2010/02/09

بلا عنوان ~ مجرد احاسيس


اجلس امام احرفه التي طال اشتياقي لها , مر وقت طويل يعد بالشهور وأنا اتلاشي النظر الي رسائله , لا أعلم سببا لابتعادي عن عالمه تلك الفترة , ولا سبب تجولي وتقلبي في احضان كلماته اليوم


ربما تلك الانقباضات العنيفة التي اشعر بها في قلبي وذاك التشيتت الذي يملئ كياني كلما احسسته أو تذكرته , هذا ما أبعدني عن كل مايخصه , ربما تلك الفترة فصلت احساسي عنه و ابعتعدت عن اي شعور يمكن ان يجمعنا سويا


وما حدث لي اليوم انني شعرته واحسسته , وهذا ماسبب لي ذاك الاحساس


ربما فترة غيابي عن آهاته وضحكاته واضطراباته جعلتني اكثر حساسية وصعف في مواجهة أحاسيسه ومشاعره الجارفة


طوال تلك الفترة كلما امتدت يدي الي صندوق ذكرياتنا الخشبي تتصاعد دقات قلبي في توتر , مرة اخري يدفعني اشتياقي لرسائله , اتناول مفتاح الصندوق وافتحه , تتلاحق دقات قلبي علي نحو يفوق احتمالي يجعلني اسارع باغلاق باب ذكرياته


ابتعد هاربة عن كل مايخصه أو ينتمي اليه , وبرغم اشتياقي وحنيني ادفع قدماي بقوة للابتعاد , يتلهف قلبي مرة اخري لرؤيته بين اوراق دوناها بيداه , أعود بسرعة ابتعادي ذاتها لأحيا دقائق وسط عالمه المجهول , انتظر حتي تهدأ دقات قلبي بعد طول عناء سفري ووصولي , دون جدوي


فإن دقات قلبي لا تكمن في تعبي الجسدي , ولكنها تكمن خلف اقترابي من اي شئ يمت اليه بصلة , أعود من حيث اتيت , اجر ورائي خيبتي في انتصار مخاوفي علي , وفشلي في اقتحام عالمنا القديم


اليوم تخيلتني انتصرت بعد عده مناوشات فاشلة بيننا , ولكن


ما أشعر به الان اكبر دليل علي كذب احاسيسي وتخيلاتي !!!



ربما ~ تمت

dark moon‏‏
9-2-2010
2:54a.m

Comments
6 Comments

6 comments:

مريم said...

*طوال تلك الفترة كلما امتدت يدي الي صندوق ذكرياتنا الخشبي تتصاعد دقات قلبي في توتر , مرة اخري يدفعني اشتياقي لرسائله , اتناول مفتاح الصندوق وافتحه , تتلاحق دقات قلبي علي نحو يفوق احتمالي يجعلني اسارع باغلاق باب ذكرياته*

وصف رائع لمشهد يمتد فقط لثوان وإن طال فلدقائق ولكن من يؤدي هذا المشهد يشعره بطئ وأن مر عليه ساعات أو ربما أيام.
احساس صادق وكلمات معبرة.
لاحرمنا الله قلمك وكالعادة أقرر البقاء في حديقتك كي أكتشف كل جديد في عالم الأدب.
بارعة أنتِ حقا أسماء
خالص احترامي لقلمك:
مريم

dark moon said...

اهلا بعودتك مرة اخري عزيزتي , فعلا ماذكرتيه بخصوص تلك اللحظة لهو صحيح غالبا ما يستغرق الصراع ثواني تمر كدهر وتفشل المحاولة وينتصر البعد

وجودك هو شئ يشرفني ويسعدني دائما فلا تطيلي الغياب

احترامي وتقديري
shinny moon

فراشة زرقا said...

اعجبتني جدا انتي حقا رائعة ..
واعجبني الاسلوب جدا ،، احسسته وان كانت خاطرتك ..
دائما مبدعة سمسمة ..
وليس لي سوى ان اصفق لتلك الكاتبة الرقيقة ..
ولتلك السمسمة قبلا صاحبة القلب الرقيق ..
حبي واحترامي يا ذات القلب الرقيق ..
ماي شايني مون سلم قلمك ..

dark moon said...

سلمتي حبيبتي وجودك اعطي مذاق اخر للخاطرة احساسك بها يدل علي رقتك ورقي مشاعرك قبل ان تعبر عن حلاوة العمل

حبي وتقديري
shinny moon

Anonymous said...

يا للاحساس الراقي
في حديقة غناء

يسمو بروح الشادي
أشدى من الغناء

خاطرة أكثر من رائعة

Karmen said...

طال غيابك ولكني دائما في الانتظار افتقدت كلماتك بشدة وكنت في أمس الحاجة اليها

عودة جديدة مشرقة وفي انتظار وجودك دائما

خالص احترامي وتقديري

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates