2010/04/03

¤‏ غريب الاطوار ¤










شخص غريب الاطوار

لا بل قلب محاط بالاسوار

ارقبه كل مساء في انتظار

الن تنكشف يوما الاسرار؟!


يأتيني صبحا يأتيني ليلا كزهرة في بستان

يناديني ايا قلب تحاصره الاحزان

امس قد ضاق صدري عليك وفقد الامان

قصي علي وردتي ماذا فعل بك الزمان

صارحيني علك تجدي في احضاني الاطمئنان

يامن كنت نبع حب يابحر الحنان


لما جف النبع والتهمته السنين ؟!

عدت اليك وردتي , اعادني الحنين


فمالي اري الدموع تتساقط من قلبك دماءا؟!

أيا ياعيني كفي اجعلي دموعك سماءا

ياقلب انر لها طريق الحزن ضياءا


فاضت دموعي في احضانه انهارا

ماتت احزاني عند قلبه مرارا

يأتي ثم يذهب واودعه تكرار

يمكث ثم يرحل يترك بقلبي مرارة


ربما يوما ستداويها السنون

ربما غدا سأنسي قلبه الحنون

واشتياقي ولهفتي وتوتري المجنون

وداعا , قالها لي أمس بهمس حنون

اذا , فلترحل , لن اجرح السكون

لا تقلق بشأني قد جفت العيون

علي بعد اعتادت ونامت الجفون


تمت
1-4-2010
4:15p.m

Comments
4 Comments

4 comments:

Anonymous said...

غريب الأطوار!

العنوان يصلح أن يكون موضوعا قائما بذاته

تأملته فترة فاذا هو يصف ما هو أكثر من شخص

انه يصف حالة تروح و تأتي , و لو ملك زمامها الانسان ما كان غريب الاطوار

غرابته أنه يريد لكن يستطيع, يمشي لكنه مربوط

يريد أن يحلق لكنه مقيد,

و رغما عن هذا كله ياتي سائلا مطمئنا يمسح ما تطوله يده من الدموع و يحنو قدر طاقته على القلوب

فاذا حان وقت رحيله ربما تتصبر الانفس على هجرانه أملا في لقائه الذي يتجدد

لا تقلق بشأني قد جفت العيون

علي بعد اعتادت ونامت الجفون

أجل ربما لانه يرسل طيفه أو لا يكاد يغيب

عذرا ان جاء هذا التعليق غير مرتب

فالخاطرة متادخلة المعاني أعجزت القلم ان يقتطف منها أكثر من هذا

تحياتي لكم و لقلمكم الرشيق

karmen said...

حقا هو تحليل رائع ومشوق وقد اعطاها عدم التنسيق في الرد ميزة خاصة , لانها بالفعل عبرت عن حال الخاطرة , اجد فيك كل يوم تعمقا اكثر في افكاري , لا ادري هل اخشي هذا ام اهواه , علي كل حال هو شعور مميز , وتواصل محبب

خالص احترامي لتذوقك الخاص

منة said...

لقد ذكرت لكِ من قبل أن البيتين الآخيرين استحوذا على إعجابي ،، كما نالت هي بالكامل إعجابي ..
لكن التشبيهين الأخيرين أحسستهما جديدين مبتكرين ..
وصف رائع ، بالطبع صارت في طريق آخر غير الذي رُسِمَ لها ..
ولكنها خرجت أفضل وأجمل من هذه الزاوية ..

دمتِ رائعة ومبدعة غاليتي ،،
ودمتي معي سمسم ..
سَلًمت الأيادي وسَلُمَ الإبداع ..

تحيتي وتقديري ؛
لروحك ولإحساسك ولقلمك ..

karmen said...

بالفعل هي خرجت عن السياق الذي حددته له عندما بدأت , ربما لانها لم تكتب جميعها بقلم واحد واحساس واحد , وكتبت علي مراحل

ولكن علي كل حال انها جاءت معبرة عن الحدث بالفعل لانها ليست خاطرة تمر مرورا عابرا بل هو واقع عاصرته لفترة من حياتي وراقبته عن قرب وعن بعد باحساسين مختلفين

سعدت كثيرا لانها نالت اعجابك حبيبتي ولن اعلق ع البيتين الاخيرين ولكني سأوصل اليك شكرتهم لاختصاصك لهم باقتباسك وتعليقك الرائع

حبي واشواقي

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates