2012/07/02

رقصة الوداع














اشعلت شموع الاحتفال فوق اشلاءك..

ادرت موسيقاي المفضلة التي لم اسمعها منذ رحيلك..

داويت جراحي بدموعك وانيني بفراقك..

اغتصب ابتساماتك وابتاعت راحتي واستقراري..

شربت من دماء جرحك حتي الثمالة ..

قتلت تلك البراءة الخادعة التي عشقتها بعينيك وأسقطت القناع وأظهرت وجهك الحقيقي ..

مزقت تلك الفتاة التي تستترين خلفها ومحوت ابتسامتك الرقيقة الزائفة ..

تناسيت ذكريات الليالي ومزقت رسائلك وصورك القديمة..

حفظت قلبي وكياني من خداعك ومن حب كنت تدعينه ..

قطعت قلبك بسهام الالم والقيته ارضا ثم رقصت فوقه رقصتي الاخيرة....

تمت
 

Comments
10 Comments

10 comments:

أحمد أحمد صالح said...

رغم أن الكلمات تحمل بعض من السوداوية الا أنني لا أرى فيها موت.بل بعث و نشور..
دامت روعة و جمال و بلاغة كلماتك كارمن..تحياتي

Aya Mohamed said...

ياااه قاسية :(

شمس النهار said...

صباح الفل
ايه الدموية دي
:))

اول مره اقرا لك حاجة عنيفة كده
بس بجد كتبتيها جااااااااااامدة
وقوية

ابراهيم رزق said...

بجد
جميلة
رائعة
معبرة

تحياتى

;كارولين فاروق said...

وما اجمل انتقام المرأه
الناعم الجارح
والصابر القاسي
جميله ورائعه
تحياتي

eng_semsem said...

المهم تكملي ومفيش خساره توقفك
بكره احسن من غير الم ان شاء الله
تحياتي لكلماتك الجميله برغم حزنها

ريـــمـــاس said...

مساء الغاردينيا كارمن
حين نرقص على جراحنا كوني أكيدة اننا نحتضر بصمت "
؛؛
؛
مؤلمة جداً
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

ليلى الصباحى.. lolocat said...

كلمات قاسية
لكنها الواقع الذى نحياه غالباً

تحياتى لك غاليتى
دمت بود

سندباد said...

كنا نظن اننا سننسي ولكن الحقيقة اننا نتناسي مؤقتا
تحياتي لقلمك العذب

Anonymous said...

g

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates