2012/07/25

من يومياتى فى المسجد

 
كم افتقد حينما كنت فى الرابعة من عمرى حينما كنت استيقظ فى صباح يوم الجمعة كى اخرج مع ابى للصلاة لاسمع تلك الخطبة التى يلقيها كل اسبوع ..
 لم اقتنع يوما بكلام امى حينما كانت تقول لى ان اجلس واسمعها من المنزل ... 
فقد كنت اصر دائما على ان اراقبه من نافذة المسجد التى كانت تعلونى ببضع سنتيمرات واظل احاول واحاول الى ان اتشبث بحافة النافذة طوال مدة الخطبة ... 
لم انسى يوما ذلك اليوم الذى صعدت اليه على المنبر فى منتصف الخطبة لاطلب منه (جنيه) كى ابتاع لعبة مثل التى بهرتنى فى يد ابنة جارتنا ^_^ لازلت اتذكر تلك اللعبة جيدا واعشقها بشدة لانها دائما ماتذكرنى بايام طفولتى .. 
حقا ما اجملنا حينما كنا صغار .. 
ما اجمل براءة الاطفال :)

من يومياتى فى المسجد وانا فى الرابعة من عمرى
10:07p.m
 اهداء : لابى وامى الاحباء <3

2012/07/21

رمضانكم مبارك



كل عام وانتم بخير :)

2012/07/16

اليك قلبي وكل عمري



اشعر بتلك الرغبة التي تجتاحني كلما شعرت بالحزن والآسي ..

ان ادفن رأسي في صدرك وابكي ثم ابكي حتي تنضب دموعي ..

 فترفع وجهى برقة وتمسح دموعى باصابع حانية ..

وحينها فقط اشعر ان هموم الدنيا تزول تحت قدميك ولو كانت حد الجبال !
 
تمت
5:08a.m
8/7/2012

2012/07/08

رسائل السماء






البعض منا ينتظر رسائل السماء ...

احيانا تظهر بوضوح واخري تأتي في الخفاء ...

قليلون هم من يفهمونها واقل من يستجيبون للنداء ...

ودائما ما تأتي بالنهاية والجميع بين خطاياهم سجناء ...


تمت

2012/07/06

سقوط



ﺗﻬﺒﻂ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﺑﺎﺳﺮﻉ ﻣﺎ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻬﺎ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ , ﺗﺘﻌﺜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﺒﻮﻁ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﻧﻔﺎﺳﻬﺎ ﺍﻟﻤﺘﻼﺣﻘﺔ , ﻓﻘﺪ ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻻ ﻳﺜﻨﻴﻬﺎ ﺷﺊ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻋﻦ ﻫﺪﻓﻬﺎ , ﻭﻫﻮ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺰﻫﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﺃﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺷﺮﻓﺔ ﺣﺠﺮﺗﻬﺎ , ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻲ ﻳﻘﻴﻦ ﺍﻧﻬﺎ ﺍﺫﺍ ﺗﺨﻠﺖ ﻋﻦ ﺍﻱ ﻟﺤﻈﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﺴﻮﻑ ﻳﺨﺘﻄﻔﻬﺎ ﺍﺣﺪ ﻏﻴﺮﻫﺎ , ﻓﻬﻲ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﺎ ﺯﻫﺮﺗﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﺋﻌﺔ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻭﺍﺫﺍ ﺭﺃﻫﺎ ﺍﺣﺪ ﺍﺧﺮ ﻓﻠﻦ ﻳﻀﻴﻊ ﻟﺤﻈﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﺫﺍ ﺍﺗﻴﺤﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ , ﻫﻲ ﺗﺘﺬﻛﺮ ﺟﻴﺪﺍ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻟﻤﺤﻄﻤﺔ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﻓﻬﻲ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻣﺎﺗﺤﺼﻲ ﺍﻟﺪﺭﺟﺎﺕ ﺻﻌﻮﺩﺍ ﻭﻫﺒﻮﻃﺎ , ﻇﻠﺖ ﺗﺬﻛﺮ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﺟﻴﺪﺍ ﺑﻬﺎ ﺣﺘﻲ ﻻ ﺗﺘﻌﺜﺮ ﻭﺗﺴﻘﻂ , ﻭﻓﻲ ﻏﻤﺮﺓ ﺍﻧﻔﻌﺎﻻﻫﺎ ﻭﺣﺮﺻﻬﺎ ﺍﻟﺰﺍﺋﺪ ﺍﺧﻄﺄﺕ ﻓﻲ ﻋﺪ ﺍﻟﺪﺭﺟﺎﺕ ﻭﺗﻌﺘﺜﺮﺕ ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻟﻬﺎ ﻛﺎﻟﻔﻮﺑﻴﺎ ﻭﺳﻘﻄﺖ ﻭﺗﺪﺣﺮﺟﺖ ﺍﻟﺪﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺒﺎﻗﻴﺔ ﺭﻏﻢ ﻛﻞ ﻣﺤﺎﻭﻻﺗﻬﺎ ﻟﺘﻔﺎﺩﻳﻬﺎ , ﻭﻗﻠﺒﻬﺎ ﻳﺒﻜﻲ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺯﻫﺮﺗﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻋﻠﻲ ﺑﻌﺪ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﻣﻨﻬﺎ !!

ﺗﻤﺖ
3:27p.m
26/11/2011

2012/07/05

أغار عليك



نعم .... أغار عليك

أغار عليك من كل ما تراه بعينيك ...
اغار عليك من نسمة تمر بوجنتيك ...

أغار من كل ما يحيط بك ويراك ,,
وكل اذن تسمعك ويد ترعاك ...

أغار من كل الاشخاص وكل الاشياء ,,
اغار حتي من نجوم السماء ,,
أغار ولا اخجل من غيرتي ...
أغار ولو اعتبرتموني حمقاء ...

أود لو احتكرت دقات قلبك وانفاسك !!
لو امتلكت نفسك واحساسك !!


فلا تكون الا لي وحدي دون البشر ...
لا أرض ولا سماء لا سحاب ولا مطر ...
انت وانا بعيدا عن العيون فلا يرانا سوي القمر ...


أنانية أنا في حبك وفي عينيك اسيرة ‏...‏
ولا اريد من دنياي سوي ان اصبح لقلبك أميرة ...

أحبك وأكتب في عشقك حتي تنفذ كلماتي ,,
أغار وان كان في غيرتي عليك مماتي !!

تمت
 

2012/07/04

( ابتسامتك عنوانى (هداء خاص جدا



ترافقك عيناي حيثما تكوني واتخذت قلبك مسكنا
تهفو اليك روحي لتستمد منك الحياة واحتلت روحك مكمنا


وصاغت من ابتسامتك اجمل الاحتفالات
ودونت لأجلك ارق الاشعار والكلمات


يا زهرة يفوح عطرها يزين أحلامي
يا احن قلب عرفته سنوني وأيامي


يا ارق نسمة قلبي تمناها
يا انشودة حب كياني تغناها


يانغمة الشوق الحنون
يا ساكنة الروح والعيون


يا من اهديتني قلبك وروحك ينير لي الطريق
يامن كنت خير رفيق وخير صديق


بل انت سعادتي وابتسامتي وانفاسي
انت روحي وكياني واحساسي


عيونك مرآتي وابتسامتك عنواني
غيابك يقتلني ودموعك تثير اشجاني

تمت
12:20 a.m
20/10/2010
هذا الاهداء كنت قد كتبته منذ زمن بعيد ... ولانى لا اجد ما انشره منذ ايام فاردت ان اشارككم اياه الان ... هى مشاعر خاصة جدا اتمنى ان تنال اعجابكم وكنت اتمنى ان تكون صاحبة الاهداء موجودة معنا الان ولكن هكذا شاءت الاقدار ولكنى على يقين انها ستعود قريبا لتقرأه بقلبها من جديد ..

اهداء الى فراشتى الرقيقة ارق قلب فى الوجود : 
منة سامى

2012/07/02

رقصة الوداع














اشعلت شموع الاحتفال فوق اشلاءك..

ادرت موسيقاي المفضلة التي لم اسمعها منذ رحيلك..

داويت جراحي بدموعك وانيني بفراقك..

اغتصب ابتساماتك وابتاعت راحتي واستقراري..

شربت من دماء جرحك حتي الثمالة ..

قتلت تلك البراءة الخادعة التي عشقتها بعينيك وأسقطت القناع وأظهرت وجهك الحقيقي ..

مزقت تلك الفتاة التي تستترين خلفها ومحوت ابتسامتك الرقيقة الزائفة ..

تناسيت ذكريات الليالي ومزقت رسائلك وصورك القديمة..

حفظت قلبي وكياني من خداعك ومن حب كنت تدعينه ..

قطعت قلبك بسهام الالم والقيته ارضا ثم رقصت فوقه رقصتي الاخيرة....

تمت
 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates