2009/10/02

هيهات قلبي


اني اسمع في دقاتك ما احسبه اعتذار
لما تعتذر ولمن؟ وبيديك الاختيار
دقت بابك وتوارت خجلا خلف الاشجار
اسرع_ قبل ان تمل_قل لها حبا من كل الاشعار
ألم تقرر العفو والصفح بعد ياصاحب الدار؟

رأيت في أعينهن ايات الانتصار
سبحن وتجولن وابتاعن مايسكن الاغوار
وجعلن منه سلع رخيصة تتداول بين الاشرار
مهلا عقلي___قلوبهن كالأحجار
لايدركن مشاعرنا _ فدعنا احرار

هل سنظل ابد الدهر دون رفيق تائهان في الاعصار؟
هل وجدت في غربتك ووحدتك الاستقرار؟
أما سأمت البحث والتنقيب وطول المشوار؟
هل تشعرها مثل الاخريات__هل لعبت خلف الستار؟
أجب قلبي_لن اناقشك_ولك حق الاختيار

أراها اتقنت فنون العزف واللعب علي الاوتار
وانت بسذاجتك صدقتها وسمحت لها الابحار
تخطت حدودك وتجاوزت بساقيها الانهار
أما تعلمت؟____أما سئمت ضرب التيار؟
فليكن __ اجعل مشاعرك مضغة بين الأقطار

يالك من قلب عجيب___صخر غريب الاطوار
بئسك قلبي __ بئس ثم بئس تلك الافكار
لقد سلمتها بيديك كل الاسرار
انهمرت دموعك في احضانها كالامطار
الي متي سنبقي في انتظار؟
حسنا عقلي__ ترقرقت دمائي كالانهار
شد رحالك___واصعد معها القطار
لتكن امنك في ارض الاخطار

مهلا قلبي __ لم يكن ابدا بيدك الاختيار
لقد أسرتك وامتلكتك واتخذت القرار
توكل علي ربك وبين يديها _ أكمل المشوار

إهداء خاص جدا مع احترامي وحبي الي

مريم

2-10-2009
6:30‏ ‏am

Comments
6 Comments

6 comments:

سمسمة said...

حبيبتي _توأم روحي مريم

مثلما كانت اخر رسالة دونتها قبل مغادرتك _لي
فتلك كانت خاطرة موجزة تشرح احاسيسي ومشاعري قبل معرفتك وبعدها
اعذريني حبيبتي لقد اطالت بها الحزن ولكن هذا هو الواقع فأيامانا سويا لازالت قليلة ولكن اقسم بربي انها اجمل ايام عشتها واصفي وأرق احاسيس اختبرتها ولتكن لكي مني هدية وداع ولقاء في أن واحد
ستقولين انني نقضت عهد عاهدتك عليه الليلة الماضية ولكني اردت ان يصبح ردي مفاجأة ولقد كان
أتمني أن تكون تلك الكلمات القليلة التي لا تعبر حتي عن ربع الحقيقة قد اعجبتكي

حبي وقبلاتي واشواقي
توأم روحك_سمسمة

سمسمة said...
This comment has been removed by the author.
Anonymous said...

ما شاء الله لا قوة اٍلا بالله

في الحقيقة أغبط كليكما على تلك الصداقة

و حقا صدق من يقول: "قل في الكون من يرعى المشاعر"

هذا أول ما جاد به خاطري و لي عوة للتعليق على الخاطرة اٍن شاء الله

تحياتي
مرتاد الحدائق

مريم said...

سمسمة قمري:
أولا والله بحاول أرد ومش عارفة...لكن مش هقول ولا كلمة فيها وداع لأن أصلا مفيش وداع بالعكس وكمان غيابي مؤقت ولو كان في العمر بقية سنعاود الوقوف هنا ونبني أحلاما جديدة العام المقبل.
أما الآن فسأعطيكي عهدا جديدا..كما منحتني قلبك ليكون لي وينبض حبا في طريقي فاني امنحك عقلي وقلبي وكل ذرة بي لتكون رفيقك في كل وقت...
وطابع الحزن هذا جرحني لاني أحسست بمدى تألمك من قبل ولكن ليس كل ما نتمناه نجده سريعا..هكذا عودتني الحياة.
ولكن دعي الماضي ولنبدأ عهد جديد سويا.
ولتعلمي أني لم أقل بأنك نقضتي عهدنا أمس لاني حين تركتك لمست فيكي الضيق وعرفت بأنه ستكون لكي وقفة لتخرجي ما بداخلك.والآن اطمأننت عليكي بعد تلك الخاطرة.
والأن ليقف القلم عن الكلام ولنتحدث بلغة القلوب.
لا حرمني الله حبك وقلبك وروعة صداقتك...والتي لاحظ الجميع معها تغيري للأحسن.
إلى لقاء قريب إن شاء الله:
نفسك..مريم

سمسمة said...

انرت صفحتي بتلك الكلمات وان قلت وانا في انتظار العودة والتعليق ان شاء الله

سمسمة said...
This comment has been removed by the author.

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates