2013/11/10

حافة الشرفة



التقينا من جديد على حواف الشرفات ...
فى ذات الموعد اليومى المعتاد فى ساعة متاخرة من الليل ...
 الذى لم يخلفه احدنا قط دون اتفاق مسبق ..
لاسيما تلك الوحدة اللعينة التى كانت القاسم المشترك بيينا ...

نتبادل النظرات  ...
احيان سعيدة ..
واحيان شاردة ...
واحيان اخرى حزينة دامعة ...

يوميا نصنع ذات المثلث الوهمى من الوجوه الخالية من اى انفعالات ...
فقط مشاعر صامتة دون ان تنجح جميع كلمات الالم ان تتجاوز شفاهنا ...
ولكن اليوم هناك شئ مختلف ...
نظرات جانبية تبادلاها سويا دون ان تضمنى معهم كعادتنا ...

لمحت نظراتهم التى تحمل من الشوق مالا يوصف او يحكى ببضع عبارات ...
ولاول مرة يتحدث احدنا منذ ان تواعدنا فى اجتماعنا اليومى ...

هو ولازال يسترق النظرات الجانبية اليها : مشتاق انا .
هى ولا زالت تبادله شوقه المجنون : فرحة انا .
انا ولازلت حائرة بين نظراتهما المشتاقة : وياوجعى انا !

تمت
10/11/2013
5:47 a.m


Comments
2 Comments

2 comments:

Anonymous said...

بصوتك أحلى :)
وحشتني كلماتك يا سمسم
يارب ماننحرم منك أبداً :))


منة

LOLO MOHAMED said...
This comment has been removed by a blog administrator.

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates