2010/03/30

منطقة محرمة...!!






صيرت أشلاءا في تفكيري , تسربت من ذاكرتي , لا أدري أين كنت بالتحديد , ولا أي مكان في قلبي قد اتخذت

كنا يوما سويا , نضحك أو نضاحك النجوم , نبكي أو يداعبنا الانين , تضحكنا الايام أو تبكينا السنين , , ولكن يكفي اننا كنا سويا

كنت يوما هنا , تداوي جراحي واجفف دموعك , تجرحنا ساعات وتفرحنا كلمات , نرقب سويا فجر يوم جديد , علنا يوما ان فرقتنا السنين اتينا ذات المكان , حيث جمعنا اللقاء , شاهدا عليا الشروق واولي خيوط الشمس لاحت في الافق

اليوم تبحث عن ذكرانا الشمس , ولا تعثر حتي علي أطياف لقاء ضل الطريق , كلما طلت علي المكان ذاته ماوجدته غير خاليا , جافا , موحشا

اخذتني خطاي الي هناك يوما في ترقب وحيرة , هل سأجدك كعادتي كلما ذهبت الي هناك , أم سيحكي لي الشروق قصة فراق كتبت بخطوط الشمس النارية , مرصعة بمياه البحر الذهبية؟

وحينما لمحت مكاننا خاليا , لم تخب مشاعري التي تجاهلتها علي امل بلقائك من جديد , وحينما اكتمل الشروق , شدت لي الشمس خطواتك التي ساقتك امس الي ذات المكان

ربما ضللنا طريقنا , أو ضل المكان ذكرانا , فافترقت خطانا وتأخرت خطاي , واصبحنا علي بعد مسافة من شمسنا

لم يعد مكاننا كما كان , ولم نعد نحن كما كنا , ولن نعود

وكان اقسي غناء سمعته منها يوما , , وأخر غناء


تمت
28-3-2010
1:25 p.m

2010/03/28

~لا أريده وداعا ~







لا أريده وداعا

ولو جعلته لقلبي خداعا

أيا نفسي عيشي سعيدة

ولو صارت ايامه بعيدة

قد قضيت معه دقائق عديدة

ربما اليوم قدر الرحيل

لكن دون دموع تسيل

سيظل طيفك لي دليل

لا وداع يا من كنت هنا يوما

ساعاتك وكأنها كانت حلما

فارحل اليوم سأشيعك بابتسامة

لتكن لك في طريقك علامة

وخير نهاية للكلام

اردت قولها في الختام

تمنيت لك دائما الخير والسلام

26-2-2010
1:35 p.m

ذكري لقلب ربما جرحته كلماتي يوما

2010/03/22

جرحك يؤلمني






ارقب رحيل الشمس في شحوب الغروب , اري نفسي ظل وحيدا باهت المحيا امام اسهم الشمس النارية , تتسلل خجلي متوارية فوق الافق , مترامية علي رمال الصحراء

لا ادري متي وكيف ولما ؟, تساؤلات حائرة هاتفة , هل مجيب ؟ , تظهر مع نجمات السماء فور رحيل الشمس , كأنها تواري شيئا ربما فضحه ضوء الشمس المتلألأ في كبد السماء

تأبي الاعتراف بخطأ وشيك الحدوث , بذنب ربما اقترفته نفسي في حقه , أأصبحت بلا مشاعر لأقوي علي فعل هذا ؟ , أأصبح قلبي لايتجاوز كونيه حجرا نابضا بدماء جرح محتم الحدوث ؟ , تلوثت يداي بنزيف قلب ربما يموت بجرحي

ماذا تريدين نفسي , لما ماعدت افهمك , أتردين قلبا نافذا لكي وقتما تشائين , وتحرمي عليه كلمة أحبك ؟ , أتبنين سعادتك وراحتك علي اطلال قلبه المحمل بما يكفيه من الجراح ؟

عذرا نفسي , انتي مخطئة , لما تتصنعين الحب لغيره وقلبك معه , وان لم يكن , فحتما انتزعتي قلبه من بين اضلعه رغما عنه

آآآه ياقلبي ما عهدتك انانيا ظالما , ربما تصنع الجرح بيديك الان , ولكنك ستصبح عن قريب اول من اكتوي بنزيف جرحه

حقا أنا علي شاطئ الحيرة والانين احدهما سيكتوي بنار انانيتي وغدري , ولا أقوي علي التراجع والحسم , اشعر نفسي في قارب مهزوز في بحر متلاطم الامواج , كل منهما علي احدي ضفتيه , كلا الطريقين صعب مؤلم حائر

ربما فضلت الغرق عن جرح قلبيهما


انصفي نفسي واعدلي قد جاء العذاب بلا اختيار

تمت
2:28‏ ‏‎ a.m
22-3-2010

2010/03/07

أمواج جافة

عودة سريعة لذاك التشتيت الذاتي , لم يمضي وقتا طويلا منذ استعدت نفسي وتوازني , لا ادري سببا لتلك المشاعر المتضاربة التي تستعر بكياني


ربنا تأثير المخدر قد زال , ربما زحف الالم مرة اخري علي رمالي الصفراء , ربما تلك المشاحنات بالفترة الاخيرة هي ما سببت تلك التقلبات

ألقاني في اليم ثم قال لي : إياكي إياكي ان تبلي , شرعت افصل ذرات الماء كي افوق هزيم الامواج المتراقصة , تعاند باصرار لابتلاعي , اتحدي قطرات المطر المتساقط بعنف وكانها أحجارا

أيها الحلم الجميل , لما تبتعد عن أيامي , لا تشرد بعيدا وتتركني لالامي , اياك وهمسه تجرح السكون , اياك ونظرة تشي بالمكنون , فما اقسي الحلم المستحيل

اختبئ في صدر البحر ابحث عن دفئه القديم , اكتشف بعد طول عناء ان ظاهره ليس كباطنه

ماذا بك يابحر , أين حنانك المعهود , أين ذاك الوجه الذي يطل لي دائما , اين حضنك الدافئ الحاني الذي طالما ضمني وأزال عني مر الشكوي دون كلل او تعب؟

لماذا ذاك الوجه القاسي , أتتحدي وصفي لك , اتعاند تلك الفكرة التي اكتسبتها يوما عنك؟

آآآآآآآه يا ملاكي لما ذاك العذاب اتذوقه في احضانك؟ , كنا حين نلتقي يختفي الظلام , أين ذاك الامان شعرته يوما بين ذراعيك , وتلك الصورة الوردية التي رسمتها علي شواطئك؟

حقا لن اعاتبك كثيرا علي قسوة اللقاء , فلست انت المذنبا , وفي النهاية بقي سؤال حائرا : هل انتصرت ؟

ربما ~ تمت

7-3-2010
1:25 a.m

2010/03/05

همسات وليست كلمات






ما بين يومين وليلة مروا كالطيف , كحلم وردي داعب طفل صغير بين ذراعي أمه ينشد الامان , كأنما انفصلنا عن كل ما يحيط بينا , وكأننا صيرنا وحيدين علي شاطئ الحب والحنان



تحدثنا الشمس أيا زهور حديقة تواردت بين نسيم الرياح , تهلل طيور الصباح فرحا لأجلنا , كأنما صيرنا عصفورين يحلقان في سماء الحب فرحا واشتياقا


مرت ساعات ولغتنا في الحوار اختلاس النظرات بين الحينة والحينة , كلماتنا ذابت علي الشفاه , وكأنها توارت خجلا خلف تلك النظرات الثائرة التي توفقها في التعبير

عيناه بحران واسعان , بالرغم من دفئهما وحنانهما فلا يتركاني اتوه , اسرتني تلك النظرات الصامتة , جعلتني لا اخفض عيني عن عينيه الساحرتين

أيا حبيب العمر بنزيف قلبي رفقا , رفقا بقلب طفل صغير يخوض بحر الحب دون مركب أو شراع

أيا قلبي , أتهوي العبث في مملكته ؟ , هل عزف علي اوتارك لحنه المعهود؟ , أصارت نبضاتك لا تنبض الا في محيطة ولاجله ؟


أيا عيني جفاكي البعد , واتعبك الغياب ؟,  

لاتقلقي نفسي , ربما قريبا سنصبح معا


5-3-2010
6:00a.m

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates