2010/02/25

محاولة وسط الدموع




من بين الالم والدموع


تهادت بسمة تأبي الخضوع


تحادثني أيا وردة


دائما مصير الشمس الطلوع


ما جدوي قلب الفرح به ممنوع


والحب والدفء يأبي الرجوع



ايا وردة في بحر الحيرة والانين


كفي حزنا والما كفي حنين


من ذهب , ذهب فانه بين يدي الامين


غدا نلحق به وان شاء الله لفي جنان ربي مجتمعين



اراك ودعت الحديقة وعلي جدرانها تكتبين


لم اكن هنا يوما فلا تطلقوا في اثري الباحثين



بسمتي قد عدت اليك كما كنت تنادين


عهد علي مهما طالت السنين


لن تفارق البسمة شفتاي وان كثر الانين


فانه لقضاء ربي وسأكون اول الخاضعين



اهداء لشخص عزيز علي قلبي لن يوفي حقه بمجرد كلمات

25-2-2010
1:02 a.m

2010/02/18

دموع بطعم اخر



لأول مرة في حياتي تسقط دمعة اشعر انها تستحق بالفعل , في لحظة شعرت ان كل ما
مر من حياتي ما هو الا مهاترات , دمعة لفراق , دمعة لجرح , دمعة لفرح



كنت مستمرة في لهوي كعادتي , جائتني أمي تبكي , بل تنهار , دموعها نار تحرقني , لأول مرة اراها هكذا , احتويتها بزراعاي , جسدها يرتعد بين ازرعي , ارتجف قلبي بين اضعلي



أماه ماسبب ذاك الحزن يقطر من عيناكي . . . . أماه لم لا تجبيني . . . . توقفت الكلمات علي شفتاه . . . وتحجرت الدموع في عيناي . . . لما هذا الاسي



الجميع يبكي بالخارج , ماذا حدث , لما الجميع مدركون ما حدث الا أنا



اهذا هو اليوم المنتظر , ذاك اليوم الذي اخشاه واتجنبه , يوم فراقنا الابدي مع جدي



من بعيد اري صدره يعلو يهبط , انه يتنفس , انه حي , حمدا لله , اذا ماذا حدث , لما البكاء يا أمي , اقترب بهدوء اري ماذا حدث



المشهد يفوق احتمالي , وقتها تمنيت الموت لجدي , نعم انتم لم تخطئو قرائتها , تمنيت موته رحمة له مما يعانيه , ماذا حدث بين ليلة وضحاها



لا زال صوته يتردد في اذناي , ينادي باسمي , في ايامنا الاخيرة كنت اتجاهله كثيرا , كنت اغصب بعنف اذا اختار اسمي من بين اخواتي الثلاثة ليهتف به , كان يهتف استغاثات , وكنت احسبها مهاترات , كان يستغيث مما يعانيه من الام نفسية وجسدية , وانا ببساطة كنت اتجاهله



كان مثل الطفل الصغير ينادي ليلا ونهارا , يصفق بيديه نداءا بكل ما اوتي من قوة , وكنت اتزمر , كنت استنكر مايفعله , واتجاهله



حين وقعت عيناي عليه لم اتوقع ما آل اليه الموقف , فأنا اتذكر اني مررت بجواره امس ولم يكن هكذا , للأسف تذكر هذا بصعوبة لاني قلما كنت اهتم به , كرهت نفسي , وكرهت حياتي , كرهت انفاسي التي تتردد بداخل صدري



الجميع ملتفون حوله , نحاول بصعوبة اطعامه , نبحث عن الوسيلة بصعوبة , وعندما وجدناها تمزق قلبي لوعة وحزنا , اتدورن كيف , صراحة لن استطع وصف ذلك ولا اريد التذكر



لحظاته تمر امامي كشريط فيديو تجددت الذكريات في لحظات , يداه تربت علي كتفي في حنان , وعيت علي الدنيا وهو بجانبي , يشاهد خطواتي الاولي , حقا كان لي في صغري اقرب من ابي وامي , ومع مراحل كبري وانا افقد احتياجي له شيئا فشيئا , وفي غمرة ايامي , نسيت احتياجه لي , وبكل جفاء اهملته



ليس هذا فقط ما يحرقني , بل ذاك المشهد الذي رأيته عليه , ااااااااااه كم اتمني ان اصرخ بعلو صوتي واقولها اشعر بها تجسم علي صدري ,



سيأتي يوما علي واكون هكذا


يارب ارحمه واريحه مما يعانيه , يارب اعفي عنه وارفع عنه


ربي اعفرلي اي ذنب فعلته تجاهه يوما , ارحمني برحمتك يارب العالمين , اهديني واهدي قلبي لطريقك واشغلني عمن سواك



‏_‏ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _


ربما تكون تلك اخر كتاباتي لاني حقا مامررت بتلك الانفعالات من قبل ولن امر بما يستحق ان ادونه ثانية فقد فقدت الاشياء جميعها اهميتها بالنسبه لي وان غبت يوما ادعو لي بالرحمة فسأكون في اشد الحاجة للدعاء



اعذروني ان كنت قد اخلفت عهدي معكم ولكني اعتقد انه لا مجال للبسمة في حياتي الا بعد زمن طويل


استودعكم الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اسماء
18-2-2010
2:15‏ ‏‎ a.m

2010/02/13

هروب

رحيلك محتم ومقدور , رغما عنك يأتي الفراق , قررته وعزمته أم لا , فارحل بارادتك حتي لا تزداد الجراح


لماذا لم استطع تنفيذ ما عزمته ؟ , لما الفراق دائما قرار صعب وان قدر ؟, قررت الرحيل مرات ومرات , لما دائما اتوقف في منتصف الطريق ؟


لما الضعف نفسي , الم تألفي المواجهة بعد , الم تعتادي ذاك المشهد , ألم تألفي نهاية الركب ؟ , الكل يرحل ويتركك


مرة واحدة اريد منك ان تعطيهم ظهرك وترحلي , اتركيهم يديرون ظهروهم وارحلي عنهم , سيشتاقون لأيامك , يتمنونها ويتوسلون , لا تصفحي نفسي , علميهم كيف انك غالية , كيف ان ماتعطيه اليهم غالي الثمن


اخلعي عنك الرداء , هذا رداء الحيرة والالم , يراه الاخرون ثوب العيد الجديد , يظنون بك الظنون , يطلبون اكثر مما يمكنك الاحتمال , ترضيهم وتضحكين وبداخلك جرح ينزف , تتمزقين وتتحطمين , وتظهرين لهم ما ينشدون , وتظل كما انت


اخلعي ذاك الرداء , عيشي لنفسك ولو لأيام قلائل , الي متي ستحتملين قسوة الغياب والفراق , نعم انتي ابدا لا تقريري الرحيل , دائما مايفرض عليكي , وتحتملين , تصرخي وتتألمي وتعاني , وببساطة يطلبون منك أن تضحكي


اضحكي ولا تعيري الالم ادني انتباه , اضحكي والكل يعذف علي اوتار قلبك انشودة وداع ابدية , ليتردد صوت ضحكاتك في المقاهي والنوادي والحفلات , ليرقص قلبك مذبوحا ليحسبونه طرب وضحكات


لينفرج ثغرك الباسم بالآهات ليحسبوها بسمات , اجيبي نداءاتهم واضحكي , لبي رغباتهم وامكثي معهم لهوهم


ااااااااه يانفسي اضعتي الكثير والكثير , والان اريدك ان ترحلي , فقط اشيري اليهم بيدك وقولي


وداعا


ربما ~ تمت
13-2-2010
5:39‏ ‏a.m

شكر خاصshams blasama ‎
هي من أوحت لي بتلك الخاطرة

2010/02/09

بلا عنوان ~ مجرد احاسيس


اجلس امام احرفه التي طال اشتياقي لها , مر وقت طويل يعد بالشهور وأنا اتلاشي النظر الي رسائله , لا أعلم سببا لابتعادي عن عالمه تلك الفترة , ولا سبب تجولي وتقلبي في احضان كلماته اليوم


ربما تلك الانقباضات العنيفة التي اشعر بها في قلبي وذاك التشيتت الذي يملئ كياني كلما احسسته أو تذكرته , هذا ما أبعدني عن كل مايخصه , ربما تلك الفترة فصلت احساسي عنه و ابعتعدت عن اي شعور يمكن ان يجمعنا سويا


وما حدث لي اليوم انني شعرته واحسسته , وهذا ماسبب لي ذاك الاحساس


ربما فترة غيابي عن آهاته وضحكاته واضطراباته جعلتني اكثر حساسية وصعف في مواجهة أحاسيسه ومشاعره الجارفة


طوال تلك الفترة كلما امتدت يدي الي صندوق ذكرياتنا الخشبي تتصاعد دقات قلبي في توتر , مرة اخري يدفعني اشتياقي لرسائله , اتناول مفتاح الصندوق وافتحه , تتلاحق دقات قلبي علي نحو يفوق احتمالي يجعلني اسارع باغلاق باب ذكرياته


ابتعد هاربة عن كل مايخصه أو ينتمي اليه , وبرغم اشتياقي وحنيني ادفع قدماي بقوة للابتعاد , يتلهف قلبي مرة اخري لرؤيته بين اوراق دوناها بيداه , أعود بسرعة ابتعادي ذاتها لأحيا دقائق وسط عالمه المجهول , انتظر حتي تهدأ دقات قلبي بعد طول عناء سفري ووصولي , دون جدوي


فإن دقات قلبي لا تكمن في تعبي الجسدي , ولكنها تكمن خلف اقترابي من اي شئ يمت اليه بصلة , أعود من حيث اتيت , اجر ورائي خيبتي في انتصار مخاوفي علي , وفشلي في اقتحام عالمنا القديم


اليوم تخيلتني انتصرت بعد عده مناوشات فاشلة بيننا , ولكن


ما أشعر به الان اكبر دليل علي كذب احاسيسي وتخيلاتي !!!



ربما ~ تمت

dark moon‏‏
9-2-2010
2:54a.m

2010/02/07

تمهلي وردتي




وردة رقيقة سقطت من شجرتي


رحلت بارداتها


ولم اجد في نفسي


حيلة لعودتها


اكتوي قلبي لفراقها


ولكن هذه ارادتها


تمنيت لو استعدتها واقول لها ان هذه مأساتي


وستندمين يوما ولكنك ابدا لن تتقبلي كلماتي


فقد ندمت قبلك واليوم تهت عن حديقتي


لا اعرف اسما لمكاني ولا وطني اومدينتي


تمنيت لو وجدت من ينصحني كما انا بجوارك


فاسمعي مني وانتهي واختمي ليلك بنهارك


حبيبتي انتي لي اكتر مما تتخيلين


اشيري باصبعك اعطيك من قلبي اكثر ما تحلمين


فارجعي عما فيه تخوضين


فيصعب علي اراك تنجرحين


اليك من قلبي قبلة ورسالة


تقول حبيبتي لك بقلبي مكانة


مثل الماء والهواء


تضئ كنجوم السماء


فاعطيني وعدا واملا


الا ألمح في عينيك الما


والا اجد بقلبك جرحا


فهذا يفوق احتمالي


ووقتها سأجمع رحالي


ذاهبة الي مكان بعيد


علي استطع ان ابدأ عمرا جديد


بعدما تركتك امامي تنفطرين


سأتوسلك وقتها علك تسامحين


هذه رسالتي اليك عساكي تقرأيها فتغفرين


لم استطع نطقها فدونتها علك تفهمين


رسالة خاصة جدا
اهداء :
r.e

تمت بحمد الله
28-1-2010
6:00 a.m
dark moon

2010/02/05

جرح يأبي الرحيل



الجروح تشفي وتصبح ندوبا , ولكن الندوب تحيا بداخلنا


اما جرحي فيأبي الرحيل , يتجدد الفراق كل يوم , ويسكن الالم ملامحي الحيري بين قسوة الغياب وعذاب الضمير , تقتلني تلك المشاعر التي كلما نامت وذبلت تحيا من جديد


جرحي لا يندمل , لا يهدأ ابدا بمرور الايام , يهتاج ليلا والمسنكات جميعها لا تجدي , كل يوما احسبه وداعا اخيرا , ونسيان الماضي بألامه واحلامه وامانيه , احسبه راحة واطمئنان وتسامح وان تقرر الرحيل


احسبه انتهاءا للماضي وحبا في الله يبدأ دون الم او جرح , احسبه نهارا سرمديا ينير ليل حياتي الطويل


احسبه فراقا جسديا ولقاءا روحيا يحلق في سماء الحب والوفاء الي يوم الحساب , احسبه قلبا ذاق الكثير والكثير ثم وجد في نفسه القدرة علي التسامح


حسبته وحسبته وحسبته


ولكني وجدتها حسبة خاطئة , كل حرف ورقم فيها ينطق بالالم والحيرة والانين , وبقايا اشتياق تنبت في قلبي برغم العذاب المتجدد


قتلتني تلك الطعنات المتوالية , طعنات خنجر صنعته بيداي , ماعاد لقلبي القدرة علي الاحتمال , سم يزحف بداخلي يشل كل اجزاء جسدي ببطئ , كل دقيقة يتوقف جزء في جسدي حتي قلبي توقف عن النبض


اليوم معي , وغدا في علم الله , ابحث عن تلك الذكريات الماضية , فلا اجد غير اطياف تمر بحزن والم , فجأة سقط من حياتي كل شئ يجمعنا وجمعنا , لم يكن فراقا جسديا فقط , بل كان انتزاعا عاطفيا واقتلاعا روحيا


تبتسم شفتاي وبداخلي قلبي يتمزق , فتجرحني تلك الابتسامات الزائفة التي لو لم تكن لكان ارحم لقلبي من التظاهر بالاطمئنان


كرهت كل شئ جمعنا يوما , وكل ما يذكرني بأيامنا الماضية , اخذ الوداع كل تفاصيلنا , غير الذكري المؤلمة , تئن جراحي ولو نطقت لفاضت بعبرات الحزن انهارا


ربما هذا قدري , ولكن لم يعد لي غير الاستسلام التام , والخضوع و. . . .

الوداع


dark moon
5-2-2010
9:52 p.m

2010/02/03

نجمة عابرة






التقطت ذات يوم نجمة سعاده بيد مرتجفة


عشت معها سنوات او شهور او ايام مبتهجة


فاجأتني يوما بضوء خلاب فقلت: يا لروح مقتربة


داخل تلك النجمة رأيتها مبتسمة


حسبتها ابتسامة حب عن قريب تأتي ملتهبة


فأجابتني :لاتحزني فهكذا ايام السعادة تكاد تكون منعدمه


فارحلي ولاتبحثي عني يوما فقد تلاشي الضوء وان كان لهو نار مشتعلة


فخبا الضوء بقلبي وذاك اخر يوم رأيتها منبعثة




تواردت نسمات طرية ذات مساء مختلفة


حسبتها أتتني ثانية فقلت هل لي بيوم اخر مفترحة


مرت بجانبي سريعا لامست بالكاد خصلات شعري واسرعت مبتعدة


علمت انها ارسلت لي رسالة وداع قائلة : انا دائما مرتحله


جلست بمكاني ولو لسنوات ومشاعري مفترشة


علها تمر يوما حيث التقينا تجدني منتظرة


تمت بحمد الله
3-2-2010
8:00a.m

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates