2010/04/09

رسالة من العالم الأخر



طرقت باب المنزل بهدوء كعادتي وانتظرت حتي طل وجه اختي وقد تهللت اساريره 
علي نحو غير معتاد في استقبالي فعلمت ان هناك جديد , لم أكد اتقدم خطوة نحو الصالة حتي سمعت صوته يهدر من الداخل : ايه يابنتي انتي وهي مش هناكل ولا ايه ؟

هرعت أختاي الي المطبخ لاعداد الطعام ودخلت أنا الحجرة لاراه , مر زمن طويل يعد بالشهور لم أري وجهه أو اسمع صوته , هرولت الي حجرة الجلوس ولم يكد يراني حتي اعتدل في جلسته

القيت السلام قائلة : سلام عليكم , وحشتنا أوي

رفع عينيه ببطئ حتي احسستها ستخترق كياني قائلا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته , روحي اغسلي وشك واتوضي وصلي .

تسآلت بحذر : مش أسلم عليك الأول .

أجابني بصرامة : لأ , صلي الاول هو انا هروح فين يعني ؟!

اسرعت الي حجرتي وابدلت ثيابي وأنا اتسآئل في نفسي لما هذا اللقاء الفاتر بعد طول غياب ؟

علي كل حال لم اشغل بالي كثيرا واتجهت اللي الحمام واغتسلت وتوضأت وأديت صلاة الظهر وبعدها بدقائق قليلة , كان اذان العصر , فابتسمت ابتسامة صغيرة فقد علمت الان لما قال اسرعي فعادتي اني انسي الوقت تمام وانا في الجامعة غير اني امر تلك الفترة باضطرابات نفسية عنيفة حيث .....

لم تسنح لي الفرصة في الاسترسال اكثر حيث انبعث صوته مرة اخري : يلا يابنات عشان نصلي العصر .

اعادت لي تلك الكلمة ذكري الايام الخوالي , منذ شهور لم اصل معه , عدت سريعا الي حجرة الجلوس كي لا اثير ضيقه مره اخري .

انتظم ثلاثتنا في صف واحد خلفه وقال : الله أكبر .

لم اتذكر من تلك الصلاة غير اية الكرسي التي بدأنا بها الركعة الاولي بعد الفاتحة وبعدها شعرت اني في عالم اخر بين يدي الله سبحانه وتعالي , قليلا في صلاتي ان اشعر بذلك الخشوع والاطمئنان والسكينة

افقت علي صوته الجهور قائلا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , السلام عليكم ورحمة الله.

ختمنا صلاتنا وانا في اكثر حالاتي النفسية استقرارا وبعد ان انتهينا وقمنا من فرشة الصلاة , صاح ثانية : هناكل ولا ارجع تاني ؟!

هرع ثلاثتنا الي المطبخ جهزنا الغداء وهرولت سريعا الي الحجرة في حين انشغل اخوتي الأثنتين بعمل أخر , اسرعت حتي لا اثير ضيقه من جديد وعلي باب الحجرة قال لي بهدوء : علي رسلك يابنتي , لست جائعا.

تعجبت من اسلوب الرد وقارنت بينه وبين صياحه المستمر منذ جئت

قلت له : ألن تتناول طعامك؟

لم ادري بنفسي وانا اجيبه بلغة عربية فصحي سليمة ردا علي حديثه

قال لي : لا يابنتي , لا أريد طعاما , فما عدت بحاجة اليه .

تعجبت بشدة ولكن اضاء بذاكرتي لحظة كنت قد نسيتها , أطياف عزاء مضي ولم يعطني فرصة اخري للتذكر اكثر حيث قال لي سريعا : لقد جئت من السفر خصيصا لأجلك , اجلسي يابنتي .

وضعت صينة الطعام علي المنضدة وجلست قبالته وانا اكاد لا اشعر بنفسي , قال بصوت هادئ عميق : لم ذاك القلق يابنتي منذ اسبوع وانا أراقبك من بعيد , اراك ذبلت وشحبت كثيرا ؟

عدت بذاكرتي الي اسبوع مضي منذ ان حدث الجرح والالم , من يومها وأنا لم اذق طعم النوم ولا اتذوق الطعام الا ما يجعلني لا زلت علي قيد الحياة , وقد صيرت امضي يومي كله بالخارج حتي لا اخلو بنفسي الا وقت النوم .

من جديد قطع حبل افكاري ولم يسمح لي بالاسترسال قال لي : يابنتي جميعنا احياءا وامواتا بين يدي الله سبحانه وتعالي , ان اخطأتي فاستغفري ربك وان لم تخطئي فاستغفري لذنب فائت او قادم , تلك الحياة الدنيا ما هي الا ذرة من الاخرة وحياة الخلود , تلك هي الخبرة التي اكتسبتها علي مر حياتي , عندما تضيق بك الدنيا , قابلي ربك وحدثيه , واشكي له همك وادعيه يرفعه عنك , يابنيتي لا تيأسي من رحمة الله فتكوني من الظالمين

‏[‏ قل يا عبادي الذين اسرفوا علي انفسهم لا تقنطوا من رحمه الله ان الله يغفر الذنوب جميعا ]

انهمرت الدموع من عيني والقيت نفسي بين ذراعيه واجهشت في بكاء حار , ولكن قبل ان استقر في احضانه تلاشت صورة جدي من أمامي واعتدلت جالسة بعنف في فراشي والدموع تغرق وجنتاي .

تذكرت وقتها مراسم غسل وكفن وعذاء جدي رحمه الله واني فارقته منذ ما يقل قليلا عن الشهر

افقت من ذاك الكابوس,أو‏ لعلها رؤيا , , , هي رسالة,رسالة من العالم الاخر.

ربي أعيني علي فهمهاوالعمل بها
 

تمت بحمد الله
9-4-2010
2:10 p.m

Comments
4 Comments

4 comments:

منة said...

صياغة رائعة غاليتي ..
لا أملك الكثير من الكلام عنها ..
ولا أجد تعليقاً عليها ،،
لكن لعينك الله على فهمها أسماء ..
وفقكِ الله حبيبتي ..

حبي وتقديري ، لكِ ولقلمك المبدع ..
دمتي بأفضل حال .

karmen said...

اللهم امين

انارت من جديد حبيبتي

حبي واحترامي

محمد فخري said...

جزاكم الله خيرا
أحساسيس صادقة ومشاعر جياشة

ولكن أظن أن الآية الكريمة تقول
(قل يا عبادي الذي أسرفوا على أنفسهم....)
وليس
(قل يا أيها الذين أسرفوا على أنفسهم....)

تقبلي مروري

karmen said...

تمام يادكتور جزاك الله خيرا وليس هناك مبرر لذلك الخطأ غير الاهمال

انارت صفحتي من جديد

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates