2010/03/22

جرحك يؤلمني






ارقب رحيل الشمس في شحوب الغروب , اري نفسي ظل وحيدا باهت المحيا امام اسهم الشمس النارية , تتسلل خجلي متوارية فوق الافق , مترامية علي رمال الصحراء

لا ادري متي وكيف ولما ؟, تساؤلات حائرة هاتفة , هل مجيب ؟ , تظهر مع نجمات السماء فور رحيل الشمس , كأنها تواري شيئا ربما فضحه ضوء الشمس المتلألأ في كبد السماء

تأبي الاعتراف بخطأ وشيك الحدوث , بذنب ربما اقترفته نفسي في حقه , أأصبحت بلا مشاعر لأقوي علي فعل هذا ؟ , أأصبح قلبي لايتجاوز كونيه حجرا نابضا بدماء جرح محتم الحدوث ؟ , تلوثت يداي بنزيف قلب ربما يموت بجرحي

ماذا تريدين نفسي , لما ماعدت افهمك , أتردين قلبا نافذا لكي وقتما تشائين , وتحرمي عليه كلمة أحبك ؟ , أتبنين سعادتك وراحتك علي اطلال قلبه المحمل بما يكفيه من الجراح ؟

عذرا نفسي , انتي مخطئة , لما تتصنعين الحب لغيره وقلبك معه , وان لم يكن , فحتما انتزعتي قلبه من بين اضلعه رغما عنه

آآآه ياقلبي ما عهدتك انانيا ظالما , ربما تصنع الجرح بيديك الان , ولكنك ستصبح عن قريب اول من اكتوي بنزيف جرحه

حقا أنا علي شاطئ الحيرة والانين احدهما سيكتوي بنار انانيتي وغدري , ولا أقوي علي التراجع والحسم , اشعر نفسي في قارب مهزوز في بحر متلاطم الامواج , كل منهما علي احدي ضفتيه , كلا الطريقين صعب مؤلم حائر

ربما فضلت الغرق عن جرح قلبيهما


انصفي نفسي واعدلي قد جاء العذاب بلا اختيار

تمت
2:28‏ ‏‎ a.m
22-3-2010

Comments
4 Comments

4 comments:

Anonymous said...

أتبنين سعادتك وراحتك علي اطلال قلبه المحمل بما يكفيه من الجراح ؟

ربما كل الجراح في كفة و جرح أخر في كفة أخرى

ربما تكون الاطلال بدون هذا الجرح أفضل حالا من قلب سليم

ربما أن ياتي العذاب دون اختيار أهون من أن يكون العذاب محض اختيار

ما أصعب هذا الاحساس و ما أرق هذه الخاطرة

karmen said...

ربما ماسطرته صحيحا

ولكن علينا فقط ان نحسن التصرف عل الزمان يداوي الجراح , ولنأخذها قاعدة دائما في حياتنا حتي نعطيها الفرصة لي تتحقق

‏(‏ ما عادت الجراح القديمة تنزف )

عندما نقتنع بها فعلا , وقتها فقط سيتوقف النزيف

انارت صفحتي بمرورك

منة said...

دمتِ مبدعة ،، ودمتِ رائعة ،،

قمري المضيء في سمائي ؛؛

كلماتك إن علقت على إحداها سأظلمها فهي في مجملها لا يمكن أن أفيها حقها ،


جراحنا هي من تكتب فنسمع للحروف صوت الألم .

وهو ما سمعته ها هنا !!!

حبي وتقديري يا قمري المضيء ؛

karmen said...

وجودك بجانبي حبيبتي هو اروع مما ذكرتي بمراحل , حقيقة لا ادري كيف لي ان استمر في كتابة أو فرح أو راحة أو حتي في حياة دون وجودك جواري

دمتي معي حبيبتي

حبي وتقديري

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates