2009/09/27

زرقاء اليمامة(الحلقه الاولي)البحيرة المسحورة(الجزء الثاني)





أمسكت (زرقاء اليمامة) يده الباردة المرتجفة 
اغمضت عيناه رغما عنه
رأي مايذهله وما لايصدقه
تحول مايحيط به الي قصر ملكي وقد ارتمي علي بلاطه الفخم شاب وفتاة ووقف الملك يرمقهما بنظرة نارية قائلا: تحبها.....كيف استطعت ان تنطقها كيف استطعت التطاول علي اسيادك.....سأذيقك من العذاب مالا يمكنك تخيله او احتماله.


وفجأة ألقي الساحر تعويذته وفيما يشبه الدوامة تفتت ذرات الشاب وأسرت في البحيرة التي كانت يوما في فناء ذلك القصر الملكي ومن نافذة الحجرة نظر الملك الي البحيرة مكملا في ثورة : سوف تري زفافها بعينيك تراها وتسمعها ولن تستطع الاقتراب منها او من غيرها .




وجد العاشق نفسه فجأة أمام البحيرة ورأي فتاته أمامها حاول العدو نحوها واحتوائها بين زراعيه ولكن ....هيهات ان ساقيه مكبلتان ومن موقعه سمع صوتا يجمع بين الانين والخرير لم يدري مصدره فقط يتردد في كل مكان والفتاة تقف حائرة خائفة قائلة: ولكني احبه.
تردد الصوت مرة اخري: وأنا اعشقك ....سوف تكونين ملكة ....سأعطيكي الخلود.
جرت مبتعدة ...وقد قرأ العاشف في عينيها قرار...ستصارحه ...وقد حددت مكان وموقع اللقاء ولكن البحيرة لم تعطها الفرصة .
تركت (زرقاء اليمامة )يده ....شعر برياح عاصفه تجتاحه هزت كيانه .
تمتم في اسي: ابتلعها.
أجابت: بل احتضنها .... لقد احبها .








سار مبتعدا عن البحيرة متوجها الي الشاطئ
حيث كانا يراقبان الغروب.


تناهي الي مسامعه أغنية مطرب ملتاع


مر الكروان فوق رأسه ... لأول مرة يلتفت اليه....وقد شعر بحزنه ...لقد جاء يودعها ويودع المكان.


تناول حجرا صغيرا وقذف به في وجه النهر وهو يتذكر كلماتها
‏(‏( مهما القي في النهر من احجار فالصفاء حقيقته ))


وعندما اكتمل غروب الشمس كان المطرب الملتاع قد انتهي من أغنيته






وهناك علي البحيرة كانت تقف فتاة اخري تملئ عيونها الحيرة وقد جرت مبتعدة خوفا واضطرابا.............


تمت بحمد الله


19-09-2009

Comments
2 Comments

2 comments:

مريم said...

ما شاء الله عليكي..
بجد رائعة..
ومش تتأخري عليا تاني لأني أدمنتها...احساسك عالي أوي وبياخدني معاه لدرجات عالية جدا...
منتظرة الباقي بشوق حار...استمري سمسمة فالأدب يحتاج قلمك.
خالص حبي لكِ
مريم

سمسمة said...

لقد اسعدني وجودك يا أميرتي واسعد دائما برأيك الذي دائما يعطيني ثقة وتقدم


قبلاتي
سمسمة

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates