2009/12/21

لست أنا


هل يستطع قلبي العودة من جديد بعد طول غياب؟

لا أنكر أن صوته محا عذاب الايام والليالي, جاءني مشبوبا باللهفة والحنان والدفء , عيناه العميقتان الحانيتان كما اعتدتهما , سحره لا يقاوم , اسبح في بحور عينيه واليوم

غرقت في امواجهما نسيت مرارة الهجر والحرمان منذ يوم الوداع ومحاولاتي المتعددة لاستعادة قلبه دون جدوي , عاد كالطفل الصغير ينشد الامان في احضان امه بعد ان سأمت الانتظار ومللت العطاء دون ادني تقدير واهتمام

لكم ضمه هذا الحضن بعد طول عناء , لم يكن له ملاذ يركن اليه غير صدري ثم....

تبدد الحب , تطايرت اشلائه في لحظات , أو سنوات , لا اتذكر

المهم انني افقت من اجمل حلم لأصعب جرح , وسادتي شكت للزمان دموعي وشكي قلبي ظلم الزمان وجرح الحبيب ولكن لمن ؟

لقد كان صدره مشكاي الوحيد وملجأي الذي يمنعني الصعاب والالام وقت كنا نحلق في سماء الحب دون قيود أو عذاب

فقط ما كان يؤلمني وقتها , وقت الوداع والرحيل وان كنا علي عهد باللقاء وااااااه من الوداع الاخير الذي جاء علي غير استعداد , يوما نسينا عهد اللقاء , ولم يأت

فالبرغم من كل هذا لم يستطع يوما الاخلال بعهده معي وان طال التأجيل , لم يستطع جرح وعد وعدني اياه وعيناه في عيناي ولقد نسيت عهد اللقاء تلك الليله وكأنما عاقبني علي النسيان وسط غمرة الحب ولم يأتي بعدها

كنت قد ايقنت من اخلاله اقوي عهد بيننا, عهد الحب , ولكن اليوم رأيته رابض في عينيه , ينبض به قلبه, ويأسر كيانه, ويمتلك كل ذرة في احساسه رغما عنه وعني

صوته لم يفارقه اللهفة والحب , وأنا....

بعد ان عذبني الغياب ووحشة الزمان ومواجهة اعاصير الحياة بعيدا عن احضانه .... كذبتني مشاعري رغما عن اراداتي التي اعتقدت خطأ انها انتصرت ووأدت ذاك الحب , في لحظة صوته صحي قلبي من غفوته , اختطف كياني مرة اخري قائلا : لا زلت رابضا هنا رغما عنك.

أأجرح عودته من جديد بعد طول العذاب؟

هل مازال صدري مرساه؟

هل مازال بقلبي كما ادعي؟

لا انه لم يدعي وكما اعتدت منه فهو لا يكذب علي, انه بالفعل بقلبي الذي ظننت اني وأدت حبه بداخله

كذبتني نظراته وأسرني صوته من جديد, تجدد أمل العودة واللقاء بعد طول غياب وانتظار

ولكن ماذا سأفعل الان هل اعود بين يديه ليعيد فعله مرارا وتكرارا بعد ان وجدت الراحة في الفراق ووجدت ملاذي الذي يغنيني عبث الايام في احضانه ؟

أم اودعه الي الابد مع خالص اسفي وحبي وربما عذابا ابديا؟

تمت بحمد الله

Comments
0 Comments

0 comments:

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates