2012/11/27

أبكيتني فضحكت



أبكيتني حتي نضبت الدموع وصار الحزن اشلاء
فلملمت جراحي وضحكت حتي البكاء ...

مزقت صورنا القديمة ومحوت اسمك من سجل الاحياء
لم يعد لك وجود في قلبي حتي ذكراك تاهت بين الاشياء
رحلت عنك وتركت ذاك الشئ الذي ينبض خلف قضبان صدرك كالسجناء ...

لم اعد ذاك الكيان المتناثر علي ارصف الطرقات
لم يعد قلبي يأبه لتلك السخافات والحماقات
لم اعد ذاك الطفل المدلل يعدو خلف معسول الكلمات ...

واذا مر طيفك امامي يوما اثار في نفسي مزيد من الضحكات
فالحب ينتهي من حيث تضحكنا المبكيات !!!


تمت
16/2/2011
1:50p.m

2012/11/22

لست ككل النســـــــــــــــاء



لست أجمل النساء ولا أطيبهن قلبا

لست أفضلهن ولا أعلاهن نسبا

لست أميز منهن ولا أفوقهن علما

لكن يكفي أني إنسانة

أحبتك

فكانت أغني النساء!ا


تمت
2:49p.m
15/7/2011

2012/11/18

أمواج جافة



عودة سريعة لذاك التشتيت الذاتي , لم يمضي وقتا طويلا منذ استعدت نفسي وتوازني , لا ادري سببا لتلك المشاعر المتضاربة التي تستعر بكياني


ربنا تأثير المخدر قد زال , ربما زحف الالم مرة اخري علي رمالي الصفراء , ربما تلك المشاحنات بالفترة الاخيرة هي ما سببت تلك التقلبات

ألقاني في اليم ثم قال لي : إياكي إياكي ان تبلي , شرعت افصل ذرات الماء كي افوق هزيم الامواج المتراقصة , تعاند باصرار لابتلاعي , اتحدي قطرات المطر المتساقط بعنف وكانها أحجارا

أيها الحلم الجميل , لما تبتعد عن أيامي , لا تشرد بعيدا وتتركني لالامي , اياك وهمسه تجرح السكون , اياك ونظرة تشي بالمكنون , فما اقسي الحلم المستحيل

اختبئ في صدر البحر ابحث عن دفئه القديم , اكتشف بعد طول عناء ان ظاهره ليس كباطنه

ماذا بك يابحر , أين حنانك المعهود , أين ذاك الوجه الذي يطل لي دائما , اين حضنك الدافئ الحاني الذي طالما ضمني وأزال عني مر الشكوي دون كلل او تعب؟

لماذا ذاك الوجه القاسي , أتتحدي وصفي لك , اتعاند تلك الفكرة التي اكتسبتها يوما عنك؟

آآآآآآآه يا ملاكي لما ذاك العذاب اتذوقه في احضانك؟ , كنا حين نلتقي يختفي الظلام , أين ذاك الامان شعرته يوما بين ذراعيك , وتلك الصورة الوردية التي رسمتها علي شواطئك؟

حقا لن اعاتبك كثيرا علي قسوة اللقاء , فلست انت المذنبا , وفي النهاية بقي سؤال حائرا : هل انتصرت ؟

ربما ~ تمت

7-3-2010
1:25 a.m

2012/11/13

بلا عنوان



لازم نفهم كويس اننا جزء من حياتهم حتى لو كانوا كل حياتنا ...

ماينفعش نحسسهم بالضيق لو طول وقتنا بنفكر فيهم وهم ينشغلوا عنا ..

 ولو قعدنا كتير نستنى الوقت اللى بنكلمهم فيه وبعدين يطلع مش نصيبنا ...

 وحتى لو مابنعرفش نتنفس بعيد عنهم لازم نديهم مساحة يتنفسوا بعيد عنا ...

 عشان لو فى يوم حسوا بضيق هنكون احنا اللى اتجرحنا :)

2012/11/10

تذكرة عودة






غفت عيناه وهو في الطائرة في طريق العودة بعد ان امضي 3 سنوات كاملة بالخارج ..
وبرغم غفوته سبح عقله وسط التساؤلات هل ستظل علي عهدها معه منذ ان سافر
‏ منذ رحيله ولم تغب دقيقة عن خياله ؟!
وكثيرا في عمله ما كان يشرد ذهنه لساعات وكانت هي بطلة خيالاته
هل سيجدها عند عودته كمان كانت , له وحده؟
لقد تغرب تلك السنوات كي تكون له
كان يتذكر عينيها الحانيتين وتلك الابتسامة الحزينة التي ودعته بها كان يهون عليه مرارة الغربة ومشقة العمل والان حان وقت العودة الان فقط سوف تكون له
سرت في جسده نشوة ارتياح حينما وصلت خيالاته الي هذه النقطة
تخيلها وهي تقف مرتدية فستانها الابيض مطأطأة رأسها خجلا والجميع من حولهم يصفقون ويهتفون . . . .

******

‏(‏ تعلن شركة مصر للطيران عن قيام رحلتها رقم .... المتجه الي لندن في تمام الخامسة مساءا نتمني ان .....)

افاق من ذكرياته الجميلة ناظرا في ساعة يده
فقد تبقي 5 دقائق علي قيام رحلته
نهض حاملا حقيبة وحيدة ثم القي صورة فوتوغرافية من يديه
كانت تضم حبيبته السابقة مع صديقه الوحيد
مرتدية ذات الفستان الابيض الذي طالما داعبه في احلامه

فقطع تذكرة الاياب وعاد من حيث اتي . . . .

تمت
8/10/2010
10:20 a.m

2012/11/03

بعبعة رآس كرمبة .. خيار وحرنكش





انا قعدت ادور على مقدمة ترفيهية ابدأ بها الحكاية بس بصراحة نظرا لانى مطبقة من امبارح فانا هختصر عليكم واحكى على طول بالاضافة لان القصة اصلا مش محتاجة اضافات : D
النهاردة وانا راجعة من الكلية ( حد فيكم يسألنى طب ايه اللى وداك الكلية بعد التخرج ؟ هرد واقوله طبعا لانى مجتهدة جدا ومن كتر حبى فى الكلية قلت انها هتوحشنى فقدمت دراسات عليا والحمدلله واذ فجأة تن تن تن ادركت حجم المصيبة لما دفعت ال(1500) المصاريف ولقيت نفسى بمضى على اقرار انى احضر بنسبة 80 % ان ان تششششششش .. انا اللى كنت بشوف مدرجنا بالصدفة هحضر محاضرات كل يوم :D ) المهم مش موضوعنا غلسة انا اوى صح ؟ :D
خلص اليوم الطوييييييييييل جدا فى الكلية وانا اتاوبت فوق ال100 مرة وانا بسمع لدكتور فاروق اللى صوته ينيم اكتر من حكايات ابلة ( فظيعة ) ..
 ركبت اول مواصلة الدنيا تمام وزى الفل وطبعا قضيتها نووووووم خخخخخخخ 
التانية بقى لسه بغمض عينى وفجأة ... صحيت على زعيق فى العربية .. هو يوم باين من اوله .. خير اللهم اجعله خير .. سامعة صوت حد بيجيب سيرة الفلوس قلت بسسس الخناقة المعتادة ... السواق يغلى الاجرة ولازم خمسة ستة فى العربية يتخانقو ...
اسمع كده تانى الاقى خير اللهم اجعله خير بيقولوا (محمد مرسى ) ! ... الله يخرب بيتك يامرسى انت ورانا فى كل حتة فى التلفزيون والفيس واليوتيوب وفى النوووووووووم كمان ...
احاول انى انام جاهدة ابدااااا .. واحد ( اخوانجى ) واقف فى اخر العربية (فوق ودنى ) وواحد (فلول) واقف فى اول العربية بعيييييييييد عرفت من النقاش ان اسمه مصطفى .... والاتنين عمالين يتكلموا ...
مصطفى يقول: الله يخرب بيتك يامرسى الطريق عمره ماكان بيقف كده ايام مبارك .
ابص الاقى نفسى خير اللهم اجعله خير ماشية فى طريق زراعى .. اتارى بقى لما (كوبرى طوخ ) وقع ..

الطرق كلها مقفولة وان السواق قرر وانا نايمة طبعا اننا هنمشى م على الجسر اللى هو طريق زراااااااعى ...
يرد الراجل اللى ورا ويقول : ياعم هى كل حاجة يخرب بيتك يامرسى هو يعنى هيجى يقف مكان عسكرى المرور ؟
ازاى وازاى بقى الشعب المصرى يسكت فى حالة خناقة مستعصية زى دى ... الاقلكم ايه بقى... واحد فل راخر يزعق فى ودنى التانية بعد ما الاولى اتخرمت :الثورة دى حاجة زفت اصلا الله يخرب بيتكم ياللى عملتوها ..
عملتوها ! هى حصلت هو حد قالك انهم عملوا ..... تييييييت محذوف للرقابة ...
اوبااااا ولعت اوى الحكاية اتنين ضد واحد .. بس طبعا كعادة الاخوان مش بيسكتو سبيشالى المتبرمجين منهم ... 
يقولك بقى ايه : الراجل يعنى يقطع نفسه .؟
مصطفى رد من اول العربية ويكأن صوته كان جاى من بئر سحيييييييييق ويقول : مرسى ده مالوش كلمة ده بغير كل كلامه فى نفس الثانية .
يانهارك مش باينله لون يامصطفى غلطت فى مرسى ؟!
قام عم الحاج اللى لازال بيتحدث فى ودنى قاله : لا لا لا لا ماتغلطتش كده اوعى تقول كده تانى .
قولت فى سر بالى : استغفر الله العظيم سامحه يارب ( مصطفى يعنى ) ازاى يغلط فى (سيدنا محمد مرسى رضى الله عنه وارضاه) !
الاقيك ايه بقى واحد تانى الظاهر كان نايم زيى وصحى على الخناقة يقولك : مرسى الله يخرب بيته انت عارف كيلو الحرانكش بقى بكام ب 6 جنيييييييييييييييه .
حرنكش ! حرنكش ايه ياعم الحاج انت جاى الجونينة .. ويدوس على جنيييييييييييه دى ويكأنه انه يعنى هيشترى دوا للعيال مش حرنكش !
المهم عمنا بتاع الحرنكش خلص الجونينة بتاعته لقيت اللى جنبه يقولك : ايه ياعم انت كمان الطماطم غااااالية حرنكش ايه ده ؟
ايوة كده راجل عاقل طماطم سلعة اساسية ماينفعش الواحد يعمل ملوخية من غيرها طبعا ...
ويكمل الرجل حديثه قائلا : ده بقت ب 5 جنيييييييه .
ووقتها بس حسيت ان العملة بتاعتنا زودولها ذيل من ال ( ى ) فى الاخر وقلت هبقى ادور على الموضوع ده عشان اثقف نفسى ..
اذا فجأة وقبل ان اكمل افكارى الاقى واحدة ست قاعدة بالطماطم وكاتبة عليها جنيه ونص وطبعا لانى بقالى فترة من قبل العيد مانزلتش السوق صدقت الراجل  .. اه يابن ال ... تييييييت  
وبرضه مادونيش فرصة اتهنى على فكرة الاقى واحد يرد ويقول : لييييييه ده الطماطم كانت فى اخر ايام مبارك ب10 جنيه دلوقتى اهى بجنيه ونص ...
ويكأن الطماطم هى مقياس نجاح رئيس الجمهورية .. ناس طيبين اوى اوى يا خال
 :D

اوبس الدنيا احلوت اوى كده الراجل اللى ورا لقى حد معاه فقام وقف وكأنه هيخطب بس قعد مكانه فى ثانيه الظاهر خاف حد يسرق الكرسى بتاعه من الناس اللى كانت واقفة فى علبة السردين اللى كنا راكبيها ..
تنحنح كده وقالك اديله فرصته وهو لحق يعمل حاجة استحملتو 30 سنة مش عارفين تستحملو كام سنة كمان ؟
مصطفى بينادى من اخر العربية كأنه كان بيلتقط انفاسه وقال : وهو العمر فيه كام سنة كمااااااان
 
 يخرب بيت حنجرتك يامصطفى ... !
واحد من مناصرين مصطفى قال هو الخيار اللى بناكله ده له لازمة ؟ 
قصده يعنى له طعم بس التعبير خانه : D
اختى اللى مابطلتش ضحك جنبى من ساعة ماطلعنا نطقت لاول مرة وقالت : ايوة ده فى السلطة بيبقى ايه ماقولكش .. 
سلطة ! ياريتك مانطقتى ياشيخة 
وتحولت العربية الى سوق كل واحد بيتكلم عن خضاره المفضل وبيطلع فيه العبر فى عهد الاستاذ الدكتور المبجل مرسى ...
وتقريبا كده الاخوانجى اللى كان ورا رفع الراية البيضا مؤقتا لانى سمعته بعدها بيقول ماهو هياخد قرض من البنك الدولى ( قصده طبعا صندوق النقد الدولى ) بس كل واحد وثقافته ...
رد واحد جنبه :ايوة وهى القروض دى مش حرام ياشيخنا ؟!
اوبااااااا الراجل اتزنق وعشان يفك من الزنقة دى قال : ده الفايدة 1.5 % بس  !
يانهار مزحول ! انت جايب معلوماتك من ( ماتزوقينى ياماما ؟)
قلت فى سر بالى داهية لايكونو فاكرين ان ( البنك الدولى ) ده مصباح علاء الدين ؟!
وطبعا اثرت السلامة كالعادة ومارضتش اتكلم عن مساوئ الاقتراض من صندوق النقد الدولى لانى طبعا لو قلتله انه بيشترط تعويم الاسعار وتركها لقوى العرض والطلب ورفع الدعم من على السلع والخدمات  وعدم تدخل الحكومة مطلقا فى تحديد الاسعار وده معناها اننا هنبقى رسمى مجتمع رأسمالى والاموال هتتركز فى ايد الطبقة الغنية والطبقة الفقيرة هتزداد فقرا والبقية الباقية من الطبقة المتوسطة هتتلاشى تماما.. هيبرق ويفتح بقه زى العبيط ويقوله هاااااااااااااااااه !
فقلت يابت خليك فى حالك لحد ما (قطيع الوز ) اللى كان بيعدى الطريق ادام العربية ده يعدى وبعدي نقعد نبكبك كلنا ...
شوية ولقيت واحد كده واقف من الواضح انه بيحب المحشى جدا بيقول : طماطم ايه وحرنكش ايييه ده انتو عارفين رآآآآس الكرنب بكام؟ !
طبعا انا ماكنتش عارفة فسكتت يمكن يقول .. ماقالش حاجة برضه ويكأنه كان بيسأل سؤال استفهامى مش استنكارى ومستنى حد يجاوبه ..
وطبعا دعا على المرسى بكلمتين من اللى قلبك يحبهم عملا بمبدأ اللى يجى (جنب الكرنب اشرحه )
دقايق قليلة وتحولت العربية الى (سويقة بلدى معتبرة ) وكل واحد فى نفسه كلمة يقولها قبل مانوصل طبعا وكل واحد يروح لحاله ازاى وازاى يروح ونفسه فى حاجة ؟!
شوية ولقيت غيط كرنبببببببببب احمدك يااااارب ماعرفتش اسكت بقى ساعتها قلت لاختى : شوفى الراجل راس الكرنبة ده وقوليله فى كرنب ببلاش هنا ...
الظاهر ان بتاع الحرنكش زعل ازاى وازاى نقابل كرنب وحرنكش لا لقيته بيقول : بس مافيش حرنكش ! 
حسيت الدمعة هتفر من عينه حزنا على الحرنكش فقلت اواسيه بكلميتن قولت ( برضه فى سر بالى يمكن يفهمنى بالتخاطر ) : معلش معلش النخلة دى هتطرح حرنكش دلوقتى ! 
ايوة ماهو ده (غيط ) سليمان !
ومن بين الهمهمات سمعت مصطفى ادام بيقول ان مش عارف مين بياخد مرتبه 20 الف يورو !
 ينهار مزحول هى مصر دخلت  الاتحاد الاوربى امتى ؟؟
والحمدلله الحمدلله الراجل اللى كان عامل الخناقة دى كلها نزل بعد ان وصل الى ارض الوطن سالما .
بس الغريبة ان الناس ماسكتتش !
واستمرت السويقة نص ساعة كمان انهمكت فيها فى محاولة افهم كلمة بعد 20 الف يورو مافهمتش ! 
تفتكرو غباء منى ولا ذكاء من الاخرين ؟
ماعلينا .. شوية ونزل الراجل الاخوانجى اللى كان بيتكلم فى ودنى ..تنهدت بارتياح الحمدلله ..  

وقلت فى سر بالى : والنبى ياجماعة ماحدش ينزل نفسه فى حاجة اللى عاوز يقول اى حاجة يقولها قبل ماينزل اصل ودنى لسه فاضل فيها حتة ماتخرمتش !
 
واتارى اللى قاعد جنبه اصلا صاحب مصطفى وبكل ما اوتى من حنجرة : يامصطفييييييييييييييييييييييييي .
يخرب بيتك انت ومصطفى فى ساعة واحدة !
تعالى اقعد هنا فى مكان فضى ... وطبعا الطرقة كانت على اخرها ومصطفى ماعرفش يعدى وحد نهب مكانه وفشل صاحبه فى انه يحجزهوله ..
واستمرت محاورات مصطفى وصديقه عبر ودنى اللى اتخرمت قبل كده اصلا !

نزلت من العربية وانا ناوية اروح لاقرب دكتور انف واذن وبقول :
يخرب بيت الماجستير والكرنب والحرنكش والخيار والطماطم فى ساعة واحدة.

تمت
3/11/2012
9:42p.m

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates