2011/03/23

اسير الذكريات




يستيقظ كل صباح علي صورتها بجانب فراشه , يلتقطها ويتحدث اليها بالساعات مثل ايامهما الماضية حينما كانا زوجين ...

يراها حوله اي شئ وكل شئ , لم يستطع نسيان ابتسامتها الجميلة التي كانت لا تمل منها ...

لم يصدق بعد انه فارق عينيها وانها لم تعد له ...

لا يمضي عليه يوما الا استعاد فيه كل دقائقهما معا , منذ ان رآها واسرته عيناها وانتهي بهما المطاف الي حفل زفاف صغير بعد قصة حب عنيفة يكتبون عنها الروايات ...

تذكر ابتسامتها كل صباح واحيانا يخيل له ان صورتها تبتسم وتعبث وتبكي وتحزن مثلما كانت هي ...

واحيانا اخري يأخذه الخيال بعيدا ويراها تعد له الفطور وتوقظه بوردة رقيقة تداعب وجنتيه ...

شعر بحنينه في هذه اللحظة قويا جارفا اجتاحه كإعصار حزن بارد صفعه بقوة أعادته لواقعه الحزين ووحدته الدائمة بعدها ...

لا يخلو نهاره من صورها وعطرها المفضل الذي ينثره احيانا في الهواء حتي يهيم في ذكراها كأخلص تابعي الأميرات ...

وهي في قلبه ملكة متوجة ازدان العرش لها ولن تحتله اخري مهما طال به الزمان ...

وحينما يحل عليه الليل ويحبو الظلام علي ضوء النهار , يجلس في مكانهما المعتاد يحاكي عنها النجوم ويروي للقمر أنه كانت لي قطعة منك ...

تأخذه ذكراه الي الجزء الاقوي والاعنف حزنا وهو يوم انفصالهما !

يأبي هذا المشهد أن يتركه وشأنه دائما قبل ان تغمض عيناها ليسلمه الي مسلسل كوابيسه اليومي ...

تذكر كيف انه لم يتمالك اعصابه يوما في اول شجار روتيني بين كل المتزوجين حديثا وقديما ايضا , وصفعها علي وجهها صفعة انهت النقاش في الحال !!

والحياة بأكملها ...

استسلم للنوم بعيون نصف مغلقة واستمرت ذكرياته الاليمة في المضي قدما تتصارع علي عقله الذي تأبي الافكار تركه يهدأ ...

فراح يتذكر يوم ان لملمت أشياءها من المنزل ورحلت !

ومعها روحه وكيانه وقلبه ...

كم كره وقتها طبعه العصبي الذي يميز جميع طبقات الرجال الشرقيين , وقد حكم عليه ان يحيا وحيدا ابدا , بعيدا عن كل الاناس ...

بعيدا عن عينيها !

ماهي الا دقائق غفت فيها عيناه حتي ايقظه رنين هاتفه , تعجب كثيرا فلم يعد احد يتذكره مطلقا ...

انها هي !!

نعم لم تخدعه عيناه هذه المرة , صحيح انه توهم مرارا ومرارا انها تتصل , الا انها هذه المرة تتصل بحق ...

أجابها بصوت يحمل كل لهفة وخجل واعتذار الدنيا ...

كان صوتها هذه المرة يختلف منذ ان انفصلا , كان حانيا رقيقا متسامحا , قالت بصوت يفيض حب : لا يمكن لهذا الطفل الذي ينمو داخلي ان يكبر دون اب !!

ثم اضافت في دلال : حتي ولو كان ابا غليظا مثلك .

ترقرقت الدموع من عينه وشكر الله سبحانه وتعالي الاف المرات فهاهي الحياة تبتسم له من جديد بخبر يكفي لهز كيانه بأكمله , سيصبح ابا !!

قال لها بحنان : أعدك الا يتكرر هذا مجددا , فقد عاهدت ربي سبحانه وتعالي قبلك ... أحبك يا أميرة حياتي وذكرياتي .

-‏ وأنا ايضا أحبك , أحبك بكل كياني .


تمت
12:30p.m
22/3/2011

Comments
72 Comments

72 comments:

همس الحنين said...

صباحك حب كارمونة
يااااااااااااااااااااااه اخيراً نص رومانسي رغم الحزن ومن أنامل كارمونة احساس الذكريات متعب جداً عارفة كارمونة مشكلتي حتى الصور تجذبني كنت انظر الى صورته والسرير والحزن وكأني اتنفس ذات الذكريات صعب جداً على الانسان ان يمحي كل لحظة حب وعشرة بينه وبين شريكة حياته من تقاسمه الحزن قبل الفرح وينسى حضنها ودفئها وضحكتها وشقاوتها الأنثوية والمثل بالنسبة للرجل لايمكنها نسيات حضنه ودفئه وعشرة من الحب جمعتهما ..أتعلمين أستوقفني رنين الهاتف وصوتها الذي أستشعره حياة عند سماعه والاجمل حين تقول لها بغنجها حتى لو كان والده اب غليظ مثلك ههههه اتخيل لحظتها كانت احساس اروع من الكلمات ...
وختمتيها بأجمل الكلمات ..احبك
كارمونة ماأجمل صباحي بين سطورك
دمتِ بحب وسعادة والاهم ابتسامة كـ أنتِ
تحياتي

Haneen said...

الله لا يحرم و لا زوج من زوجته التي يحبها و ادم المحبة على الجميع

:::::::::::::::||

أدم نام و يد الله نسلت منه ضلعا ً أخذت منه شطرا ً و عن هذا الشطر كان يبحث أعطاه الجنة كل ما في الجنة و بدا أدم حزين .. ياربي اني حزين ... فرد شطره اليه .. تممه فاغتبط ادم و استراح ..

فلك رجلا ً ضلعا خلق منه اليه .. و كم من رجل يحيا مع غير ضلعه ضلعا ً لرجل أخر .. فهل ستحمله الرياح المباركه اليها يوما ً اليوم أم غدا ً .. أم بعد غد .. قبل الزواج أم بعده .. أم لن تحمله اليها يوما ً .. فالباب ان لم يقرع لن يفتح ابدا ً .......!!

Doctora Heba said...

السلام عليكم

رائعة ما شاء الله
ابداع فى الالفاظ والمشاعر

بارك الله فيكى حبيبتى ووفقتى فيما تكتبين

زهرة نيسان said...

السلام عليكم ،

يسـعد صبـآحك حبيبتي ،
القصة جميلة جداً ومختلفة ،
بس أجمل بصوتك ^_^

دمتِ مبدعة كعادتك ،
ودمتِ بكل الحب والخير سمسمتي .

MTMA89 said...

كارمن..

نقلتنا من وضع حزين و غريب..إلى بهجة كبيرة.. لم أصدق أنه ممكن لصفعة أو عصبية أن تنهي حباً بمثل تلك الذكريات..

قصة أكثر من رائعة..


تحياتي

محمد
:)

سندباد said...

كارمن
برافو عليكي
كان عندي احساس وانا بقرا ان النهاية ستختلف عن كل موضعاتك السابقة
احسنتي جدا علي هذه اللوحة الرومانسية والعاطفية الجميلة
تقديري واحترامي

حرّة من البلاد..! said...

وأخيرا يا كارمن نهاية سعيدة لبداية ملؤها الحزن والذكريات المؤلمة
اعجبني نسج حروفك وهمساتك الناعمة في القصة
دمت بخير
تحياتي

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد said...

الله عليكي

تصوير رائع و صياغة اروع

و خاتمه و لا اجمل

تحياتي لقلمك الجميل

دمتي بخير

re7ab.sale7 said...

تعرفي لو كانت القصة انتهت نهاية مأساوية كنت جيت قتلتك والله
بس الحمد لله صدمتيني صدمة مفرحة
يااااة بجد
جميلة اووي
برغم اني عارفة اني ممكن اكون زي بطلة القصة لو حصل كدة....بس مشكلتي برضه اني هكون زيها واعمل نفس اللي عملته ف الاخر برضه ومش هقدر ابعد عنه ....لانه ابو ابني...جميلة بجد ويلا بقي اخرجي وخرجينا معاكي من جو الحزن ده

مصطفى سيف said...

الله
تملكين روحا رومانسية تتحكم في مداد قلمك فتحول دفته الي شاطىء حالم
احسنتي وابدعتي
تحياتي لكي

Casper said...

قصة جميلة واسلوبها متميز وفكرتها جميلة
لكن فيه أفضل من كده

خالص تقديري
وفي انتظار ابداعات جديدة

تقبلي مروري
Casper

Days and Nights said...

الأخت العزيزة والغالية / كارمن

أيه الجمال والروعة والإبداع ده .إتقان لغوى بإحتراف وتميز ... زادك الله من فضلة ... ودمتى بكل الحب .

تحياتى

أخوك / تامر

موناليزا said...

يا سلام على الحب:)

جميلة حبيبتى
تسلم ايدك

تامر نبيل موسى said...

قصة رائعة

الانسان كدة ما يعرفشى قيمة الحاجة الا لما تضيع من بين ايدو


مع خالص تحياتى

جايدا العزيزي said...

اكثر ما راقنى النهايه السعيده

دائما اقف مندهشه امام روعه سردك غاليتى

حفظك الله وذادك من نعمه

تحياتى

د.ريان said...

مساء العطر كارمن

ويسعدك بكل خير

لقد شغلته هي وشغفت قلبه حباَ

ليرافق الذكريات ليبحث عن حنانها

نحن الشرقيين خلقنا بتلك العصبية الحارة

واصبحنا نادريين بين رجال الكون

لشدة عاطفتنا بين العصبية والحنان

وصرنا أجمل اتعرفين لماذا

لأن حب الشرقيات وجمالهن يعيش بنا

اللاتي يحملن قلب من ذهب لانجده بكل نساء الكون

وحدها العربية الشرقية تفك طلاسم رجلها

وتغدقها بعذوبتها وتعرف كيف تجعله لايكرر أخطائه

قصة رائعة وأعجبتني جداً نهايتها

يألهي كم نعشق النهايات السعيدة بالنص

دمتم بكل جمال

eng_semsem said...

ايوه كده يا سمسمه رجعينا للامل والتفاؤل رجعينا لواحد مستعده تضحي عشان تعيش مع حبها وواحد حس بغلطه واعتذر وندم عليه
بس في الاخر رجعت الامور لمسارها الصحيح
يارب خلصنا كلنا من همومنا
تقبلي تحياتي

الاحلام said...

تذكرت الافلام العربى وانا اقراء كلماتك ففى اول الفيلم حب ونصف الفيل بعاد واخر الفيلم رجوع من جديد .
افلام زمان كان الحب يسيطر عليا كان لابد ان الحب ينتصر فى النهايه كان مخرج ومؤلف الفيلم يكتسب ود المشاهد بهذه المشاهد لانه يعرف جيدا ان المشاهد طيب القلب
احسستينى باننا رجعنا لجمال الكلمات واحساس المشاهد المجسمه فى الكلمات قصتك حقيقى جميله نهايتها يدل على ان بداخلك حنان وطيبه
سعيد بوجودى هنا حقا استمتعت بكلماتك تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــــــلام

افروديت said...

لم أكن زوجة ولا أم ولكنها مستني جدآ

تحياتي لكي علي تفوقك في أختراق مشاعرالأخرين برقه وهدوء كالنسيم

روعه ياكارمن بجد

د/دودى said...

قصه جميله بنهايه سعيده فى زمن شحت فيه النهايات السعيده

;كارولين فاروق said...

اجمل مافي القصه الطفل
الصغير الذي سيأتي الي دنياهم
ليجمع بين قلبين قد فرقتهما الظروف
قصه رائعه ونهايتها اجمل مافيها

محمد فخرى said...

قصة مشوقة وواقعية ووصفها متميز
سلم ابداعك ،،

تحياتى لقلمكم الذى دائما ما يثير ابهاري

mrmr said...

قصه واقعيه جدا جدا
ورمانسيه جدا جدا
بالرغم من انى لا احترام الشخص الذى فى وقت غضب يضرب زوجته
لكن كم الحب الذى يكنه لها يكفى ان تغفر له كل ما سببه لها من جرح
سعيده بالنهايه جدا
تسلم ايديك يا ارق واجمل كارمن

Carmen said...

همس الحنين
صباح الورد ياقمر
عارفة احيانا مش بلاقي كلام ارد بها ع كلامك الرقيق
بس حبيت اقولك انك سبب رئيسي اني حاولت لحد ماكتبت حاجة رومانسي مش حزين
كمان حابه اقولك انك بقيتي شئ اساسي هنا اوعي تغيبي في يوم ...سامعة؟ احسن هاجي مدونتك اقعد ع الباب لحد ما اجيبك ^_^
نورتي حبيبتي

همس الحنين said...

صباحك حب يااغلى كارمونة
امممم مين قدي بعد الكلام ده وربنا دمعت عيوني <<< عليها حتت عينين تعيط من كل حاجة بس صدقيني دموع فرح بمحبتك وانا الي بتشرف بيكي يااحلى سمسمة ومين قالك اني ممكن اغيب عن ركنك الا بغيابي عن النت كله كارمن يشهد رب العالمين على كل كلمة بكتبها بحبك من قلبي وبعزك كثير وكنت بحس بيكي لما طلبتك تكتبي رومانسي لانه الحب احلى احساس في الدنيا وحتى انتي حتحسي براحة وانتي تكتبي للحب وقصتك بتختميها بـ ابتسامة حنان وحب يمكن ناس كتير بتقول عني بحلم وخياليه ورومانسية اوي لكن صدقيني بتنفس الحب وبعيش عشانه والله فرحانة جداً انه افتكرتيني وانتي بتكتبي نصك ياعمري عليكي كأنك هديتني الدنيا بلي فيها ودايما افتكري انه ليكي اخت اسمها حنين ويارب يارب يارب مع اذان الفجر عندنا في السعودية يجعل ايامك حب وسعادة وفرح واشوفك اسعد انسان بالدنيا
صباحك سكر ..

Carmen said...

حنين
هذه هي المودة والرحمة واقوي رباط بين الزوجين
لخصتي القصة في بضع كلمات
تحياتي لوجودك الجميل

Carmen said...

دكتورة هبة
شكرا لك يادكتورة من بعض ماعندك
نورتيني

Carmen said...

زهرة نيسان
وعليكم السلام حبي
الاجمل هو جودك بها
نورتيني ياقلبي
حبي واشواقي اليكي

Carmen said...

استاذ محمد
الصفعة كانت اهانة لكرامته قبل كرامتها
شكرا ع اشادتك الرقيقه
تحياتي لك

Carmen said...

سندباد
اهو حاولت اكثر جو الحزن ده بس برضه اخد حظه من نصف قصتنا
شكرا لك ولوجودك الجميل

Carmen said...

حرة من البلاد
بحاول والله ادعولي
شكرا لوجودك الرقيق حبيبتي
نورتيني

Carmen said...

استاذ احمد فتحي
انها لشهادة اعتز بها واضعها وسام ع صدري
خالص احترامي وتقديري لك

Carmen said...

رحاب صالح
والله فكرتك فيكي كتير وانا بكتبها وخصوصا اخر كلماتك الحمدلله انها عجبتك واكيد كان لازم ترجعله الحب كان اقوي من اي حاجة
نورتيني ياقمر

Carmen said...

مصطفي سيف
يبدو ان طبعي الرومانسي هو الغالب دائما
اتمني ان تنال اعجابكم
شكرا لتعليقك الرقيق استاذ مصطفي
تحياتي لك

Carmen said...

كاسبر
والله بحاول بس احنا كنا فين وبقينا فين ادعيلي بقي
تحياتي لوجودك وتعليقك الجميل

Carmen said...

استاذ تامر
حقا اخجلتني كلامتك ولم استطع التعليق
شكرا ع اشادتك الرقيقة
تحياتي لك

Carmen said...

موناليزا
هو وحده سر الحياة
تسلمي حبي نورتي

Carmen said...

تامر نبيل
عندك حق استاذ تامر طول ماهي في ايده مش بيقدر قيمتها
تحياتي لرأيك البناء

Carmen said...

جايدا العزيزي
هو بجانب ماتكتبين لا شئ
دامت لي رقتك وسعادتك
تحياتي لك

Carmen said...

دكتور ريان
صباحك ياسمين يادكتور
ليس هناك حياة دون مشاكل وهموم هكذا حال الدنيا
لكن الحب دائما كلمة السر
تحياتي لفكرك الراقي

Carmen said...

استاذ اسامة
الامل موجود دايما في ربنا سبحانه وتعالي
وموجود جوانا كلنا
ربنا يبعد عننا جميعا كل الهموم
تحياتي وخالص احترامي

Carmen said...

الاحلام
الافلام العربي دائما سيكون لها مكانتها لأن مؤلفيها ومخرجيها وممثليها لم يحيو في عالم مثل عالمنا
العاطفة قبل اي شئ ولكن نحن المادة قبل كل شئ للاسف
تحياتي لوجودك وتعليقك الراقي

Carmen said...

افروديت
يجب ان تمس كل ذا قلب وانتي تملكين قلبا رقيقا حساسا
تحياتي لرقتك وذوقك
نورتيني حبيبتي

Carmen said...

دكتورة دودي
اهلا بك في مدونتي لاول مرة
بجد شرف لي وجودك
يجب ان نكتب فرحا حتي نري الدنيا هكذا يكفينا الواقع بالامه
تحياتي لك وخالص احترامي

Carmen said...

كارولين فاروق
الاطفال هم نور الحياة لكن اجمل شئ هو اجمل كارولين اللي نورتيني
تسلمي حبيبتي

Carmen said...

محمد فخري
شكرا لك يادكتور ربنا يخليك ع اشادتك الرقيقة
تحياتي لك

Carmen said...

مرمر
لا بد ان يعودا ومثل هذا الحب بينهما
قادر علي اذابة الجليد بينهما
تحياتي لارق مرمر

Carmen said...

همس الحنين
والله انتي مش متخيلة كلامك ده يمثلي ايه شرف لي ان يكون لي اخت جميلة ورقيقة زيك
انا نفس طبعك برضه رومانسية في زمن المادة لكني لا استسلم ابدا برغم كل مايقال عن اولئك الرومانسين
كم هو جميل التشابه بيننا
ادعو ربي الا يفرقا ويجمعنا دائما علي خير
نورتيني يا احلي وارق واجمل همسة حنين علي شفايفي

حلم بيعافر said...

اعتقنا الله من هذا الاسر

عيون الحب said...

قصة جميلة جدا
بالتوفيق ياسمسة

ابراهيم رزق said...

اغضب كما تشاء
و اجرح احسايسى كما تشاء
فكل ما تفعله سواءكل ما تقوله سواء
فانت كالاطفال يا حبيبى
نحبهم مهما لنا اساؤوا
نزار قبانى

جميل الحب و التسامح و الغفران
تبا للحياة الزوجية بدونهم

هديل said...

نهاية تحففففففففة بجد .. كان يومي متعب و نهايتك دفعتني للابتسام .. تسلم ايديك :)

♥نبع الغرام♥♪≈ said...

بجد عايشتنى حاله فريده اوى من نوعها

ربنا يديم عليكى النعمه الجميله دى يا احلى كارمن بالوجود


وحشتنى اوووووووووووووووووووووووووى

ايناس

Tears said...

رائعة و لمستى القلب كالعادة

nemoεïз said...

دمعت عيناي حقا لاجله
كلمات رائعه مفعمه بالاحساس
بارك الله فيك والى الامام

Ms Venus said...

رائعة رائعة يا كارمن


رزمانسية جميلة ليتها تكون بين كل الازواج

تحية رائعة

Carmen said...

حلم بيعافر
شكرا ع وجودك الجميل

Carmen said...

عيون الحب
ربنا يخليك تسلم ع تعليقك الرقيق

Carmen said...

ابراهيم رزق
الحياة الزوجية هي حب وتسامح وغفران ووفاء
رائعة هذه الابيات
تحياتي لفكرك الرائع

Carmen said...

هديل
سلامتك حبيبتي اسعدني جدا ان تجدي هنا راحتك
حبي واحترامي لك

Carmen said...

نبع الغرام
انت كمان واحشاني اوي ارق انوسة الحمدلله انها عجبتك وتركت الانطباع ده جواكي
يسلم قلبك واحساسك حبيبتي

Carmen said...

تيرز
وجودك الاجمل والارق حبيبتي
نورتيني

Carmen said...

nemoεï
احزنني ان كنت انا سبب هذه الدموع واسعدني بشدة وجودك الجميل لاول مرة
شكرا ع دعوتك الجميل
تحياتي لك

Carmen said...

فينوس
انت اروع وارق حبيبتي انت من شعرتيها تحياتي لرقة قلبك

ريبال بيهس said...

مسائك ابتسامة رضا وسعادة لا تغيب عن شفاهك أبداً ...

كارمن كنت أقرأ ما فاتني من هنا ولكنني وجدت الحزن هو الرفيق الدائم للقلم حد تسيد الموقف في كل المشاعر التي نضح بها قلمك .. واليوم بدأت مع أسير الذكريات وكم هو مؤلم أن تأسرنا ذكرى سعيدة عشناها وفقدناها لدرجة أن نجتر فرحها بطعم الحزن الذي يزيد من حدة المعاناة على قلوبنا ... فكانت النهاية التي أفرحتني مثلما صدمتني ولكن صدمة المتفاجأ بهذه النهاية الجميلة والتي رسمت البسمة فرح في عيني برغم أنها قصة ولكنني فرحت أن رأيت هذه النهاية بقلمك بعد موج الحزن الجارف الذي رأيته هنا في بعض خواطرك ...

للاسف أنا آخر من يشير بأصبع الخطأ لهذا الرجل الشرقي لأنني ببساطة شرقي حتى النخاع حتى في عصبيتي التي تفقدني أعصابي ولكن من المؤلم أن نفقد من نحب بسبب عصبيتنا ومزاجيتنا والتي تخوننا في لحظة واحدة فنسقط ونسقطهم معنا في بحر قرار نندم عليه بقية العمر ...

هل كان الطفل هدية الله لهم ليعيدوا حساباتهم وإشارة لهم بأن الأقدار لن تكون حاضرة دوماً لتنقذ الموقف ؟

نهاية أسعدتني برغم أنني ضيف جديد على ألبوم الذكريات ...

مبدعة سيدتي

تحياتي

صمتي كلام said...

اتعلمين ان تصويرك للمشاعر متقن
تجعلين القارء يتفاعل مع نصك
ولديك قدره عجيبه في نقل مشاعر القارء بين حزن وفرح
مبدعه
..،

Carmen said...

ريبال
اسعدني جدا ان شعرت بكل هذا التفاعل مع كلماتي وانا ايضا لا الومه فانا من اكثر محترمي الرجل الشرقي فعصبيته هذه هي ماتجعله يغار ويحافظ علي من يحب
انت لست ضيفا هنا فأنت صاحب مكان تزورها اني شئت
سأحاول جاهدة ان اغير من نبرة الحزن هنا ادع لي بالتوفيق
تحياتي لوجودك وتعليقك الرقيق

Carmen said...

صمتي كلامي
اشادة رائعة من قلم يحترم
اسعدني وجودك الجميل في زيارتك الاولي
تحياتي لك

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

خاطرة قصصية كويسة جدا :)
و حاجة تخلي الواحد يخرج من مزاج السياسة اللي موجود في كل حتة ..
بس انا اول ما باسيب النصوص العاطفية دي و امشي من المدونات .. تجيلي أزمة السياسة تاني ..
ربنا يسترها .

Carmen said...

شيماء علي
ربنا يخليكي ياشوشو انت دايما بتنوريني وباذن الله خير ياحبيبتي تسلمي

وجع البنفسج said...

قصة حب جميلة .. فيها حزن وفيها رقة .. دام احساسك الرائع ..

Carmen said...

وجع البنفسج
جميلة بوجودك حبيبتي تسلمي ع رقتك نورتيني

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates