيالاته السارحة قائلا : كم اتمني لو اضمك بذراعي واسبح في بحر عينيك الجميلتين وانسي حالي بهما .
شاركته حلمه من جديد قائلة : عيناي لا تري الاك ماعدت ارغب في الدنيا الا ان احتويك بكياني .






فتحت عينيها ونظرت اليه بابتسامتها الحنونه وقد تذكرت تلك الساعات التى مرت عليهما وهما يتبادلان كلمات عشقهما الرقيقه
حينها تذكرت اخر كلماته باخباره لها بموعد سفره


فدمعت عينيها فاحتضنها بشده وقال لها
حبيبتى مهما باعدت بيننا المسافات فانتى دوما ف قلبى وبالى
لن تغيبى عنى ابدا ولن يطيل بعدنا وسنصبح دائما معا


حينها عادت الى فراشها وقبلت صورته
ونظرت اليها وقالت
حقا متى سنصبح معا ومتى موعد اللقاء..؟
ثم اطفات المصباح واغقت عينيها واستغرقت فى نومها لتراه مجددا ينير احلامها متمنيه قرب موعد اللقاء 

تمت

2011/02/13

انشودة جراح ...



يطلبون منا ان نتحمل ضغوطهم وانفعالاتهم ويريدوننا دائما ذوات دم بارد !!

يتعين علينا ان نبتلع الامهم ونتحملهم وقت اضطرابهم ...

ولا يتحملون هفواتنا ويعاقبوننا بما لا نريد او نقصد ...

يتهموننا بالسلبية واننا اخطاءنا بما ليس لنا عليه سلطان او سبيل ...

يطلبون منا ان نتحكم في مشاعرنا ولا يتحكمون ...

ان نوأد عواطفنا ولا يفعلون ...

ان نضحك ونبتسم وقلوبنا يحترقون ...

ان ننفعل...
وننفعل...
وننفعل...

ونظهر لهم ماينشدون!!

أليس من حقنا ولو لمرة واحدة ان ننهار...؟

ان تفيض عيوننا الدموع امطار...؟

ام يردون ان تحترق قلوبنا مثل النار...؟

ولا نصرخ او نبكي في وجه الاعصار ...؟

ويجب علينا ان نبتسم...
ونتحمل...
ونتحمل...

والقلب ينزف الدماء أنهار !!!



تمت
11:20p.m
12/2/2011‎

2011/02/09

اقتلني قبل ان ترحل !!



جلست أمام مكتبها علي ضوء المصباح الصغير , تداعب قلمها عله يستجيب ويفيض ببعض المشاعر التي تشتعل داخلها ...

ادارت أغنية حزينة جرحت سكون الليل الذي احاطها بردائه القاتم الا من صوت الحفيف بالخارج ...

لم تندمل جراحها بعد منذ رحيله عنها بتلك القسوة , ولم تستطع نسيان تلك الكلمات الجارحه التي القاها علي مسامعها بدم بارد دون ذنب الا انها قد احبت انسان اناني لا يعرف في دنياه سوي حب نفسه ...

احبته اكثر مما ينبغي , احبته حبا لم يحبه احد من قبل , احبته حتي كرهها !!

التقطت قلمها من جديد وراح يتمايل علي الاوراق مع النغمات الحزينة التي سيطرت علي جميع خلاياها وكأنه عازف عن الكتابة ...

انسابت عبرة من عينيها فخط قلمها كلمته الاخيرة :

اقتلني قبل رحيلك !!



تمت
18/1/2011
8:50p.m‎

2011/02/05

اعتذار واجب وامتنان






هناك اشخاص في حياتنا يهبوننا اجمل المعاني والصفات
يمنحوننا اسمي المشاعر والاحاسيس

الدفء , الحنان , الوفاء , الحب
ندرك معهم اشياء لم نحلم ابدا ان تكن جزء من حياتنا وسط هذا العالم الذي تلاشت فيه المعاني الجميلة

نحمل لهم اكبر قدر ممكن من الحب والاحترام ونكن لهم اسمي المشاعر

ولكن .....

الاحاسيس والمشاعر وحدها لاتكفي !!

يتبقي السؤال الدائم :

ماذا فعلنا كي نظهر هذا الاحترام والحب ؟
كي نصون مشاعرهم كما يصونون قلوبنا
حتي لا نتسبب لهم في الجراح

والجرح حينما يأتي من اقرب الناس , يجرح من الداخل , يمزق القلب ولا يتوقف النزيف

قد نتسبب في جراح قلوب احبتنا حتي لو لم نقصد او يكون لنا يد مباشرة في تلك الجراح
قد يسمعون كلمة توجه الينا تجرحهم قبلنا قد يكون موقف او عبارة قيلت من اي شخص

لماذا نفسح المجال للاخرين كي يجرحوا قلوب من أحببنا ولماذا ندع لهم الفرصة كي يوجهوا الينا ما يكرهون؟

حينها يجب علينا الاعتذار
كي نصون تلك القلوب
كي يكون حبنا حقا كما ينبغي
حتي نكون قد عشقنا بمعني الكلمة !!

تلك المقدمة المطولة حتي اعتذر
اعتذر لقلب ارهقته كثيرا ,مرارا وتكرارا
تسببت في جرحه مرات كثيرة
بيدي وبيد الاخرين
قلب منحني اجمل واسمي مشاعر في الوجود
عرفت معه معني الوفاء والحب

ادركت معني القلق والخوف حينما يطل عليك من عيون تحمل لك الدفء والحنان

نعم ..... اعتذر اليك عن كل ما سببته لك من جراح عن كل دمعة نزفها قلبك لاجلي , فالعالم كله عندي يهون امام نظرة حزن من عينيك

اعتذر اليك عما قلته ولم اقله ما فعلته وما لم افعله , اعتذر عما قاله الاخرون وعما سببه لك من ثورة وجرح

فلتتقبل عمري كله وقلبي اعتذارا عن كل جرح سببته لك مهما كان طفيفا ....


مع خالص اعتذاري وحبي واشواقي لعينيك



تمت
25/1/2011
6:00 a.m

2011/02/02

اشتياق من وسط النيران



‎ربما خلت تلك الكلمات من الاسلوب الادبي الذي اعتادتم قرائته , فهي رسالة لشخص بعينيه , فلتعتبرونها مجرد همهمات


عدت اقلب في دفاتري القديمة كعادتي كلما خلوت بنفسي وضاق صدري وضاقت بي الدنيا

بعد فترة عنيفة من الاضطرابات والاجهاد النفسي والعصبي

حينما حل الليل وخلت الطرقات من البشر والاصوات قبل وقتها المعتاد بساعات

عدت ابحث عن شئ وحيد يطمئن به قلبي ....

فقليلون هم من يستطعون بطيف كلماتهم انتزاعك من اقسي لحظاتك ضيق وحزن !!

وبعدت ساعة من البكاء انسابت فيه دموعي في صمت ووحدة ومرارة لم اشعر بها من قبل ...

اخترقت تلك الابتسامة والدقات تشق السكون ...

دقة لا يخفقها قلبي الا حينما اشعرها بجواري , حينما تتردد كلماتها في اذني ...

مرت فترة طويلة ولم يتهادي قلمي بكلمات في حبها ...

فخطت يداي تلك الكلمات رغم كل الظروف ورغم كل ما امر به ...

حبيبتي ...

اشتاقت اليك كما لم اشتاق من قبل , اشتاقت لكلماتك وهمساتك وابتساماتك

اشتاقت لحضنك الدافئ ولمسات اناملك التي تمحو من قلبي كل الهموم والاحزان !!

لا زلت اذكر اشراقتي حينما تقابلنا وحينما جلسنا وتحدثنا

فكلماتك وحدها تزيل الالم من داخلي !!

اشتاقت لايامنا الماضية وذكرياتنا واحلامنا

اشتاقت لحبك وحنانك ودفء احضانك

حبيبتي ...

ازيلي عني تلك الهموم فما عدت اتحمل مايحدث

اسرقيني بنظراتك من جديد وابتعدي بي عن تلك الاضطرابات والاحزان

توقف القلم وجفت الدموع ولازلنا علي بعد مسافة من اللقاء وماتبقي لي غير اشتياقي وحنيني لعينيك !!



تمت
31/1/2011
9:30p.m
اهداء : ‏m.s

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates