2010/07/23

داتا <خاطرة بقلمي>[data‏]‏



احيانا قد نحيا عمرنا كله اسري في وهم اختلقناه لأنسفنا , نغزل اثواب الوهم الجميل ممنين انفسنا بالنهاية السعيدة التي سينتهي اليها الحلم , او بصيغة ادق غالبا ما نصنع هذا الخيال , نصنعه ونصدقه ونتمسك به في شدة , حتي يصبح جزء من اعتقادك الخيالي

تحارب بشدة كل شخص حاول ايقاظك من كابوسك السخيف الذي وضعت فيه نفسك , تسارع بابراز مخالبك الحادة في وجه كل ما ارادك تفوق من غفوتك , تكذبه وتعاتبه بعنف , كيف يتثني له ان يكسر الحواجز الوهمية التي تحمي بها عالمك الخيالي؟ كيف يجرؤ ويتعدي علي خصوصيات حلمك الغبي؟

صارت حياتك اشبه ببرنامج حاسب آلي , يعمل وفق الداتا التي تغذيه بها , تنسي انك من صنعت الداتا او هي من صنعت نفسها , ولكنك صدقتها وساعدتها ان تتملك من قلبك وكيانك , افسحت لها المجال ان تصبح جزء من وجدانك , اتخذت منها اصدقاء واخوات واحباء , صنعت منها عالمك الذي تحميه بحياتك

خسرت الكثير والكثير من مشاعرك وحياتك وكرامتك وحتي قلبك في الدفاع عن بيانات قمت انت بتخيلها , من السهل علي اي شخص ان يصبح داتا , بكل بساطة يفتح صفحة امامه ويكتب بها كل من المعلومات التي يريد تغذية عقلك بها , هنا يكمن الفرق

الداتا تضع جميع المعلومات والصفات التي تجذبك اليها وتخفي عنك ما دون ذلك , وانت كالابله تصدق كل خزعبلات الداتا حتي تتملك منك فيروساتها , تتحطم وتدفع وحدك الثمن , تدفعه من انفعالاتك وكرامتك وقلبك , وتعاملك هي بطبيعتها كداتا بكل برود وتصفعك بعنف

ولكنك وبعد كل هذا تعود من جديد تحرق قلبك ومشاعرك وتنسي انهم

data


تمت بحمد الله
شكر خاص : ارق منة في الوجود
23/7/2010
2:54 p.m

Comments
6 Comments

6 comments:

Anonymous said...

هذا من أعجب و أغرب ما قرأت في الفترة الأخيرة

و لم أر نظرة ثاقبة لحقيقة التعرف من خلال النت أعمق من هذه

ربما نكون واهمين اذ نتخيل عن هذا المجهول امورا غير موجوده

أو ربما نكون مخدوعين بما تمليه الداتا علينا من معلومات مضلله

أو ربما هي ساحة لضعاف الشخصية الذين لا تقوم لهم قائمة على أرض الواقع
فيجأون الى رسم عالم وهمي جديد يكون لهم فيه وجود

و كل هذا في أخر المطاف لا يعدو كونه داتا

أبدعتم كالعادة

و لا زلنا ننتظر المزيد

karmen said...

ربما جاءت غريبة لانها وصفت الانسان كآلة او وصفت جزء منه كبرنامج
لا ادري لما جاءت هكذا حقيقة لست ادري ولكن ستبقي الخاطرة دوما تعبيرا عن انفعال طارئ لوجه واحد من الحقيقة الغريبة التي نحياها

طالت غيبتك ولكن عودتك دائما تحمل الكثير

خالص احترامي

منة said...

أحبها جـداً هذه الخـاطرة ..
مع إني لا أحب العمل بها ,,
وليس كل البشر متشابهون ..

دمتِ مبدعة كـارمن ..
تقبلي مروري
خالص حبي وأشواقي ..

karmen said...

وانا اعشق كلماتك حبيبتي وانتظرها بكل لهفة فلا تطيلي غيابك
حبي واحترامي

Anonymous said...

بجد جميلة اوى تسلمى

karmen said...

Anonymous
تسلم
نورت المدونة
خالص احترامي

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates