2010/06/04

احاسيس مبتورة



تري لما تعاندني الايام , كلما تمنتيت رؤياه تمنعني الاسوار ؟

حينما اشعر بحنين جارف لعيناه , تحبسني البيوت والشوارع والحارات

تشب في قلبي الامنيات وتشيب في عقلي الافكار

تسرقني لحظات أمل فتخطفني الآمال الي حيث آراه

ثم يعاندني القدر ولا القاه

تنطفئ شمعة اشتياقي في مهدها , تتوه الامنيات في حينيها

أليس حقي ان اراه , أليس حقي ان اشتاق واشعر بالحنان في دفء عيناه ؟

اجيبي ايتها الايام العنيدة , أألفتي قتل الامنيات الوليدة ؟

لم أعد اشعر بالاطمئنان الا في احضانه , مشاعر الدنيا جميعها لا توازي ذره من حنانه

تلك النظرات التي بها يرمقني , تأخدني الي آفاق بعيدة تسرقني

تحلق بي الي دروب بعيدة , تارة تخطفني وتارة تهبط بي الي أماكن جديدة

أماكن ليس لها وجود الا بعينيه , عالمي المجنون لا أشعر به الا بين يديه

تبحر بي في نهر الهيام , تخطفني الي عالم الاحلام

لكنها جميعا ليست غير أوهام , احاسيس مبتورة تخنقها الايام

الي متي , يفصل بيننا المكان , تري متي سيجمعنا الزمان؟


تمت
4-6-2010
1:15 p.m

Comments
2 Comments

2 comments:

بلا هوية said...

so romantic to a degree can't be described .
Beautiful like every thing you write , like every thing you do ,
So sweet like your soul .

Good job .

karmen said...

realy miss this nick name don't know why , may be cuase it was the frist name talked to me , any way all your words will be in my heart for ever.
Miss you sweet heart

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates