2014/05/27

رسالة من السماء


انتهت مراسم حفل الزفاف العائلى البسيط الذى اعدته صديقتها سريعا وانصرفت هى ايضا فى سرعة حتى تتمكن من الوصول لمنزلها قبل تأخر الوقت اكثر ..

وكانت تروادها الكثير من المشاعر المختلطة على نحو عجيب .. مزيج من الفرحة لصديقتها ولا تستطيع ان تنكر ان بعض الغيرة قد تسللت الى قلبها وهى تلعن حظها العثر الذى رزق صديقتها بزوج افضل كثيرا من من تقدموا لخطبتها .. فحين رأته كيف يعامل صديقتها ونظراته الحانية التى يرمقها بها وكيف يغض بصره عن جميع من كانوا فى الحفل فكان حقا افضل نموذج لزوج يمكن ان تتمناه فتاة فى حياتها ..

اسرعت فى خطاها اكثر حين شعرت بالخوف من الطريق الذى تسير به ليلا وقد انقطعت الكهرباء تماما فى هذه المنطقة .. اسرعت تلهث من كثرة العدو ولا زالت مشاعرها السابقة لم تفارقها بعد ..

بدأ الاطمئنان يتسلل لقلبها شئ فشئ حين رأت أناس يجلسون على مقربة منها وحين اقتربت اكثر ادركت انه صوان عزاء منصوب على جانب الطريق .. القت السلام سريعا وانصرفت ..

التصقت بجانب الطريق اكثر وهى تشاهد هذه الدراجة البخارية المسرعة التى كادت ترتطم بها ... وفجأة توقفت الدراجة تماما ومن خلفها شاهدت رجلا كهلا يسير بعصا وقد انزلق العكاز الذى يستند به ووقع ارضا فى عنف .. اسرعت لتساعده على النهوض ولكنها فوجئت به يسجد شكرا لله سبحانه وتعالى وتدمع عيناه فى حزن .. صعقت من الموقف المؤثر الذى رأته وانسابت دموعها رغما عنها تغرق وجنتيها .. فمن منا يفعل مثل هذا الرجل !

جميعنا يشعر بالخجل اذا سقط منه شئ فيخجل من الانحناء لالتقاطه وهذا الرجل قد سقطه بكامل جسه ارضا ولم يحاول النهوض قبل ان يسجد لله ..

وهى التى كانت تشعر بان الدنيا اظلمت بأكملها امام عينيها لمجرد ان تجربة قد فشلت فى حياتها وهذا الرجل العاجز تماما الذى يفتقر حتى ابسط شئ هى تملكه لديه من الرضا واليقين اضعاف اضعاف ما لديها ..

اسرعت بعد ان افاقت من دهشتها لمعاونة الرجل على النهوض وناولته عصاه التى يستند بها وسألته بابتسامة دامعة :( اوصلك فين ياحاج ؟)
ولكن السؤال الذى كان يلح على ذهنها حقا هو : آنى لك بهذه القوة والقناعة ؟

تمت
27/5/2014
5:27 a.m  

2014/05/25

بنت عادية





قبل الشروق وقت الصبحية

اخدتني همومي لأمواج الشط الدهبية

قبل الصبح مايطلع وتبص الشمس عليا

قابلت فارس مجهول وسألني عن الهوية

رفعت عيني للسما بروية

قولتله يامالك الحب والحنية

اسأل القمر ونجوم السما عليا

أنا بنت العشرين صاحبة الاحلام الوردية

بعقل عجوز وقلب بنوتة شقية

تعدي في الحي يقولوا : صحيح . . ونعم الصبية

تضحك وتبتسم وفي عينيها دمعة متدارية

تبكي وتتألم لكن جواها مخبية

عاشت ايام صعبة لكن من صفحاتها مطوية

عشقت وهامت ولكن في القلوب منسية

تلاقي في عيونها دموع واشتياق وميت مرثية


يا فارس احلامي المجهول أنا بنت عادية

اسرتها ابتسامة وضحكة في عينيك مختفية

كل خوفها وهمها ان اللحظة دية

تعدي وتفوت وتفضل تاني وحدها مستنية

تمت

2014/05/22

انتشار ظاهرة (فك) الخطبة

انتشار ظاهرة (فك) الخطبة : (من منظور اجتماعى ) الاسباب والدوافع .. مقال بقلمى قريبا فى احدى الجرائد الالكترونية

لقد زادت فى الاونة الاخيرة انتشار ظاهرة فك الخطبة او كمان نسميها فسخ الخطوبات .. فعلى المستوى الشخصى فى خلال ال 3 شهور الاخيرة ان كثير من الفتيات فى مثل عمرى قد قمن بفسخ خطوباتهن .. وقد تراوحت الاسباب بين عدم الارتياح وكثرة المشاكل وخصوصا التى يسببها الاهل ..
فى رايى ان الموضوع له ابعاد اخرى اكبر واعمق من مشكلة لم يستطعون تجاوزها او عدم توافق او ارتياح .. فأصول هذه الظاهرة ترجع لان الشباب لم يعد يعى قدسية الخطبة او (دخول البيوت) مثلما يقولون .. لم يعد يدرك معنى كلمة قطعها على نفسه امام اهل الفتاة ..
فمعظمهم يعتقدون ان الخطوبة ( دبلتين وزيارتين وكلمتين حلوين ) فبعض الشباب تستمر خطبتهم لاكثر من سنة ولا يكونوا قد اخذوا بعد خطوة جادة نحو اتمام الزواج .. والعذر بالطبع موجود وهو ( الماديات ) ..
وهذا السبب هو ذاته الذى يدفع اهل الفتاة لتقديم تنازلات كثيرة اولها السماح بفترة خطوبة طويلة .. وبالطبع يتحملون هم نفقات حفل الخطوبة كما جرى العرف وايضا ما بعد ذلك من زيارات وعزومات .. والشاب فى هذه  الاثناء ليس مجبرا على التسرع فى اتمام الزواج فالوضع بالنسبة له (اريح) كثيرا من تحمل مسؤلية ما بعد الزواج  ..
وحين يصلون الى مفترق الطرق الذى يرى اهل الفتاة عنده ان الخطوبة قد طالت بما يكفى ففى هذه الحالة اما يقومون باعطائه مهلة ليتمم كل اجراءات الزواج التى بالطبع لن يستطع الوفاء بها لانه اعتاد التراخى .. وبعد انتهاء المهلة نرجع لنقطة القدر المحتوم وهو فك الخطبة ..
او يقدم اهل الفتاة مزيدا من التنازلات ويقومون بالمشاركة بالقسم الاكبر من تجهيزات مسكن الزوجية معللين ذلك بانه لابنتهم وليس لغريب وانهم لو قاموا بفسخ الخطبة بعد هذه الفترة الطويلة فسيتعرضون للقيل والقال وان الفتاة تحبه وهو يحبها وهذا الافضل للجميع .. مما يشجع الشاب على مزيد من التراخى وعدم تحمل المسؤولية وقد يصل الامر لان يقوم هو نفسه بفسخ الخطوبة لانه لم يتحمل مسؤولية اى شئ طوال هذه الفترة مما يدفعه الى الخوف من مجرد ذكر كلمة زواج وكيف سيتحمل كل هذا العبء وهو الذى لم يتعب ولو لثانية ليفوز بهذه الفتاة ؟
ومثلما يقولون ( اللى بيجى بالساهل بيروح بالساهل ) صحيح ان الماديات ليست كل شئ وليست هى المقياس الوحيد فى اختيار الزوج الا انها بُعد هام جدا يجعل الشاب يقدر ما تعب لأجله .. فانا لا اتحدث هنا عن شبكة بمئات الالف ولا عن شقة اكبر من منزل والديها ولا سيارة فارهة .. ولكنى اتحدث فقط عن ما يجعل حياتهما ميسورة وفى نفس الوقت يكون ناتج تعبه هو وليس مال والدها او حتى والده .. فحتى ان تم الزواج بهذه الكيفية ترتفع بنسبة كبيرة احتمالات الطلاق ..
ولكن الغالبية العظمى يتراجعون عند اقتراب الخطوة الاخيرة لاتمام الزواج لانه كما ذكرت يخشى مجرد فكرة تحمل المسؤولية وانه لم يرهق نفسه كثيرا فى التجهيزات ليقدر هذا التعب ...
ما لا يعرفه الشاب انه حين يقوم بفسخ الخطبة تتأكد الفتاة اكثر واكثر انه لم يكن يصلح لها زوجا حتى وان كان دافعه هو قصور او عيب بها .. فعدم مقدرته على تقويم هذا العيب فمعناه انه لم يكن كفء لها ولن يستطع يوما تحمل مسؤولية زواج هى طرف به .. فأولا واخيرا هو المسؤول الوحيد عن الاسرة بكل ما فيها ومن فيها ..
ففى نظرها يكون قد فشل فى انجاح اول فترة فى علاقتهما وحياتهما الاجتماعية .. وما لا يعرفه ايضا ان كل كلمة قد سمعتها منه قد اعتبرتها وعد وانه الان لم يستطع الوفاء به ..
وعلى الصعيد الاخر وهو جانب الفتاة .. فكثير من الفتيات لا توافق على (العريس) لانها حقا تريده .. ولكنها توافق فقط تحت ضغط الاهل والمجتمع وخوفا من شبح العنوسة وخوفا من ترك عريس بمواصفات كذا وكذا (يطير من ايديها) وبعد فترة من الخطبة تكتشف ان كل منهما يتحدث لغة غير الاخر وانهما لن يستطيعا التفاهم حتى وان انطبقت السماء على الارض .. وذات السبب قد يدفعها للاستمرار فى الخطبة فترة بحجة انها ستحاول اصلاح الامور وتكون النتيجة المحتومة وهى عدم الاستمرار باى شكل من الاشكال ..
ومن ناحية اخرى فكثير من الاباء والامهات يبحثون عن (العريس المرتاح ماديا) والذى سيقوم بتلبية كل احتياجاتهم من شقة وشبكة وعفش وخلافه .. وبالطبع ولان الاختيار من البداية كان لاجل المادة فترتفع نسبة احتمالات حدوث مشاكل ايضا على المادة ومع كثرتها وتعقدها فحتما تفشل الخطبة ..
تشابك وتعقد النفسيات يجعل الاسباب لا حصر لها ولن استطع ان القى العبء على اى طرف فاولا واخيرا سوء الاختيار هو الجانى الوحيد والقدر هو سيد الموقف والقلوب المجروحة ستشفى يوما ما ..

2014/05/20

جراح



لا يموت احد لفراق احد ..
ولا يوجد من ينتحر من كثرة الوجع ..
ولكن لكل شئ وقته ..
والوقت على قدر الجرح !

تمت
20/5/2014
4:55 a.m


2014/05/19

احمق فى زمن الخداع




حائر انا ...
تائه في هذه الحياة ...
الزمن يمضي من حولي ...
وعقارب الوقت تتحرك في سرعة ...
كل شئ حولي يتغير ...

البشر ..
الاحاسيس ..
الاخلاق ..
وحتي الجماد ..

اشياء تمحي واخري تولد من جديد ...

كل ما حولي يتغير ليواكب مضي الوقت وزوال العوالم كون يلي الاخر ...

ولازلت انا مثلما كنت ...

أحمق أخفق العيش في عالم الخداع !


تمت

2014/05/15

ذكريات





لا تدعى ان الجرح بك يسكن
فلو تذوقت جراحى فلعلمت اين الوجع حقا يكمن

فالرحيل ابدا لم يكن اختيارى 
ولن يكون يوما من الايام قرارى

فلا تدعى انى من انتظر الرحيل 
فانت من وجد فيه السبيل
وحذفتنى من جميع تفاصيلك
ولم ترضى باى بديل

ماذا تريد ان تسمع ؟
ان عيناى لا تنفك تدمع !

اننى صرت اشلاء ؟
وجراحى بلغت عنان السماء !

اننى ماعدت اعرفنى من كثرة الامى ؟
اننى ابحث عن ذرة منى وسط حطامى !

فلتفرح اذا ان كان هذا مبتغاك
ففى غيابك لن يداوينى شئ سواك

فلا تعاتبنى على رحيلك
فقد اخترت ايسر الطرقات
ولم تأبه لكل الوعود والكلمات


فلو تذكرت اخر كلماتك الىَ
لما كنت تلقى الان اللوم على َ


فلم ترى جزء من عذابى
وكل اشياءنا الجميلة قد اصبحت خراب
وكل ذكرياتنا دفنت تحت التراب

أتتعجب انك لم تستطع البكاء ؟
أما انا فقد بكيت بدلا من الدموع دماء
وكل هذه السنوات قد ذهبت هباء

وكل اشيائنا بجوارى

 اراها قبل ان اغفو 
تذكرنى بان النسيان محال

 وحين استيقظ
 فتأبى ان تتركنى لحالى



فارحل كيفما شئت فلى رب يسمعنى
وعمل اتمناه صالحا لعله يوم القيامة ينفعنى

فقرارك لن تداويه الاف الكلمات
وان ظلت تتردد حتى الممات !

تمت 
15/5/2014
1:19 a.m



2014/05/12

عايش ليه ؟


عارف لما تشوف حياتى كلها وحلم عمرك بيتهد فى ثانية ادام عينيك ؟
وكل الايام الجميلة اللى كنت مستنيها تبقى اجمل ذكريات حياتك هى اكتر حاجة بتوجعك ويتخنق انفاسك جواك !
عارف لما يبقى الدليل الوحيد لانك عايش هو بس ان الناس بتنادى باسمك عشان تواسيك ؟
واجمل حاجات فى حياتك هى بتبقى الشبح اللى بيطاردك كل يوم وبيخلى دموعك ماتجفش من على خدك ابدا !
ولما تكون هتتجنن عشان دقيقة نوم وماتعرفش تخلى قلبك يبطل يوجعك عشان حتى يغمى عليك دقيقتين ؟
بعد كل ده السؤال بيبقى 
هو انا ليه لسه عايش ؟؟!

*******

بالله عليكم اللى يدخل هنا يدعيلى كتير بظهر غيب ربنا يقوينى ويصبر قلبى ويثبتنى 

2014/05/10

ماعادت جراحي القديمة تنزف


امحيني من سجل يومياتك ...

اسقطني من ذكرياتك ...

اجرحني كيفما شئت ...

تناسي ملامحي ...

اهملني ...

اقتلني ...

فذلك القلب الذي جرحته لم يعد يشعر بالوجع !


تمت
1:00 a.m
17/5/2011

2014/05/08

رغبة




احيانا تروادني تلك الرغبة المجنونة ..

ان اصعد الي قمة جبل والقي بنفسي من اعلي ..

واتسائل في حيرة ماذا لو امتلكت اجنحة كأجنحة العصافير ؟


تمت

2014/05/02

جئتك ابكي




جئتك ابكي فحدثتني عن الرحيل ولم تأبه للبكاء

فارحل عني وودعني كيفما تشاء

فما جدوي النجوم دون ان تسطع في السماء

وما قيمة العيون ان لم تحكي عن القلوب والاهواء

وبما يفيد الضياء ان كانت روحي تسكن الظلماء

ارحل ... فما عاد قلبي يبكي لفراق الاحباء


تمت

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates