2011/03/21

ثورة قلب



جلست أمام نافذة حجرتها تراقب المغيب وعيونها سارحة الي لا مكان ...

وصورته لا تفارق مخيلتها , بالرغم من قسوته معها في الاوقات الاخيرة الا انها لازالت تحتفظ بصورة الطفل البرئ التي عشقتها بعيونه ...

لا تدري اهي حماقة منها ام وسيلتها الاخيرة كي تحتفظ بذاك الحب المشتعل الذي جمعهما يوما ؟!

اكتمل غروب الشمس وبدأ الظلام يلقي بستائره القاتمة وبدأ البرد يزحف الي اطرافها ...

أغلقت النافذة واشعلت المدفأة وجلست في قبالتها تراقب النيران المشتعلة ...

لازالت تتأرجح بين الشك واليقين , تصارع تلك الفكرة التي ظلت تغزو عقلها بشدة منذ بضعة أيام وقد بدا علي ملامحها هذا الصراع , فتارة تلمع عيناها في حزم وتارة تلين ملامحها من جديد ...

وبعد دقائق قليلة اسرعت نحو دولاب ملابسها واخرجت منه صندوقا ذهبي موشي ببضعة احجار كريمة , وكأنها تريد ان تنفذ قرارها قبل ان تتراجع مرة اخري ...

التقطت منه الصور التي تجمعهما سويا ويومياتها التي كانت تدونها عنه واحتفظت بها حتي تهديه اياهم بعد زواجهما ...

لم تتصفحهم مجددا فهي تحفظ كل تفصيلة بهم عن ظهر قلب ...

لكنها القتهم وسط النيران المشتعلة في المدفأة !!

وجلست تراقبها وهي تلتهم ذكريات حبها القديم وقد شعرت انها تتحرر شيئا فشئ , وحينما اصبحوا رمادا شعرت بالتحرر والانتصار ...

انتصار ثورة قلب !!


تمت
21/3/2011
1:30p.m

Comments
64 Comments

64 comments:

Mona Abo - Elso3od said...

حمدالله علي السلامة :)))
هانزل ناو و لما ارجع هاقراها و اعلق

eng_semsem said...

مبدئيا اتمنى خروجك من مسرة الحزن التي اشعر انك تستسلمين لها
اما عن القصه فقد شد انتباهي حرق الصور والاوراق التي تبقت من الماضي ولامست فعلا قد قمت به قديما ولكنني قطعتها جميعا حتى ينتهي اي شئ من الممكن ان يذكرني بماض كل ما تبقى منه الجرح ولا شئ سواه
تقبلي تحياتي وتمنياتي بحياه سعيده

محمد فخرى said...

ايه كمية الثورات اللى فى مصر دى كلها :D

خاطرة رائعة
سلم إبداعك
تحياتى وتقديري ،،

سندباد said...

قد تكون نجحت في اتخاذ القرار وقامت وثارت وحرقت وماجت وهاجت ولكن بعد ان تهدأ ستشعر انها فقدت حلم جميل وفقدت معه رغبتها في الحياة وينطلق علي لسانها دائما كلمة عادي متفرقش
قصة رائعة ياكارمن واسلوب جميل كالعادة
تحياتي ليكي ولبنات افكارك

Casper said...

قصة جميلة وتناول اكثر من رائع
خالص التقدير لفكرك وقلمك

تقبلي مروري
Casper

خيط الحرير said...

بسم الله والصلاة علي رسول الله

يضيع العمر في حزن...ونرتشف الصمت لننزع الذكري بالفؤاد..نحرق ونمزق كل اشيائنا من يأس أصابنا ..رغما عنا..وفي خاطرنا أن نتحرر..
لكن هيهات...
وما الدواء إلا في شيئين:
(1)لا باحتراق الأوراق تتحررين وإنما بنسف قلبك من أساسه
(2)أنصحك بالثانيه وهي ذكر الله فهو أوقع وله أجرا فوق الوصف هو الجلاء الوحيد من صدأ الذكري.
فسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر..بها يزرع لنا النخيل في الجنان ونتخير أيضا من سيجلس معنا تحت ذياك النخيل.
أنت مبدعه.

re7ab.sale7 said...

امممممممممم
برغم انها مؤلمة بس
حسيت انها عملت الصح
احيانا بنحتاج وقفة مع النفس عشان نقرر قرار صعب


بقولك ياة حرام كدة انت مالك في اية قلقتيني ....؟؟؟!! بجد
طمنيني عليك

مصطفى سيف said...

لا اعتقد انها عندما تحرق الصور تكون حرقت صورته من خيالها ولكن طيفه سيظل يطاردها
العقل الباطن يحتفظ بجميع تفاصيله فحرق الخطابات والصور ليس حلا بل هو التفاف على ثورة القلب
القلب حين يثور يعبر عن مكنونه وما يكنه القلب هو حبه الذي ملأ حجراته
حين يثور القلب يجب ان يجعله يرحل تاركا تلك الحجرات وفي النهاية يدمر ما تبقى من خطابات اما ان يبدأ بالعكس فيدمر الخطابات اولا فانها ليست ثورة حقيقية بل سيواجه عذابا جديدا وهو عذاب الخيال فهو يملك القلب فيعتصر القلب ذكرياته كي يتخيله دوما بدلا من ان يصبح مجرد صورة او مجرد كلمات على ورقة بيضاء
احسنتي انتقاء الكلمات والقصة في مجملها رائعة واسلوبك في منتهى الجمال
تحياتي

Days and Nights said...

أختى الغالية / سمسمة

رائع جدا ما تكتبين ... كلماتك تدخلنا فى عالم آخر ... كل الشكر لروحكم الكريمة ... ودمتى مبدعة

تحياتى

أخوك / تامر

زهرة نيسان said...

السلام عليكم ،

رائعة حبيبتي .،
ولاسيما بصوتك ..

يسلم فكرك ووصفك الرائعين ،
دمتِ بحب وحير غاليتي .

موناليزا said...

حركة جريئة جداً لا تصدر الا عن من قرر التحرر الفعلى

carmen said...

مني ابو السعود
مستنياكي ياجميل مش تتأخري

carmen said...

استاذ اسامة
باذن الله قريب وربنا يبعد عنا الحزن جميعا
عندك حق اما بنحرق حاجة بنحس اننا حرقنا الامنا واوجاعنا معاها
ربنا يريح قلبك وايانا جميعا يارب

carmen said...

محمد فخري
اه طبعا مابقاش حد يسكت دلوقتي كله بيثور ^_^ نورتني يادكتور

carmen said...

سندباد
معك حق الجراح لاتندمل بهذه البساطة وليس مجرد حرق الصور هو مايجعلها تنسي الام الماضي
انارت المدونة بقدومك سندباد

carmen said...

كاسبر
من بعض ماعندك ياسمسم
شكرا ع وجودك الجميل
تحياتي لك

د.ريان said...

مساء العطر كارمن

وقصة مؤثرة لها وعميقة

ومهما حرقت من أوراق ستظل أوراق

قلبها وعقلها باقية بكل إحساس عنه

ولا تستغربين أن تجد نفسها بين يديه

وقد كانت تحاول الهروب منه

بعض الذكرى يعيش في القلب والروح

ويصعب التخلص منه خصوصا لو كانت تحمل

بقايا عطر منه في داخل دمها

وتعرف طعمه


دمتم بكل جمال سيدتي

وسعدت بزيارتي هنا هذا المساء

جايدا العزيزي said...

كارمن اولا وحشانى جدا

ثانيا شدتنى القصه لعده تسأؤلات

يجب على من تحول الزكريات الى رماد

ان تكون قويه وان يكون قراراها نتيجه القسوة والمعناة وفقد الامل

انا اعتقد انها لن تنسى بسهوله ولكنها طالما استطاعت فعل ذلك

سيأتى اليوم وتنسى

قصه رائعه كروعتك سمسمه

تحياتى

carmen said...

خيط الحرير
اصابت فيما اشارت اليه بشدة حقا ابهرني قولك وبتمني جميعا نقدر ننفذه
تحياتي لوجدك المميز

أم هريرة (lolocat) said...

السلام عليكم

اتفق مع كل الاصدقاء انها قصة جميلة وخاطرة رائعة

لكن اضيف انك تتمتعين بالمقدرة على اختزال احاسيسك فى كلمات قليلة متمكنة بشكل مبهر يروق لى دائما
احييك كارمن
(ثورة قلب ( عنوان جميل

تحياتى وتقديرى

carmen said...

رحاب صالح
انا كويسة حبيبتي مش تقلقي مجرد ملل وتعب اعصاب الفترة اللي فاتت
شكرا لسؤالك حبيبتي والحمدلله ان القصة عجبتك
تحياتي لك

carmen said...

مصطفي سيف
أأيدك بشدة انها كده ماكنتش نهاية بل بداية رحلة عذاب ولكنها علي الاقل بداية نسيان حقيقي وعدم عودة للحنين
تحياتي لو جودك الرائع

Tamer Nabil said...

بوست مميز

تسلمى علية


مع خالص تحياتى

carmen said...

استاذ تامر
شكرا لاشادتك الرائعة وكلماتك الرقيقة
تحياتي لوجودك الجميل

carmen said...

زهرة نيسان
هذا لرقة احساسك وقلبك فقط
دمت بجواري حبيبتي
حبي واشواقي

carmen said...

موناليزا
هي مجرد محاولة لنسيان الام الماضي
انارت القصة بوجودك
تحياتي لك

carmen said...

دكتور ريان
ربما مر الزمان وعادو كما كانو
انارت برقة كلماتك يادكتور
تحياتي لك

carmen said...

جايدا العزيزي
انت كمان واحشاني اوي ياحبيبتي
الحمدلله انها عجبتك نورتيني حبي وحمدالله ع سلامتك

carmen said...

ام هريرة
حقا اخجلتني كلماتك حبيبتي كم هي رقيقة احاسيسك بالقصة
تحياتي لك ولوجودك الجميل

carmen said...

تامر نبيل
جميلة بوجودك استاذ تامر انارت المدونة بقدومك

Beram ElMasry said...

ابنتي العزيزة كارمن
شكرا جزيلا علي هذا الاطراء المعبر عن صدق الموده والاخلاص.. حفظك الله من كل مكروه وادام عليك نعمه
وتحياتي لك وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل

حرّة من البلاد..! said...

كارمن
لا أدري عزيزتي هل احراق مذكراتها وتدويناتها ستسمح للقلب ان ينسى
الذكريات التي اعملت بالقلب ما اعملت من جراح
دمت بخير يا غالية
تحياتي

HSendbad said...

كما عودتينا دائماً نسبح مع الكلمات فنحيا في عالم أخر ونعيش كأبطال قصصك فأنت تجسدين الأشخاص بالكلمات
وتنتزعين من داخلنا الحزن والأهات
وحين تبتسمين ترسمين على شفاهنا البسمات

وردة said...

قصة مؤلمة ياسمسم مبسوطة جدا انك رجعتي مش تتأخري علينا تاني
تسلم ايدك

MTMA89 said...

كارمن..

ليت نهاية معاناتنا بتلك السهولة.. فلو ارتبط الحب بالرسائل و الصور لكان فقدانه سهلا..

"لم تتصفحهم مجددا فهي تحفظ كل تفصيلة بهم عن ظهر قلب ..."
هنا تعاني قلوبنا.. فالكلمات و الهمسات محفورة في قلوبنا و عقولنا.. و انتزاعها أصعب من رسم غيرها..


تحياتي..

محمد
:)

همس الحنين said...

صباحك ورد وسعادة وابتسامة كارمونة
واعتذر لتأخري قليلاً لكنني سأكون هنا لانه اول ركن زرته في بلوجر ووجدت همس بين أحضانه أتعلمين كارمن رغم ان العنوان انتصار ثورة أعلنها القلب على الماضي بكل جراحه وأوجاعه وربما خيانته التي تجعلنا نبعد ونعلن الثورة ولكن صدقيني كارمن العبرة ليست بالصور والصندوق الذي حمل الذكريات ليست بالتدوينات والكلمات هي اعمق اعمق بكثير كيف تعلنين الثورة على كل نبضة في قلبك هتفت بإسمه كيف تعلنين الثورة على عطره الباقي بين لمسات يدك كيف تعلنين الثورة على انفاسه التي لازالت في صدرك تنحتاج ثورة اقوى من الحب ذاته قد نستطيع ان نمحيه حينها وان كنت اشك في ذلك لانه كان يوما روح وانفاس للحياة فكيف ستكون الحياة إن أعلنا الثورة ..
كارمونتي الغالية اتمنى أن أرى نص يبتسم لكِ لانني منذ فترة أرى ركنك حقاً البوم الذكريات
دمتِ بسعادة وحب
تحياتي

carmen said...

بيرم المصري
انه لشرف لي وجودك هنا دائما
انارت المدونة ودائما ماتفعل
تحياتي لك

carmen said...

حرة من البلاد
ربما حبيبتي , ربما غدا استطاعت النسيان
نورتي حبيبتي
تحياتي لك

carmen said...

استاذ هشام
يسعدني دائما ان ترسم كلماتي البسمات علي شفاهكم وانكم تستمتعون بوقتكم هنا
تقبل تحياتي لك ولرقة كلماتك

carmen said...

وردة
واحشاني ياحبي كتير
يارب تكوني بخير
نورتيني حبيبتي

carmen said...

استاذ محمد
معك حق في قولك هذا فجراح النفس اكبر واعمق من ان تنسيها حرق الصور
تحياتي لوجودك الجميل

carmen said...

همس الحنين
كلماتك جعلت الامر اصعب واصعب
ربما استطاعت محو صوره واسمه من يومياتها ولكن كيف تستطع محو اشيائه من ذاكرتها , من ذاتها , من ملامحها
نعود لكلمة , ربما , ربما استطاعت النسيان
يسعدني دائما ان اكون احدي محطاتك في البلوجر وانك تستمتعين هنا
تحياتي لك ولقلبك الرقيق حبيبتي
نورتيني

Haneen said...

لا زالت حروفي للأجلك تسهب في الكتابة بلا توقف حتى أراك ,,,

لكني لن أبحث عن يديك بين الأيادي

ولن أشتكي غيابك !!

بل ســأطيل في صلاتي كي لا أنتهي اليك

و مابين كل سجدة و سجده ســأتضرع الى الله
من حبك أن أبرء

فــ أنت تعلم بـــ أن كل أطباء العالم مهما بلغت بهم درجه المهاره

لن يستطيعوا مداواة جرح فتاة ٍ عاشقه

ولكن ما حاجتي الى صدقه هاتفيه من رجل ٍ

إن كانت المأذن ترفع الأذان من أجلي

في اليوم خمس مرات

وتقول لي

إن رب هذا الكون ينتظرك ويحبك ,,

فـــ أسعد بكل موعد صلاه ,,

أن الله بجلاله ينتظرني خمس مرات في اليوم

و ثمه مخلوق ٍ بشري يبخل علي ّ

بصوته وكلمه طيبه !!

سأهرب منك الى جلال سلطانه

فــ البكاء بين يدي ّ الله تقوى ,,

و البكاء عندك مذله

:::::::::::::::||

مبروك الانتصار ^^

رائعه بنسجك للمفردات اسعدت جدا بعبوري من هنا .. و ارجوا الا تحرميني من الزيارة :)

Mona Abo - Elso3od said...

قد تحترق الاوراق و الصور و لكن الذكري تظل داخل القلب متربعة تحرقه كلما تذكر .
حمدالله علي السلامة :)))))

ROSE said...

انتى كمان عامله ثوره ..
جميله الخاطره
تسلم ايدك

ريبال بيهس said...

صباحك ورد كارمن

دائماً أجد نفسي أترك النص وأبدأ في التنظير عن الحزن وتبعاته على النفس المحبوسة في بوتقته ..

سيدتي هل بالفعل تخلصت منه عندما أحرقت اوراقها وصورهما ؟
أشك في ذلك لأن الحب أعمق واشد تعقيد من مجرد ورق وكلمات وألبوم صور تجمعهما معاً وصدقيني سيزداد ألمها بأكثر من قبل لأنها قررت في لحظة إعدام ذكرياتها معه بنيران ألمها المستمر ...

كارمن جميعنا نتعرض لهكذا مواقف ومع أننا نعاني للحفاظ على حبنا ونتخبط صرعى ضحايا ظروفنا إلا أن الذكريات هي كنزنا وأملنا والقشة التي نتمسك بها فلا نغرق في بحور الألم ...

سيدتي لماذا لا نجعل من هذه الذكريات شمعة أو مصباح نحمله دوماً معنا حتى إذا ما أضلمت علينا الدنيا أشعلناها لتنير الطريق لنا بدون دموع بدون آهات بدون هموم لأن الحب سعادة حتى لو كان الفراق حتمي ولكن يكفي أننا تلذذنا بطعم الحب لأن هناك الكثير من البشر لم يصلوا لهذا الرمز العظيم في حياتهم ...

قصة حزينة لكن ما أثار حزني بالفعل أنها أحرقت ذكرياتها ...

زيارتي الأولى كارمن وقد وجدت هنا التميز

تحياتي

carmen said...

حنين
احرفي لا تأتي شيئا بجانب ما ذكرت راااااائعة بكل ما تحمله الكلمة من معاني اسعدني جدا وشرفني وجودك الغالي
تحياتي لك ولقلمك الرقيق

carmen said...

مني ابو السعود
انت ياختي اللي حمدالله ع سلامتك انت اللي بتخرجي كل يوم , يااااااااااابختك , اللهم لا حسد ^_* , وانا لازقة في بيتنا بأوامر السيد الرئيس :))) اوعي تفهمي غلط اقصد رئيس بيتنا ^_^
نورت ياجميل

carmen said...

روز
شكرا جميلة بوجودك
تسلمي
نورتي القصة

سكرتيرة جديدة said...

فكرتينى بقصتك القصيرة الرائعه بتجربة عدت عليا واول ما حسيت انى اتحررت من اسرها رحت وزعت شيكولاته على صحابي ولما سالونى بتوزعى شيكولاتة ليه قلتلهم واحدة صاحبتى كانت فى العنايه المركزة والحمد لله بقت كويسه وفاقت
:)

احنا اللى بنحبس نفسنا فى ذكرياتنا

carmen said...

ريبال
اولا اهلا بك في زيارتك الاولي بجد اسعدني جدا اشادتك الرقيقة
ثانيا انا معك في ترك النص والنظر فيما يستتر وهو دائما الاعمق والاقوي , الاحساس
ربما هي ارادت التخلص من الحنين الذي ستمر به حتما في رحلة عذابها الطويلة
وربما ارادت ان تستمد القوة من تلك النيران التي التهمت صورهما
الذكريات ربما كانت حزينة او سعيدة وربما كانت سعيدة وتثير الشجن داخلنا
ولكننا ابدا لن نستطع محوها من ذاكرتنا والا ما كانت لتسمي ذكريات
اسعدني مرورك الغالي وتشجيعك لي
تحياتي لوجودك الراقي

;كارولين فاروق said...

قصه جميله يا كارمن بس حزينه اوي
اتمني ان تخلعي رداء الحزن
ان شاء البوست اللي جاي يبقي فيه افراح
تحياتي يا رقيقه

carmen said...

سكرتيرة جديدة
الظاهر انك بتحبي الشوكولاته اوي ^_^
انا معاك ان بايدينا نخرج من حزننا , لكن انقباضة القلب والحنين اصعب الف مرة من الجرح نفسه
احييكي علي قوتك وربنا يحفظك دايما من الجراح والالم
انارت المدونة بوجودك

carmen said...

كارولين فاروق
باذن الله ياحبيبتي , بوجودكم معايا هتخطي كل حاجة باذن الله
هي فترة صعبة فقط لان القلم لا يطاوعني ويكتب مايحلو له ولكن اعدكم بمفاجأة قريبا باذن الله
نورتيني حبيبتي

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد said...

كارمن

جميلة قوي و مؤلمة قوي قوي قوي

ما اجمل الحب و ما اقسي عذاباته

تحياتي لقلمك الجميل و إحساسك الأجمل

carmen said...

استاذ احمد فتحى
انه لشرف لى وجودك وتعليقك الراقى واشادتك بالقصة
تقبل منى خالص التحية والاحترام

Noha Saleh said...

جميلة جدا رغم نهايتها الحزينة الا ان فيها قوة وده مش وحش الافضل ان الانسان يكون قوى
جمدالله على السلامة

Doctora Heba said...

السلام عليكم

قصة جميلة ما شاء الله
ابدعتى فى تسلسل الاحداث
بارك الله فى قلمك

شيرين سامي said...

كارمن وحشتيني آسفه لتقصيري معاكي
تعجبني جداً ثورات القلوب و لكنها للأسف قليلاً ما تنتصر و ان انتصرت فتظل تاركة وراءها توابع كثيره و ذكريات مؤلمه...
تحياتي لأرق كارمن

Ms Venus said...

تحيتى لقوة تلك الفتاه

التى استطاعت ان تنتصر على ضعف قلبها


رائعة جدايما يا كارمن

Carmen said...

نها صلاح
الله يسلمك حبيبتى تسلمى ياجميل على تعليقك الرقيق نورتينى

Carmen said...

دكتورة هبة
ربنا يخليكى حبيبتى من بعض مع عندك
نورتى ياقمر

Carmen said...

شيرين سامى
اولا كل سنة وانتى طيبة انا عارفةانك ام جمييييييييييييلة جدا
بالنسبة لكومنت القصة
اكيد اى حب مش بيخرج بسهولة ولازم يسيب جرح مكانه اى سهم حب بيدخل القلب بيخرج بجرح


تحياتى لوجودك الجميل نورتى حبى

Carmen said...

فينوس الجمييييلة

ربنا يخليكى ياجميل عشان بس عيونك حلوين شايفاها حلوة
نورتينى ياجميل

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates