2011/03/29

نداء قلب / عمل مشترك Casper‎&Carmen



لمحت بعينيها نظراته الأخيرة الممتلِئة حزن وأسى وهي تودِّعها وداع الرحيل فتساقطت بعض عبراتها وكأنها تودُّ الهرب من عينيها وهي تهمس من داخلها بسؤال يتردد بين شفتيها في خفوت ... لماذا تتركني ؟! ظل هذا السؤال يحيرها في تلك اللحظات الأخيرة إلى أن تناولت منديلاً من حقيبتها السوداء الصغيرة ومسحت بها تلك العبرات ثم أعادته مرة أخرى إلى الحقيبة .



نظر إليها نظرة طويلة سبحا فيها كلاهما بهمسات موجعة لا تعرفها إلا الأعين وإذا بها فجأة تتنهد بعمق نافضة عن نفسها تراب الأنين لِتُنهي ذلك الحديث وتقول : لا أعرف ما الذي أتى بي ؟! ربما قلبي الذي أتى بي إلى هنا ... ربما أيام وليال وذكريات لن تغرب اليوم ولا الغد عن دنياي ... ربما هي مشاعر الأنثى التي لكم أودت بها إلى دروبِ الضعف والمذلة ... على أية حال أنا لم أكن أتخيل هذا المشهد ولا أحبُ رؤيته لكن هكذا هي الدنيا وليس لي الآن إلاّ أن أعود وأُلملِم شتات نفسي ...



ترقرقت دمعة صغيرة من عينيه كانت ستُتبع بعتاب آخر إلا أن صوت التنبيه بميعاد إقلاع طائرته قد أنساه هذه الكلمات فأمسك حقيبتيه وتركها مُتجها إلى صالة الانتظار بالكاد يحمل قدميه أثناء سيره ...



وإذا بدموعها تنهمر بشدة وجرت مُسرعة تندب حظها وتبكي على تلك السنين التي ضاعت في حبه

ظل يتابعها بصورة مهزوزة من خلف ضباب الدموع التي ملأت مقلتيه حتي اختفت عن انظاره فاستدار مغادرا صالة الانتظار وهو يجر قدميه ....


اطرق برأسه وصورة عينيها الدامعتين لا يفارق مخيلته ووجهها الذي طالما كان ينبض بالحيوية والامل رآه اليوم كمن فارقته الحياة

تذكر أيامهما الماضية حين كان يقسم لها انه لن يفرق بينهما سوي الموت وكان يري سعادة الدنيا بأكملها في عيونها


تذكر وتذكر وتذكر ....

كل لمسة حب بينهما , كل دقة قلب جمعتهما , وأول خفقة خفقها لها قلبه وكيف انتزعت منه كيانه فصار لا يعرف للحياة معني الا بها ولها ....

توالت علي عقله الذكريات , مما اثار فيضا هائلا من الاسئلة داخله جميعها تحمل معنا واحدا ..... كيف أحيا بدون قلبي ؟

حينها شعر وكأن قلبه يحترق , شعر بصاعقة تضرب كيانه , وانبأه احساسه ان شيئا ما حدث , جعله يستدير قبل ان يصل لنافذة الجوازات بخطوات قليلة ...

ترك حلمه في بناء مستقبله بالخارج مثلما كان يتمني دائما وراح يلبي نداء قلبه !!!


من بعيد رأي هؤلاء الاناس يلتفون حول جسد رقيق ملقي ارضا وعيونهم تحمل كل الاسي ...

انها هي .... فتاته !!

هرع اليها وكيانه كله ينتفض هاتفا باسمها , ردده قلبه واحساسه في صوت واحد كالأنات ....

وجدها وقد تبعثرت حولها كل اشعاره وخطاباته التي كان يدونها لها التي سقطت من حقيبتها اثر حادث سيارة القي بجسدها الصغير ارضا ....

حملها بين ذراعيه وعيونه تحمل جميع نظرات الاسف وامتقاعة وجهه كمن فقد اسباب وجوده في الحياة ....

فتحت عينيها في تهالك ونظرت اليه وابتسمت قائلة : لن تسافر وتتركني أليس كذلك ؟ لقد راهنت علي ذلك بعمري !!

دمعت عيناه قائلا : لن اتركك حبيبتي ... لن اتركك بعد الان .

ابتسمت ابتسامة واسعة ازدادت تهالك وشحوب ثم ....

فارقت الحياة وجهها الرقيق , وسقطت في غيبوبة عميقة .....


تعالت وقع اقدامه في نهاية الممر المفضي لغرفتها في احد المستشفيات وعلي باب الغرفة قابل الطبيب وكان قد انتهي من فحصها فسأله بلهفة : كيف حالها الان ؟

أجابه مبتسما : في خير حال فمن حسن حظها ان الصدمة لم تكن قوية ... يمكنك رؤيتها الان ... وان صح تخميني فهي لم تتوقف عن ترديد اسمك منذ ان اتت الي هنا .

شكره في سرعة ثم دخل الي غرفتها متطلعا لجسدها الرقيق الذي استقر وسط العديد من الانابيب والخراطيم الدقيقة , ثم اقترب منها في هدوء قائلا بعيون دامعة : لم اكن لاسامح نفسي اذا ما حدث لك مكروه بسببي .


وما ان اقترب من فراشها حتي بدأ جفناها يرتجفان وفتحت عينيها في تهالك ...

فابتسم لها قائلا : أحبك .
اجابته في حب وهيام : وأنا ايضا احبك!

تمت
2:50a.m
20/3/2011

by
Casper
Carmen

Comments
54 Comments

54 comments:

قول ياااارب said...

حمييييييييله اوى ياجماعه بجد انتم صورتوا المشهد ببراعه
كنت خايفه يرجع يلاقيها ماتت لاننا دايما مش بنحس بقيمة اى شىء الا لما يضيع من بين ايدينا
سلمت الايادى

زهرة نيسان said...

السلام عليكم ،

دائماً ما تحملنا أقلامكم إلى عالم آخر ،
دمتما مبدعين ..
قصة فوق الرائعة ..

في انتظار المزيد ،
دمتم بكل الخير ..

Casper said...

لن أمدح في القصة لأنني ساهمت بها لكن سأمدح في أسلوب كارمن وفكرها المبدع وكلماتها المنتقاة بعناية

بلا شك تجربة متميزة أن أتعاون مع كاتبة متميزة مثلك

خالص تقديري لفكرك وقلمك
تقبلي مروري

Casper

الاحلام said...

كم انتى مبدعه كارمن فالكلمات والاسلوب من اروع ما قرأت فى الفتره الاخيره فما بين الكلمات تشتاقين لما بعدها حتى تجدى الكلمات قد نفذت وانتى لا تنتبهى لنهايتها
تحيه لكى ولقلمك المبدع المتالق دائما
تقبلى تحياتى الاحــلام

تامر نبيل موسى said...

قصة .

اكثر من رائعة


مع خالص تحياتى

Carmen said...

قول يارب
جميلة بتعليقك ووجودك فيها
تحياتي لك ولذوقك

Carmen said...

زهرة نيسان
وعليكم السلام
كل شئ جميل بوجودك حبيبتي دمتي لي وبجواري اجمل زهرة تفوح عطرا في طرقاتي
حبي واشواقي

Carmen said...

كاسبر
الفكرة لك كاسبر وجزء كبير من تنفيذها حقا اسعد كثيرا بكل عمل لنا واستفد منه الكثير
تحياتي وخالص احترامي

Carmen said...

الاحلام
هي اجمل بطلتك اتمني تكون عجبتك واستمتعت به
تحياتي لوجودك الجميل

Carmen said...

استاذ تامر
ربنا يخليك شكرا لك ع اشادتك الرقيقة
تحياتي لوجودك

د/دودى said...

كاسبر+ كارمن = ابداع و رقه.....تحياتى

mrmr said...

لسه جايه من عند كاسبر
عمل رائع وجيد
وقمه فى الرومانسيه
تحياتى لكى عزيزتى
ولكاسبر

HSendbad said...

قصة رائعة
وتسلسل منطقي وشاعري للأحداث
دام قلب الكاتبان الذي يكتبان كروح واحدة في جسدين
وفقكم الله دوماً
دمتما في حفظ الرحمن

ابراهيم رزق said...

جميلة مليئة بالشجن النبيل

تسلم اقلامكم التى نقلتنا الى عالم من الابداع

خالص تحياتى

MTMA89 said...

كارمن..كاسبر..

أن يجتمع قلمان في عمل هو مشترك ليس أمراً سهلاً.. لكن توافق قلميكما أنتج عملاً إبداعياً رائعاًً..

تحياتي لكلاكما..


محمد
:)

الحــب الجميـــل said...

عمل رائع ومتميز
دام أحساسكم العالى

تسلم الايادى

قلمي دليلي.. said...

صباح الخير
رائعه القصه فقد ادمعت عيناي وانا اقرأ

هل ياترى يوجد في واقعنا مثل هذا الحب؟ومثل هذه التضحيه؟ومثل هذا الوفاء؟

تقبلي مروري

قلمي دليلي.. said...
This comment has been removed by the author.
قلمي دليلي.. said...
This comment has been removed by the author.
همس الحنين said...

صباحك ورد كارمونة
عمل رائع بين قلمين مبدعين وجدت احساسك كارمن بين السطور احساس الانثى عميق حتى يلامسنا بقوة يالهي لو تعلمين كم أرتجفت أطرافي وأنا أقرأ حقاً خشيت عليها أن تفارق الحياة كيف سيحيا بعد غيابها كيف سيدرك قيمتها حين تغيب اجمل الامور لا نعرف قيمتها الا بفقدانها ولكن فقدانها حينها يعني الموت الحب اروع احساس يستحق التضحية كل شئ قد يعوض الا لحظة حب صادقة لو فقدناها فقدنا الحياة
ماأجملكِ كارمونة
دائماً أجد راحتي بين سطورك
دمتِ بحب يغمر قلبك
تحياتي

سندباد said...

اتنين من افضل من قرات لهم في عالم التدوين وقصة في غاية الرقة والرومانسية ومشهد من المشاهد الصعبة ولكن صورتوها معا في منتهي الروعة تقديري لكما وفي انتظار المزيد انشالله
تقديري واحترامي

ريبال بيهس said...

مساء الخير كارمن

أولاً وقبل كل شيء عمل رائع يحسب لكما ليسجل في دفتر الإبداع هنا ...

لم ألحظ أن الذي كتبها قلمان وليس قلم واحد ولولا إشارتك لذلك لم نكن سنعرف وهذا يدل على تمكنكما وتمازج الافكار في بوتقة واحدة ليظهر هذا العمل المشترك على أكمل وجه ....

لن أتحدث عن القصة فتكفيني هنا النهاية لأنها ما تمنيت حقاً لأنها لحظات صعبة تلك التي نندم فيها طول العمر
قراره كان صحيح ولا غبار عليه ولكنه تأخر قليلاً وصدقيني سقط قلبي لوعة عليها وعليه لأنه لن يحتمل فراقها ولكن أتت النهاية كما تمنينا وبكل أمانة فاجأتني لأنني تيقنت بأن الخاتمة عذاب دائم ...

كارمن رائع ما وجدت هنا فلكما كل الشكر وزيادة على هذه المساحة الادبية الرائعة ...

تحياتي وإحترامي

مصطفى سيف said...

كاسبر وكارمن
الله عليكم
قصة في منتهى الجمال والابداع
تجسد معنى الحب والرومانسية في القلوب
تحياتي لابداعكما الذي تعودنا عليه
تحياتي

;كارولين فاروق said...

جميل هذه التعاون دائما يثمر
لنا قصص جميله جذابه
وواجب علينا شكر كلا من كاسير وكارمن
ومنتظرين تعاون مشترك دائما
تحياتي واحترامي

Carmen said...

دكتورة دودي
هذا لرقة احساسك فقظ حبيبتي
سلمت اناملك
تحياتي لك

Carmen said...

مرمر
جميلة بتعليقك ووجودك ارق مرمر
تسلمي ع رقتك وذوقك

Carmen said...

استاذ هشام
ليس باجمل مما تكتب وما تنظم من رقة كلماتك
تقبل خالص احترامي

Carmen said...

ابراهيم رزق
ربنا يخليك استاذ ابراهيم بجد شهادة اعتز بها
تسلم ع وجودك وتعليقك الرقيق

Carmen said...

استاذ محمد
هي اجمل بوجودك فيها نورتني والمدونة كلها
شكرا لك ع ذوقك
تحياتي

Carmen said...

الحب الجميل
ربنا يخليكي حبيبتي
شكرا لك ع اشادتك في حق كلماتنا
نورتينا ياقمر

Carmen said...

قلمي دليلي
اهلا بك في اول زيارة لك حقا اسعدتني كثيرا بوجودك في مدونتي اتمني تكون نالت اعجابك
تحياتي لك

Carmen said...

همس الحنين
صباح الورد اجمل وارق حنين
انما احساسك بها حبيبتي نابع من رقة قلبك دائما وجودك يجعل لكتاباتي شغل اخر اجمل وارق
حبي واحترامي اليكي

Carmen said...

سندباد
ربنا يخليك سندباد بجد مبسوطة جدا برأي كاتب متميز مثلك
انارت القصة بقدومك
تحياتي وخالص احترامي

Carmen said...

ريبال
صباح الورد
شكرا لك ع اشادتك في حق اقلامنا , اردنا فقط ان نخرج عن اطار النهايات الحزينة ونتحلي ببعض التفاؤل
تحياتي لوجودك الجميل والرقيق دائما

Carmen said...

مصطفي سيف
لن تكن ابدا لتنافس كتاباتك التي احترمها بشدة سعيدة جدا ان النهاية نالت اعجابكم
تقبل خالص احترامي وتقديري

Carmen said...

كارولين فاروق
شكرا لك ياقمر ربنا يخليكي ليا تسلمي ع ذوقك ورقتك ياجميلة
تحياتي لك

Ms Venus said...

جميلة ورقيقة

دخلتونا عالم تانى يا كارمن


كارمن & كاسبر

دمتم مبدعين

حرّة من البلاد..! said...

كارمن وكاسبر
جميل جدا تعاونكما
قصة جميلة وتمازج رائع بين اسلوبكما
اتمنى لكما التوفيق
تحياتي

faroukfahmy58 said...

انه ليس فقط عملا مشترك بل عملا محبوكا ومشوقا، غاية فىالعزوبة والرقة ، جمع بين بلاغة الاسلوب وبراعة الفكرة
دامت لكم مشارتكم ودامت لنا ابداعاتكم

Doctora Heba said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تجربة رائعة ما شاء الله
وقصة مشوقة استمتعت بقراءتها من البداية للنهاية

بارك الله فى قلميكما
ووفقتما فيما تكتبون

وردة said...

جميلة جدا ماشاء الله عليكو اجمل مافيها النهاية السعيدة اللي قليلا ما بنشوفها
تسلم ايدكم

محظوظة said...

ونبى قطعتى قلبى با هالقصة

كنت خايفة لتكون النهاية مو سعيدة يلا الحمد الله


سلاوزززززززززززز

خواطري مع الحياة said...

عمل بين اجمل كاتبين
نتوقع ايه بتطلع القصة
اكثر من رائعة
تسلموا على ارق واجمل قصة قرئتها
تقبلي مروري ياقمر ^_^
سلامي لارق سمسمة

Carmen said...

فينوس
انت ارق واجمل حبي
شكرا ع وجودك الرقيق

Carmen said...

حرة من البلاد
جميلة بطلتك حبيبتي
نورتينا ياقمر

Carmen said...

فاروق فهمي
شكرا لك استاذ فاروق ع اشادتك الجميلة اتمني تكون نالت اعجابك
تحياتي لك

Carmen said...

دكتورة هبه
وعليكم السلام , ربنا يخليك يادكتورة نورتي المدونة بوجودك تحياتي لك

Carmen said...

وردة
جميلة بوجودك حبيبتي نورتينا

Carmen said...

محظوظة
الحمدلله ان النهاية عجبتك وانك خرجتي مبسوطة في اول زيارة لك شكرا لك ع وجودك الجميل
تحياتي

Carmen said...

خواطري مع الحياة
بيكفي انك نورتيها حبيبتي لك وحشة والله
تسلملي رقتك

ألآسطى بلية said...

قصة حلوة

يسلم كل من كتب فيها

تحياتى

Carmen said...

ربنا يخليك شكرا علي وجودك الجميل
تحياتي لك

حسن ارابيسك said...

جميلة القصة وجميلة الفكرة وجميلة لغتك
وأكثر منهم ذكاءك الأدبي في محاولة منك بعدم إغلاق القصة بنهاية مأساوية حزينة وزرعتي الفرحةفي كثير من قلوب قراءك ورسمتي البمة على شفاههم

إن شاء الله لي زيارات أخرى لقراءة كتاباتك السابقة فالأسلوب الذي قرأته اليوم يدفعنى لقراءة ما سبق
تحياتي للغتك الراقية
تحياتي
حسن أرابيسك

حسن ارابيسك said...

جميلة القصة وجميلة الفكرة وجميلة لغتك
وأكثر منهم ذكاءك الأدبي في محاولة منك بعدم إغلاق القصة بنهاية مأساوية حزينة وزرعتي الفرحةفي كثير من قلوب قراءك ورسمتي البمة على شفاههم

إن شاء الله لي زيارات أخرى لقراءة كتاباتك السابقة فالأسلوب الذي قرأته اليوم يدفعنى لقراءة ما سبق
تحياتي للغتك الراقية
تحياتي
حسن أرابيسك

Post a Comment

عذرا على التاخر فى الرد على التعليقات ولكنى حتما ساعود لارد عليها لاحقا .. حقا اسفة بشدة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Template by:

Free Blog Templates