2010/10/25

[خلف الستار ] بقلم [sendbad‎&karmen‎]‎





مالت الشمس إلي الغروب خلف مياه النيل الزرقاء محولة فضيتها إلي ذهبية براقة



وكان هو يراقب المغيب في إنتظارها , جالسا في ذات المكان الذي كانا يلتقيان فيه دائما

منذ أن تعارفا ولم تخلف يوما موعدها معه أو تتأخر عنه , بل كان يجدها دائما في إنتظاره كي يطيل النظر لعينيها الساحرتين ليطفئ حنين الشوق داخله ارتشف القليل من فنجان القهوة الموضوع أمامه ونظر إلي المغيب في أسي وكأنه يسأل الشمس عن حبيبته الغائبة وكيف تثني لها أن تتغيب كل هذا الوقت شرد بذهنه يطالع وجهها الجميل وهو يتهادي مع أشعة الشمس الذهبية


طالت خيالاته حتي إنه كان يسمع وقع اقدامها كأنها تقترب , ثم يخيب أمله من جديد حينما يلمح مكانها خاليا تنهد في حرارة وقد بلغ به الإشتياق مبلغه ولم يستطع منع ذلك القلق الذي تسلل إلي قلبه.


شرد ذهنه من جديد وكأنه انفصل عن الواقع بكل ما فيه ، وهذه الكرة لم يسمعها وهي تقترب من مجلسه بالفعل , أو إنه قد سمعها ولكن ظنها أيضا جزء من خيالاته.


تمتمت في همس وكأنها لا تريده أن يسمعها , ولكنه سمعها بقلبه قبل إذنيه , فطالما كان يقرأ عينيها قبل أن تنطق شفتاها.


عانق عينيها بحب الدنيا كله قائلا : لقد إفتقدتك كثيرا.


لا يدري لما لم يلمح تلك النظرة المشتاقة التي طالما عشقها بعينيها , ثم تنهدت قائلة : وأنت ايضا


ظل ناظرا في عينيها وهي تشيح بوجهها بعيدا عنه فأعاد عليها السؤال مرة اخري.


فأجابت بكلمات مخنوقة نعم نعم


أيقن الان أنها تكذب , فهي لاتقوي علي الكذب في مواجهة عينيه ,زادت خفقات قلبه وقد باتت تلك اللحظة التي يخشاها قريبة.


مد أنامله تلامس يديها في منتصف المائدة امامهما , فلربما فشل في قراءة عينيها وشفتيها , عل لمساته تحيي ذاك الحنين الذي يقتله بداخلها


أدركت أنه ينساب عبر دمها ليسبح إلي عقلها كي يعلم ما يدور به.


وهنا حسمت قرارها وسحبت يديها من بين يديه قائلة بقوة: أيمكنا التحدث بقليل من المنطق؟


إزادادت حيرته فقلب كفيه في توتر قائلا : ومنذ متي يخضع مابيننا للمنطق ؟ ألم تكوني ترددي دائما أن حبنا لا يخضع لقوانين الجاذبية وأنه يحلق بعيدا حيث لا يخنقه الواقع؟


تسآئلت في قوة علي نحو أدمي قلبه: وإلي متي سوف تردد علي مسامعي تلك الشعارات؟ إلي متي سنظل هكذا , كلا منا في جهة ونلتقي ليلا ثم ينسدل الستار؟ قد أصبح ذاك الحب مسرحية سخيفة لا تصلح للعرض أكثر من ذلك .


مست تلك الكلمات كرامته حتي إنه شعر بقلبه مذبوحا تحت قدميها إلا أنه أبي علي كرامته الجريحة أن تتمزق أمام فتاة لا تقيم وزنا للمشاعر فتظاهر بالصلابة قائلا : ماذا تريدين ؟


كانت إجابتها كالصاعقة ذبحت ما يستقر في صدره والذي يطلقون عليه القلب : سأتزوج.


لم يبد عليه إنه قد سمعها فهو بالفعل قد أصبح في عالم اخر عالم أقرب منه للموت من الحياة قد أصبحت تلك الفتاة غريبة عنه , لا تنتمي لدمه وكيانه مثلما كانت دائما.


لوهلة ظنت أن دموعه ستسقط وكم تمنت هذا تمنته حتي تثبت لنفسها أنه لازال يرغبها.


لكن ما فائدة هذا وسوف تصبح ملكا لأخر.


وقد أدرك هو هذه الحقيقة لم تعد تلك الفتاة فتاته لم يعد من حقه الشعور بذره حب تجاهها.


أطرق برأسه حتي لا تلمح ذاك الأسي الذي تجمع في عينيه قائلا : إفعلي مايحلو لك .


لم تصدق كلماته وقوته لم تصدق إنه لم ينهار لأجلها , فنهضت من مجلسها وقد أسدل الليل ستائره بعد مغيب الشمس وودعت مكانهما الي الابد .


بقي في مكانه كتمثال من الشمع المحترق يمد بصره إلي لا شئ فقد كانت الحياة بدونها لا شئ.


توقف الزمن عنده في هذه اللحظة أو توقفت الكرة الأرضية عن الدوران صار كل شئ أمامه ثابتا لا يتحرك لا نبض لا صوت لا حياة.


فقد انسدل ستار المسرحية كما قالت في لحظات ونزعت البطلة قناعها الجميل وأزالت عن وجهها زينتها فاستبان القبح والزيف ، لم يكن يعلم أن ارخص السلع في هذه الدنيا هي مشاعر البشر.


لم يكن يعلم أن الوعود صارت كالدخان لا تستقر علي الأرض إلا ثواني معدودة ثم تطير الي السماء فتختفي بلا اثر ، ولم يعد يدري أيلوم عليها أم علي الدنيا أم يلوم نفسه!!!!


اختلطت وتبعثرت الأوراق أمامه، أهذه هي فتاته الرقيقة التي طالما كانت تقول له حين تراه بائسا لا تقلق لن أغيب عنك وليس لي اختيار إلا أنت ، أهذه فتاته التي كانت لا تستكين إلا علي أحرف كلماته ونظرة عينيه ، أهذه هي فتاته التي أقسمت أمام الله أنها له مهما طال الزمن.


ظل يتذكر ويتذكر وشريط قصتهما يمر من أمامه في بطئ متعمد يصر علي تعذيبه ، ضاق عليه المكان بما اتسع واختنق قلبه في صدره واحترق وسالت عبراته الساخنة تعلن انتصارها وترفع راية خيبه الأمل.


مادت به الأرض وترنح نظر إلي صفحة النيل في أسي وشعر أن النيل يناديه يدعوه إليه يقول له اقبل لعلك تجد عندي ما يريحك ، هانت عليه الحياة للحظات ، نهض مفزوعا خائفا مترددا وسار عكس طريقها التي أتت وانصرفت منه فقد أُغلق هذا الطريق أمامه إلي الأبد




Comments
36 Comments

36 comments:

الحب الجميل said...

روعه
تسلم ايدكم
وفقكم الله
بداية طيبة ان شاء الله

Casper said...

قصة جميلة جدا
حملت الكثير من الحزن والأم

===

ما شا الله عمل رائع
وتجربة متميزة جدا لعمالقة التدوين في بلوجر

كارمن و سندباد

بالتوفيق دائما
وفي انتظار المزيد من الابداعات

تقبلا مروري
Casper

خواطري مع الحياة said...

السلام عليكم
كلمات روعة خاطرة جميلة
عمل جميل
ربنا يوفقك انتي وسندباد في كل شي
تقبلي مروري
سلامي ليكي.

جايدا العزيزي said...

واوووووووووووووووووو

اذا التقى عباقره كان نتيجه اللقاء

ابداع وتميز وانفراد

رائعه القصه

بين حنايا سطورها حلمت

واشتقت وادمعت على اخر الدرب وتالمت

رائعه كروعتكما ايها الشاعرين مرهفين الحس

دمتما مبدعين

لكم ارق تحياتى

just a girl said...

روعة جدا

تسلم ايدينكم

Mona Abo - Elso3od said...

ليكي حق تشوقينا بكلمة انتظرونا قريبا
حلوة قوي انا قريتها اكتر من مرة
عجبتني اوي اوي اوي
يسلم احساسك العالي انتي و سندباد

حرّة من البلاد..! said...

كارمن
قرأتها حتى تمثلت المشهد أمامي وحتى فاضت عيني تأثرا بكلمات أخذتني معها لأبعد الحدود
شكرا لاحساسكم المرهف وافكاركم الجذابة
دمت مبدعة لأبعد الحدود

سندباد said...

انا متشكر جدا ياكارمن علي التجربة الجميلة دي وبجد استفدت جدا منك ومن افكارك وياريت تسمحي لي ان اشاركك في اعمال اخري
لكي مني جزيل الشكر والتقدير والامتنان

شيرين سامي said...

انه الموقف الذي مهما تكرر تقف أمامه و كأنك لأول مره تسمع عنه أو تقرأه لأن الاستهانه بالمشاعر و ذبح القلوب أبشع و أصعب احساس
ولأن أسلوب الوصف عذب و راقي فقد أسرني
أشكركم على هذه التجربه الجميله و أتمنى أن تتكرر

iـــــــــــsــــــــــlــــــــــــaـــــــــm said...

سندباد وكارمن
كل واحد فيكم لوحده مشكله
وكمان تعملوا خاطره سوا
دى اكبر مشكله
بجد جميله جدا القصه وجميل جدا احساسها
الموضوع مش مختلف كتير لكن تعبيراتكوا هى اللى جابت الاختلاف والابداع والتميز
وهنا بيبان اد ايه انتو حاسين الكلام
عشان كده احنا حسناه
انا مش همدح كتير مع ان دى الحقيه مش مدح والله
بس انا بتمنى تكرار التجربه دى تانى وتالت وعاشر

ومزيد من الابداع والتألق
تحياتى ليكم

karmen said...

الحب الجميل

ربنا يخليك القصة نورت بوجودك
تحياتي

محمد فخري said...

بارك الله فيكم

عمل متكامل بشكل فاق الوصف، أول ما جذب انتباهي هو الاندماج الكامل في أسلوب الكاتبين وبساطة التعبير والسهولة التي تم فيها عمل من المفروض أن يكون معقدا وأكثر صعوبة إلا أن خبرة وعمق إحساس الكاتبين جعل الأمر يتم بيسر لم أعهده من قبل في هذا النوع من الأعمال

وفقكم الله

karmen said...

Casper
ربنا يخليك كاسبر
شكرا ع كلامك الجميل
انارت القصة بقدومك
خالص احترامي

karmen said...

خواطري مع الحياة

وعليكم السلام
القصة جميلة بوجودك بجد
ربنا يخليك ع كلامك الرقيق
نورتينا

Mona Abo - Elso3od said...

go on line

karmen said...

جايدا العزيزي

تسلمي ارق جايدا
دايما منوراني بتعليقك
شكرا ع ارق كلام
تحياتي

karmen said...

just a girl
ربنا يخليكي
نورتينا
تحياتي

karmen said...

Mona Abo - Elso3od
شفتي بقي^_^
الحمدلله انها عجبتك حبي
نورتينا ياجميل
حبي واحترامي

karmen said...

حرّة من البلاد

سلمتي غاليتي
هذا وان دل دل علي احساسك الراقي والرقيق
انارتي المدونة من جديد
تحياتي

Mona Abo - Elso3od said...

انا هستني كتير

karmen said...

سندباد

ده شرف لي انا سندباد بجد
ماتتخيلش فرحتي بالعمل ده اد ايه
وبالصورة اللي طلع بها
باذن الله تجربة تتكرر
ويارب دايما اقدر اوصل لمستوي كتاباتك
خالص الشكر والتقدير

karmen said...

شيرين سامي

عندك حق شيرين
ما اكثر مشاهد الوداع والفراق واختلافها
صارت الدنيا فراق ابدي
نلتقي لنفترقا
انارتي القصة غاليتي
خالص احترامي

karmen said...

iـــــــــــsــــــــــlــــــــــــaـــــــــm

ربنا يخليك يا اسلام وشكرا لوجودك الجميل واطرائك الرائع ربنا يوفقنا دايما ونكون عند حسن ظنكم
انارت المدونة اسلام
خالص احترامي

karmen said...

محمد فخري

ربنا يخليك يادكتور
شكرا بجد علي تعليقك الجميل
ووجودك الاجمل
دائما ماتنير المدونة ووجودك بها شرف عظيم لي
تقبل مني خالص التحية والاحترام

karmen said...

Mona Abo - Elso3od
انا بنادي من زمان يابنتي

Noha Saleh said...

برافو والله بجد
جميلة جدا
عجبنى اوى وصف الحالة اللى كان عليها البطل
بجد هايلة

Anonymous said...

7elwa l2nk feha .

don't forget to go online .

karmen said...

Noha Saleh

ربنا يخليكي يانها تسلمي انت الاجمل
نورتينا

karmen said...

Anonymous
thanks
you are welcome here.

Anonymous said...

I'm not welcome anywhere
thanx for your complement

you are my best writer

Ms Venus said...

فوق الروعة


حقيقى يا كارمن وزى ما علقت عند سندباد

فوق الروعة

وده شىء طبيعى لعمل مكتوب عليه اسمك واسم سندباد


ارق تحية لعيونك

صيدلانيه طالعه نازله said...

كلمات اكثر من رائعه خطت بانامل حساسه تقدر معنى الحب و تجله
دائما ما نبنى احلامنا على الواقع الملموس امامنا فى تلك اللحظه ناسين ان الله يغير و لا يتغير
كل حاجه فى الحياه نصيب
اللقاء و الفراق كمان نصيب

بوست اكثر من رائع
كمان الصوره معبره جدا

karmen said...

Ms Venus

ربنا يخليك ياجميل الجميل هو وجودك
نورتينا ياقمر
تحياتي

karmen said...

صيدلانيه طالعه نازلة

بجد شكرا علي تعليقك الجميل واطرائك الرائع
اشادة اعلقها وسام علي صدري
انارتينا حبيبتي
خالص احترامي

Dr/ walaa salah said...

جميله اوي يا كارمن

تصويرك للمشاعر اكثر من رائع

karmen said...

Dr/ walaa salah

ربنا يخليك حبيبتي طبعا سندباد بذل مجهود رائع فيها خلاها ظهرت بالشكل المقبول
انارتي الصفحة حبيبتي
تحياتي

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates