2010/02/05

جرح يأبي الرحيل



الجروح تشفي وتصبح ندوبا , ولكن الندوب تحيا بداخلنا


اما جرحي فيأبي الرحيل , يتجدد الفراق كل يوم , ويسكن الالم ملامحي الحيري بين قسوة الغياب وعذاب الضمير , تقتلني تلك المشاعر التي كلما نامت وذبلت تحيا من جديد


جرحي لا يندمل , لا يهدأ ابدا بمرور الايام , يهتاج ليلا والمسنكات جميعها لا تجدي , كل يوما احسبه وداعا اخيرا , ونسيان الماضي بألامه واحلامه وامانيه , احسبه راحة واطمئنان وتسامح وان تقرر الرحيل


احسبه انتهاءا للماضي وحبا في الله يبدأ دون الم او جرح , احسبه نهارا سرمديا ينير ليل حياتي الطويل


احسبه فراقا جسديا ولقاءا روحيا يحلق في سماء الحب والوفاء الي يوم الحساب , احسبه قلبا ذاق الكثير والكثير ثم وجد في نفسه القدرة علي التسامح


حسبته وحسبته وحسبته


ولكني وجدتها حسبة خاطئة , كل حرف ورقم فيها ينطق بالالم والحيرة والانين , وبقايا اشتياق تنبت في قلبي برغم العذاب المتجدد


قتلتني تلك الطعنات المتوالية , طعنات خنجر صنعته بيداي , ماعاد لقلبي القدرة علي الاحتمال , سم يزحف بداخلي يشل كل اجزاء جسدي ببطئ , كل دقيقة يتوقف جزء في جسدي حتي قلبي توقف عن النبض


اليوم معي , وغدا في علم الله , ابحث عن تلك الذكريات الماضية , فلا اجد غير اطياف تمر بحزن والم , فجأة سقط من حياتي كل شئ يجمعنا وجمعنا , لم يكن فراقا جسديا فقط , بل كان انتزاعا عاطفيا واقتلاعا روحيا


تبتسم شفتاي وبداخلي قلبي يتمزق , فتجرحني تلك الابتسامات الزائفة التي لو لم تكن لكان ارحم لقلبي من التظاهر بالاطمئنان


كرهت كل شئ جمعنا يوما , وكل ما يذكرني بأيامنا الماضية , اخذ الوداع كل تفاصيلنا , غير الذكري المؤلمة , تئن جراحي ولو نطقت لفاضت بعبرات الحزن انهارا


ربما هذا قدري , ولكن لم يعد لي غير الاستسلام التام , والخضوع و. . . .

الوداع


dark moon
5-2-2010
9:52 p.m

Comments
5 Comments

5 comments:

مريم said...

أحيانا يكون هناك لحظات في حياتنا نظنها النهاية وعجيب أننا لا نملك القدرة على الوقوف من جديد في ذات اللحظة ولكن هي طبيعة البشر وليس لي نقدها.
لكن الأيام علمتني شيئا لربما كان قاسيا عليَّ في البداية ولكني تعلمته...سأحدثك عنه فلربما يفيدك أسماء:
إن دارت بكي الدنيا وصرتي وحيدة وفقدتي أشخاصا حسبتهم يوما الماء والهواء فلكي شيئين أولهما انظري داخلك ولكن بعينهم فان وجدتي الا شئ أكملي رحلتك وإن وجدتي أنكي المخطئة فلا تنظري عودتهم فالرياح لا تسير في كلا الاتجاهين ولكن انظري عودة نفسك فإن عادت فلتعلمي أن الله يسر كل هذا من أجل تلك النهاية!!
الشئ الثاني أنه مهما كانت قسوة التجربة فلا بد أن نكون في قمة السعادة لأن الله ذكرنا حتى ولو بابتلاء ..فالله يبتلي من أحبه.
أرجو ألا أكون ضايقتك بحديثي ولكني اعتدت ألا أكتم شيئا أراه يفيد الآخرون .
لي فترة لم أشارك الرد ولكنها لطبيعة دراستي لكني حين أكون في فراغ حتى ولو عن الكتابة أجد نفسي أبحث عن الجديد لأقرؤه وكتاباتك فن راقي اعتدت أتجول بينه.
خالص احترامي لشخصك:
مريم

فراشة زرقا said...
This comment has been removed by the author.
فراشة زرقا said...

اصبحت اكره ان اعقب على جروح الغير واكتب مبدعة ،،
ولكنك تعرفين السبب وتعيشين الالم ،،
لن يموت الالم بداخلنا ولكننا نحاول الا نراه ،،
نصيحة ليست للعمل بها ، انما فقط لمحاولة صنع المستقبل وترك الاطلال .
نحن هنا .
انظري الى هذا الجانب رفيقتي .
حبي لكي يا ذات القلب الرقيق ..
منة

dark moon said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مريم
اهلا بعودتك مرة اخري عزيزتي يسعدني بشده انك لازلتي تفضلين البقاء في حديقتي الصغير

قرأت كلماتك التي تحطم اقوي قلب علي صخور الواقع , ربما هي صحيحة وربما هو شئ بيني

ولكن اجيبيني عزيزتي
ماجدوي عودة تلك النفس ممزقة
اليس ضياعها افضل واكثر راحة

من اراد الرحيل فليرحل , ربما الجرح كبير لدرجة انه لم يحتمله , ربما هو يريد البقاء بمفرده , ربما وربما وربما , حياتنا هي مجموعه من الاحتمالات المجردة , ولكن الحقيقه الوحيدة المؤكدة , ان الحياة لا تتوقف , واننا مادمنا نحيا لحظات في عمرنا , وان الله معنا , وسنحاسب علي كل ثانية سنعيشها وعشناها , فلا وقت للتحسر والوقوف علي اطلال الماضي , نتذكره فقط لندعو ربنا سبحانه وتعالي ان يغفر لنا ما اقترفناه في ماضينا , وان لم يستطع القلب النسيان

فلنحيا بدونه

انرتي صفحتي عزيزي
احترامي وتقديري
dark moon

dark moon said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منة
مع كل وداع ستتعلم انه عليك ان تتوقف عن سذاجة الانتظار والبكاء علي الاطلال والتحسر علي ما فات وكان
لا شئ يفيد حتما ولا ماضي سيرجع ولا وقت سيرسل عقاربه لنستند عليها مره اخري فالرحيل هو الرحيل ولا تولد منه عوده

الجرح موضعه القلب وجروح القلب لاتشفي حبيبتي , فلا تضعي في حسبانك ان تجاهلنا يشفيها ولكنه فقط ينسيها وتصبح ندوبا معرضه للنبش في اي لحظة , ويتجدد الجرح يوميا

لنا رب بجانبنا اذا ما اعسرنا دعيناه استجاب لنا واذا ما تعبنا دعيناه اراح قلوبنا فلا تقلقي وتناسي الجرح عل الندوب تنسي انفسها وتنسانا

حبي واحترامي
dark moon

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates