2010/09/01

من البوم الذكريات!







الكثير من المارة يسيرون بين السيارات التي تمر بجانبي ما بين الحينة والاخري

وانا كنت بينهم , كنت كواحدة من الملايين التي تسير في الطرقات

ولكن احدا منهم لم يعلم بان تلك الفتاة تحمل بداخلها اسعد قلب في الكون , نعم , كنت هكذا لا لأني اسير بينهم ولكن لأني اسير معه!

نسيت الالاف ممن تلتقي عيناي بهم بين لحظة واخري , كأنهم عدم , كأننا نسير وحدنا في الفراغ , او في حديقتنا الغناء!

كانت من المرات القليلة التي استطعت ان اطيل النظر لعينيه , قرأت بهما نظرات عاشق متيم غارق بالحب!

ابتسامات الحبيب كأن الدنيا جميعها تضحك وترفرف في سعادة!

نظرات العشق والهيام تخجل امامها اكثر الورود بياضا حتي تحيلها لحمراء زاهية , فيهديها لي في اجمل سينفونية حب صنعها التاريخ!

ليس هناك اجمل من ان يصنع الحبيب الهدية بحبه بنظراته بهمساته , فيضحك القلب في نشوى وتبتسم العيون في خجل!

كادتا العيون تنطق وتنتصر علي الشفاة في التعبير!

هل اختبرت هذا الشعور يوما؟

جميعنا نسمع الكلمات باذاننا ثم تدركها عقولنا ثم ترسل رسالتها للقلب

لكن هل جربت يوما ان تخترق الكلمات عينيك في طريقها لقلبك وكيانك؟

تلك كانت لغة الحوار , نظرات هامسة وابتسامات عاشقة

غمرات حنونة , وضحكات مجنونة

اتركني احيا داخل عينيك , اريد ان اسكن في قلبك فلا يدركني الا جسدك واحساسك!

اريد ان اهرب منك اليك , اريد ان اختبئ منك في احضانك , اريدك بداية ونهاية كل طريق اسلكه!

نظرنا من جديد للبحر الذي كان يسير بجانبنا منذ التقينا وكل منا يتمني امنية

طال الصمت ولا يوجد حركة بالمكان بعد , لست ادري كم مر من الوقت وكلانا ينظر الي البحر بنظرات عشق وحنان , ولازالت الصورة بعد ثابتة وكأنها خلت من الحياة

هززت يدي في بطئ فشعرت بالمشهد كله يرتج

عدت ادقق النظر فأفقت من تأملاتي علي دمعة ساخنة قد تجمعت في عيني

وبيدي احدي صورنا التي التقطها القدر لنا فانطلقت تنهيدة قوية من صدري ووضعت الصورة بمكانها المعتاد

في البوم الذكريات!


تمت
31-8-2010
1:50 p.m

Comments
16 Comments

16 comments:

عمرو يسرى said...

الله الله
كلمات واحساس اكثر من رائع
واسلوب سهل وبسيط جمل جدا

Anonymous said...

جميل جدا والله احساسك رائع

اقصوصه said...

رمضان كريم :)

شذى said...

فكر رائع ، أبهرني الوصف وأسرتني الكلمات
وأبكتني نهايتها

إحساسك واضح فيها
إحساس رقيق ورائع

sendbad said...

فكرة جميلة والاسلوب اجمل
ذكرياتنا هي تراثنا ووقودنا اللي بنقدر بيه نكمل حياتنا خاصة لما تبرقي ذكريات جميلة
ابهرتيني
تحياتي

karmen said...

عمرو يسرى

تسلم عمرو حقيقة يبهرني اسلوبك
وجودك هنا شرف لي
انارت صفحتي عمرو

خالص احترامي

karmen said...

‏Anonymous

جميلة بوجودكم وتشجيعكم

انارت المدونة

احترامي وتقديري

karmen said...

اقصوصه

كل عام وانت بخير
رمضان كريم وعيد سعيد عليكم وعلي الجميع باذن الله

تحياتي

sendbad said...

طالما انك موجودة حبيت اشكرك علي مرورك وذوقك
بارك الله فيكي
تحياتي

karmen said...

شذى

تسلمي ارق شذي في الكون
احساسك بها وان دل , دل علي رقة احساسك ومشاعرك

يسلملي وجودك

karmen said...

sendbad

دائما ماتلخص خواطري بكلمات بسيطة
خالص احترامي لفكرك ووجودك الجميل
لا حرمنا الله اطلالتك الرقيقة

خالص احترامي

karmen said...

sendbad

تسلم سندباد
شكرا بجد علي ذوقك ومرورك الرائع دائما

انارت مرة اخري ودائما ماتنير مدونتي

خالص احترامي وتقديري

ابراهيم رزق said...

انا اللى بالامر المحال اغتوى
شفت القمر نطيت لفوق فى الهوا
طلته ما طلتوش ايه انا يهمنى
وليه .. مادام بالنشوة قلبى ارتوى
عجبى

لحظات الذكريات لحظات جميله مليئة بالشجن والشجن شعور جميل
ولكن السؤال لماذا كتبتى عن الماضى ماذا لو عبرتى عن الحاضر
البوست جميل وتقبلى تحياتى
ابراهيم رزق

karmen said...

ابراهيم رزق

حقا كلمات رائعة يسلم اختيارك

احيانا قد تغزونا الذكريات رغما عنا , ذكري حزينة , سعيدة , متوترة
لن نستطع ان نمنعها ابدا , او نمنع غزوها لقلوبنا واقلامنا

اسعدني جدا مرورك ورأيك

خالص احترامي

Anonymous said...

How wonderful essay

You are very sensitive as usual

NOTE: Iam the original anonymous :)

karmen said...

Anonymous

اهلا بعودتك مرة اخري
فكرت انك هجرت المدونة ^ _ ^
شرف لي وجودك من جديد

انارت المدونة كما تفعل دائما :)

خالص احترامي

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates